نشر : January 9 ,2016 | Time : 13:31 | ID 21834 |

الذكرى الـ94 لتأسيس الشرطة: تهنئات ودعوات لمضاعفة الجهود الأمنية

تنزيل196

شفقنا العراق-انطلقت صباح اليوم السبت احتفالية وزارة الداخلية بمناسبة الذكرى 94 لتأسيس الشرطة العراقية.

وحضر الاحتفالية رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزيري الدفاع خالد العبيدي والداخلية محمد سالم الغبان وعدد من الضباط والمسؤولين وسفراء الدول والبعثات العربية الاجنبية.

وسيشهد الاحتفال تنظيم استعراض عسكري للشرطة العراقية بمختلف صنوفها تشمل الشرطة النسوية.

الغبان يدعو الى مضاعفة الجهود الأمنية وتوفير الأمن للمواطنين

قال وزير الداخلية محمد سالم الغبان اليوم السبت ان “استراتيجية الوزارة قائمة على مسك الارض في المناطق المحررة واعادة النازحين اليها”.

وبين الغبان خلال كلمة له في احتفالية وزارة الداخلية بالذكرى الـ 94 لتأسيس الشرطة العراقية ان المؤسسة الامنية ترتبط باكثر المفاصل اهمية بحياة المواطن وهي ترافقة من لحظة ولادته الى مماته وكانت المؤسسة الشرطوية تابعة للحاكم المستبد تطبق ما تريده وبزغ اليوم دخول العمل في وزارة الداخلية مسارات لم يسبق لها ان تخوض غمارها والتي تختلف بواجباتها عن عمل الشرطة المعروف”.

واضاف ان “كل مؤسسة لابد ان تسجل عليها بعض الاخطاء ونحن لم ننكر ذلك يوما ولم نقف مكتوفي الايدي ازائها ، مشيرا الى اننا “عملنا على اظهار الوزارة بالصورة جميلة من خلال ضخ الفئات الشابة في عروق المؤسسة الامنية ، فضلا عن مكافحة الفساد والترهل والبطالة في مفاصل المؤسسة الامنية ، داعيا المواطنيين الى دعم المؤسسة الامنية في كشف النفوس الضعيفة”.

واوضح الغبان ان “استراتيجيتنا في ملف الامن قائمة على مسك الارض بعد تحرير الارضي من داعش والامن الداخلي حتى تتفرغ وزارة الدفاع في مسك حدود البلد وهذا بدوره يتطلب استعدادا كبيرا وجهوزية عالية، فضلا عن الاهتمام بالانسان من خلال اعادة النازحين الى مناطق سكناهم بعد استكمال اجراءات الامن واعادة تاهيل البنى التحية في المناطق المحررة كما حرصنا على التخفيف من ظاهرة العسكرة في المجتمع”.

اما في الجانب الاستخباري فاشار الغبان الى ان “الوزارة حققت تقدما ملحوظا في مكافحة الارهاب بفضل الضربات النوعية والجهود الحثيثة لجهاز مكافحة الارهاب وحرصت على الاهتمام بشريحة الشهداء والجرحى”.

وبين الغبان ان “الوزارة كانت حريصة على الجانب الخدمي من خلال اطلاق مشروع البطاقة الوطنية والتي سيكون لها اثرا كبيرا في الامن والخدمات، مبينا ان “الوزارة ستعمل خلال الاشهر المقبلة على تنفيذ مشروع الجواز الالكتروني وبطريقة الاستثمار”.

واكد ان “الوزارة عاكفة على وضع الخطط ورسم الاستراتيجيات من خلال مضاعفة الجهود،” لافتا الى ان “وزارة الداخلية تعمل جاهدة على مد جسور التواصل مع المواطنيين واعادة بناء الثقة معهم”.

وخاطب الغبان منتسبي الداخلية بالقول “عليكم ان تدركوا جيدا انكم تؤدون مهمة مقدسة وهي حماية المواطنين وفي مقدمة ذلك النزاهة والاخلاص والمهنية .

معصوم يهنئ بذكرى تأسيس الشرطة ويشيد بـ”نجاحها” في مواجهة العصابات

هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الجمعة، بمناسبة حلول الذكرى السنوية لتأسيس الشرطة العراقية، فيما أشاد بـ”نجاحها” خلال السنوات التي أعقبت 2003 في مواجهة العصابات التي تضطلع بالإرهاب والجريمة والقتل.

وقال معصوم في بيان، “تصادف يوم التاسع من كانون الثاني ذكرى تأسيس الشرطة الوطنية، ونزف بهذه المناسبة التهاني والتبريكات لجميع أفراد الشرطة ومنتسبي أجهزتها المختلفة، متمنين للجميع الخير والسلام ولأجهزة شرطتنا المزيد من التقدم والرفعة وبما يجعل منها مؤسسات بمستوى الكفاءة والاعداد والتطوير الذي يأمله العراقيون لها”.

وأضاف معصوم “لقد نجح الشرطة في العراق ونجحت دوائرهم ومؤسساتهم خلال هذه السنوات التي أعقبت عام 2003 في أداء أكثر من دور مهم، تمثل أبرزها في الإسهام إلى جنب الجيش وأجهزة الأمن الأخرى وقوى الشعب من أجل الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين في مواجهة عصابات الإرهاب والجريمة والقتل”.

وأشار معصوم إلى أن ذلك تمثل أيضا “في قدرتها على اختزال الزمن وبناء مؤسسات ودوائر يعتد بها وتطمح إلى مزيد من العمل المهني والالتزام بمراعاة حقوق الإنسان وحفظ الحريات برغم صعوبة ظروف البناء ورغم التحديات الخطيرة التي واجهت بناء مؤسسات العراق الجديد”.

وتابع أن “تضحيات أبناء الشرطة هي موضع اعتزاز وتقدير وفخر العراقيين. ولا يسعنا هنا إلا أن نحيي صبر ومعاناة العائلات التي فقدت أبناءها الذين عملوا في سلك الشرطة وواجهوا الإرهاب وقضوا شهداء على طريق الدفاع عن البلد والشعب”.

الجبوري مهنئا بعيد الشرطة: الأمن الداخلي سيبقى مرهونا بتكوين جهاز شرطة قوي

هنأ رئيس البرلمان سليم الجبوري، السبت، حلول الذكرى 94 لتأسيس الشرطة العراقية، فيما اشار الى ان الأمن الداخلي سيبقى مرهونا بتكوين جهاز شرطة قوي.

وقال الجبوري في بيان، “نبارك رجال الشرطة بمناسبة حلول عيدهم الرابع والتسعين”، مثمنا “تضحياتهم وبطولاتهم خلال مسيرتهم الحافلة التي تستحق الوقوف عندها بكل فخر واعتزاز”.

واضاف الجبوري ان “عناصر الشرطة بمختلف صنوفهم وتخصصاتهم, ضباطا ومراتب كانوا ومازالوا سباقين لأداء مهامهم بكل شجاعة ومهنية بل وكان لهم أبلغ الأثر في حفظ الأمن الداخلي كركيزة أساسية في حربنا ضد الإرهاب”.

واكد الجبوري “على أن الأمن الداخلي سيبقى مرهونا بتكوين جهاز شرطة قوي يكون عينا ساهرةً لخدمة أبناء العراق والدفاع عنهم”، مشددا على “المزيد من الحذر واليقظة”.

وأبدى الجبوري دعمه “لجميع الخطوات التي من شأنها زيادة كفاءة ومهنية الجهاز الشرطي والحرص على ضبط عمله وتنفيذ مهامه وفق السياقات المقررة”.

الحكيم يهنئ الشرطة العراقية بعيدها ويدعو لبذل المزيد من الجهود لبسط الامن

هنأ رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم الشرطة العراقية بمناسبة الذكرى الرابعة والتسعين لعيدهم، داعيا لبذل مزيدا من الجهود لبسط الامن وتحقيق الانتصار على داعش.

وقال السيد عمار الحكيم في صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك اليوم بمناسبة الذكرى الـ94 لعيد الشرطة العراقية ” بشعور يملؤه الفخر والاعتزاز اتقدم الى اخوتي واحبتي ضباط ومراتب وزارة الداخلية، بالتهنئة القلبية الخالصة”، داعيا الله سبحانه ان ” يوفقكم لبذل المزيد من الجهد حتى تحقيق النصر المؤزر، ويثبت اقدامكم، لخدمة بلدكم الغالي والحفاظ على امنه واستقراره ، الرحمة والرضوان للشهداء والشفاء العاجل للجرحى” .

واضاف ” لقد قدم ابناء وزارة الداخلية كثيرا من الجهود وساهموا بارساء الامن في المدن العراقية ولا يسعنا الا نثمن هذه الجهود ونقدرها” مبينا ” انهم قدموا قوافل من المضحين والشهداء والجرحى” .

علاوي يدعو الى زيادة كفاءة الشرطة بالتدريب والتسليح

دعا رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي الجهات الحكومية الى “زيادة كفاءة عناصر الشرطة وقوى الامن الداخلي بالتدريب والتسليح والتجهيز والمعلومات”.

وذكر علاوي في بيان، “باعتزاز كبير نتشارك الاحتفال مع أبناء شعبنا الكريم ، في التاسع من كانون الثاني ، بالذكرى المجيدة الرابعة والتسعين لتأسيس الشرطة العراقية البطلة ، ولنقدم لمنتسبي هذه المؤسسة الوطنية العريقة اسمى التهاني وآيات العرفان لما بذلوا من جهد وقدموا من تضحيات في مواجهة الارهاب ، ومكافحة العنف والجريمة ، وبسط الأمن وتطبيق القانون .

واضاف “لقد كانت مسيرة الشرطة العراقية وقوى الأمن الداخلي حافلة بالعطاء ، على مدى عمر الدولة العراقية المعاصرة ، فسطر منتسبوها بأحرف من نور التضحيات الجسام ، بأرواحهم وراحتهم ، مواصلين الليل بالنهار ، من اجل ان يحفظوا للاخرين من ابناء وطنهم حياتهم وحرياتهم وحقوقهم ، وقد تناثرت كواكب الشهداء من ابناء شرطتنا الاشاوس، تزين طريق الحرية بالمجد وهم يقارعون قوى الارهاب والتطرف ويدكون اوكار الفتنة والجريمة ، ويضربون على ايدي العابثين بالأمن والقانون .

وتابع ان “هذا السفر الموشوم بالوطنية والشجاعة والاقدام يجب ان يتحصن ضد الحزبية والفئوية والجهوية والطائفية ليبقى خالصا للعراق وشعبه الواحد ، مشيرا الى انه”على جميع القوى الاجتماعية والسياسية ان تعمل معا للحفاظ على الولاء الوطني لهذا الصرح العراقي الشامخ”.

ودعا علاوي “الجهات الحكومية الا تدخر وسعا لزيادة كفاءة عناصر الشرطة وقوى الامن الداخلي بالتدريب والتسليح والتجهيز والمعلومات ليكونوا على مستوى التحديات والمخاطر التي تحف بممارستهم لدورهم الوطني ، وكذلك الاهتمام برفع مستوياتهم المعيشية ، وتقديم الدعم والرعاية ، بكل اشكالهما ، للجرحى واسر الشهداء.

العامري يثمن بطولات الشرطة ويطالب الحكومة بمزيد من الدعم لها

هنأ الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، السبت، الشعب العراقي بمناسبة عيد الشرطة العراقية، مثمناً البطولات التي قدمتها دفاعاً عن الوطن والمقدسات، فيما طالب الحكومة بمزيد من الدعم لأبطالها والاهتمام بعوائل الشهداء والجرحى منهم.

وقال العامري في بيان، “نبارك للشعب العراقي بعيد الشرطة العراقية الـ٩٤ مثمنين البطولات التي قدموها دفاعاً عن الوطن والمقدسات”.

وطالب العامري الحكومة بـ”مزيد من الدعم لأبطال الشرطة الاتحادية تدريباً وتسليحاً والاهتمام بعوائل الشهداء والجرحى منهم”.

يشار الى أن العراق شهد في التاسع من شهر كانون الثاني 1922 تأسيس أول جهاز شرطة عراقي بعد تأسيس الدولة العراقية الحديثة.

النجيفي يدعو لتمكين الشرطة من مسك الملف الأمني بالمناطق المحررة من “داعش

دعا رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي، السبت، الى دعم الشرطة وتمكينها من مسك الملف الأمني في المناطق المحررة من سيطرة تنظيم “داعش”، مطالباً بتوفير مستلزمات التطور والتقدم للشرطة.

وقال ائتلاف متحدون للاصلاح في بيان، “بمناسبة الذكرى الرابعة والتسعين لتأسيس الشرطة العراقية، يتقدم أسامة عبد العزيز النجيفي بالتهنئة الحارة لرجال الشرطة قادة وآمرين وضباطا ومراتب، ويتمنى لهم النجاح في تقديم خدمة متميزة لشعبهم ووطنهم”.

وأضاف البيان، أن “الشرطة العراقية بتاريخها المجيد وعطائها وتضحيتها مطالبة اليوم بتركيز جهدها من أجل تحقيق الأمن المجتمعي، فواجباتها المهمة تتسع لتشمل المفاصل الأساسية التي يعتمد عليها الشعب في حياته اليومية”.

وأوضح، أنه “إلى جانب المهمة الأمنية التي تحتل أولوية استثنائية تبرز الخدمات الأخرى التي تقدمها الشرطة التي تستوجب المزيد من التطور واللحاق بما يتحقق من تطور على مستوى العالم”.

ودعا النجيفي، بحسب البيان، الى “دعم الشرطة وتمكينها من بسط سيطرتها ومسك الملف الأمني وبخاصة في المناطق التي تحررت من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي”، مبيناً أن “جهاز الشرطة بما يمتلك من خبرة وتجربة قادر على انجاز هدف مهم هو ثقة المواطنين به ودعمهم لواجباته الوطنية”.

وطالب النجيفي بـ”توفير مستلزمات التطور والتقدم للشرطة من أجهزة وتدريب وبرامج ليكون شعار الشرطة في خدمة الشعب مترجما إلى أرض الواقع خدمة وثقة وأمنا”.

شرطة ديالى تنظم استعراضاً عسكرياً كبيراً وماراثون رياضياً احتفالا بعيد الشرطة

أعلن رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، السبت، أن قيادة شرطة ديالى نظمت استعراضاً عسكرياً كبيراً وماراثون رياضياً احتفالا بذكرى تأسيس الشرطة، فيما اعتبر الاستعراض بأنه رسالة مهمة تدل على جاهزية قيادة شرطة ديالى في المضمار الامني.

وقال الحسيني، إن “قيادة شرطة ديالى نظمت استعراضاً عسكرياً كبيراً لمختلف تشكيلاتها في شارع الاحتفالات، وسط بعقوبة، بحضور القيادات الحكومية والامنية والسياسية وبرلمانيين وجمع من شيوخ العشائر والوجهاء”.

وأضاف الحسيني، أن “شرطة ديالى نظمت ماراثون رياضياً هو الاكبر من نوعه في بعقوبة شارك به العشرات من الرياضيين من مختلف الاقضية والنواحي”، لافتا الى أن “الاستعراض رسالة مهمة على جاهزية قيادة شرطة ديالى في المضمار الامني وقدرتها في ردع كل من تسول نفسه المساس بالامن والاستقرار”.

وبين الحسيني، أن “الشرطة جهاز يمثل ركيزة هامة في المنظومة الامنية وعليه مسؤوليات كبيرة خاصة في الشأن الامني الداخلي وحقق نتائج مميزة في الفترة الماضية خاصة تفكيك واعتقال الشبكات المسلحة وتعزيز الاستقرار الداخلي”.

الاسدي يدعو العبادي الى تسليم الملف الأمني في المناطق المستقرة للشرطة

هنأ عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عدنان الأسدي، السبت، الشرطة العراقية بمناسبة الذكرى الـ94 لتأسيسها، داعياً القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى تسليم الملف الأمني في المناطق المستقرة للشرطة.

وقال الأسدي في بيان ، “نهنئ الشرطة العراقية بعيد تأسيسها الـ94، ونتمنى النجاح والتقدم والتطور لها ولوزارة الداخلية وللشرطة الاتحادية ايضاً وهي تخوض حرباً ضد الاٍرهاب وداعش وتكافح الجريمة المنظمة والعصابات والمجرمين لتحقيق الأمن في البلاد”.

ودعا الأسدي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى “تسليم الملف الأمني للشرطة العراقية قي المناطق المستقرة”، مطالباً وزارة الداخلية بـ”الاهتمام اكثر برجال الشرطة وذوي الشهداء والجرحى وتكريم من يحال على التقاعد وتوفير الحماية للقادة الذين عملوا في وزارة الداخلية لسنوات طويلة مما يعرض حياتهم وعوائلهم للخطر”.

الحزب الإسلامي يهنىء الشرطة العراقية بذكرى تأسيسها

قدم الحزب الإسلامي العراقي، اليوم السبت، التهاني والتبريكات لمنتسبي الشرطة العراقية كافة بمناسبة الذكرى الرابعة والتسعين لتأسيسها .

وقال الحزب في تهنئته، إن الاحتفال بعيد الشرطة العراقية يستدعي منّا التوقف عند معاني الانجاز ، والتقييم ، والاستدراك ، مبيناً ان علينا تقوية جوانب الانجاز ودعمها ، وتقييم مسيرة الشرطة وأفرادها بانصاف ، والاستدراك الى جوانب الخلل أو تصحيح الأخطاء التي ترتكب من بعض الأفراد .

وتابع إن الحفاظ على الأمن الداخلي لا يقل أهمية وضرورة على غيره من الملفات ، فالعراق اليوم يعاني ، وتوفير البيئة الآمنة للعيش ، وقطع الطريق على الذين يرومون العبث بامنه واستقراره واجب وضرورة ، متمنياً لجهاز الشرطة التوفيق والازدهار والتقدم المستمر .

بدرالنيابية: الشرطة الوطنية قدمت تضحيات جسيمة لحفظ امن وكرامة العراقيين

اكد رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي ان “الشرطة العراقية قدمت تضحيات جسيمة من اجل حفظ امن وكرامة العراقيين”.

وقال الاعرجي في بيان بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس الشرطة العراقية ، اليوم السبت ان” جميع منتسبي الشرطة العراقية من ضباط ومراتب قدموا الغالي والنفيس وضحوا بحياتهم من اجل مقارعة الارهاب ومواجهة المجرمين واستطاعوا ان يبسطوا الامن في اغلب المدن العراقية”.

واوضح رئيس كتلة بدر ان “منتسبي الشرطة ساهموا مع اخوانهم في الاجهزة الامنية والحشد الشعبي في خلق اجواء امنة وفرض سلطة القانون والوقوف بوجه كل من تسول له نفسه العبث بامن وارواح المواطنين الابرياء،ولفت الاعرجي الى اهمية تقديم كافة انواع الدعم لهذا الجهاز المهم والعمل بشكل مستمر من اجل تطوير كوادره ورفع كفائتهم” .

ودعـا الاعرجي ” جهاز الشرطة العراقية الى الاستمرار بعطائها والعمل وفقا للقانون والدستور ومراعات المعايير الدولية في حقوق الانسان والتحقيق والتعامل مع المتهمين بروح انسانية عالية”.

الاعلام الحربي: أبناء الداخلية ينتصرون في جبهات القتال ويؤدون مهامهم المدنية

قالت خلية الاعلام الحربي ان أبناء وزارة الداخلية ينتصرون في جبهات القتال ويؤدون مهامهم المدنية .

وذكرت خلية الاعلام في بيان اليوم السبت ” تتقدم خلية الإعلام الحربي / قيادة العمليات المشتركة بخالص التهاني واصدق التبريكات بمناسبة الذكرى الرابعة والتسعين لتاسيس الشرطة العراقية وتبارك لكافة منتسبي الشرطة العراقية ضباطا ومراتب ومنتسبين عيدهم الاغر “.

واضافت “كل عام ووزارة الداخلية تسجل انتصارات جديدة في جبهات القتال ويساهمون في حفظ الامن الداخلي ويؤدون مهامهم المدنية”.

الخزعلي: ضرورة تسليم الملف الامني في المحافظات وبغداد للداخلية

شدد الامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي على ضرورة تسليم الملف الامني في المحافظات والعاصمة بغداد الى وزارة الداخلية.

وقال الخزعلي في بيان له ، “في الوقت الذي تثبت فيه قواتنا الامنية بمختلف صنوفها قدرتها على هزيمة الارهاب التكفيري وحفظ الامن وفرض القانون تمر علينا الذكرى الرابعة والتسعين لتشكيل اول نواة للشرطة العراقية وبهذه المناسبة نتقدم بالتهنئة لكل منتسبي هذا الجهاز المهم والحيوي في جسد الدولة”.

وأضاف “في هذه المناسبة نؤكد على ضرورة تسليم الملف الامني في المحافظات كافة وكذلك العاصمة بغداد الى وزارة الداخلية بملاحظة النجاحات التي حققتها صنوف الوزارة في التصدي للارهاب التكفيري وخصوصا قوات الشرطة الاتحادية التي ساهمت وساندت ووقفت ببسالة هي والحشد الشعبي الى جانب الجيش العراقي وكان لها دورا واضحا في الانتصارات التي تحققت طوال الفترة الماضية على داعش وعناصرها التكفيريين”.

وبين ان نقل الملف الامني للداخلية هو “من اجل ان يتفرغ الجيش الى مهمته الاساسية في التصدي للعدو الخارجي الذي لا زال يحتل مساحات من اراضي وطننا الحبيب”.

وشدد الخزعلي على “أهمية التعاضد والتكاتف بين كل الاجهزة الامنية لتفويت الفرصة على من يريد السوء ببلادنا ومن اجل مزيد من الانتصارات حتى تحرير اخر بقعة من ارضنا الطاهرة”.

وكان وزير الداخلية محمد سالم الغبان، أعلن في 23 من تشرين الثاني الماضي عن مصادقة القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي على قرار باستلام الداخلية للأمن في 9 محافظات خلال شهر كانون الأول [الماضي]. دون ان يتحقق ذلك.

وأوضح وزير الداخلية “ما يتعلق بالعاصمة بغداد التي هي غير مهددة، لكنها لا تعتبر مستقرة أمنيا بشكل كامل، فقد أقرت اللجنة المكلفة خطة لانتقال الملف خلال ستة أشهر تبدأ باستلام طوق أمني من قبل وزارة الداخلية بالمرحلة الأولى وليس كل المحافظة، وتقوم عمليات بغداد بحفظ الأمن في حزام العاصمة”.

المالكي يهنىء الشرطة العراقية بالذكرى السنوية لتأسيسها

وجّه السيد نوري كامل المالكي برقية تهنئة الى الشعب العراقي و منتسبي الشرطة قادة وضباطا ومراتب بمناسبة الذكرى الرابعة والتسعين لتأسيس الشرطة العراقية.

وفي ما يلي نص التهنئة:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

ايها الاخوة والأبناء قادة و ضباط ومراتب

يسعدني ان اتقدم لكم جميعا بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الرابعة والتسعين لتأسيس جهاز الشرطة العراقية .

ان جهاز الشرطة له في حياة العراقيين مكانة خاصة لدوره المتواصل في حفظ المجتمع وحمايته من الجريمة وكل اشكال التجاوز على القانون .

واننا اذ نحتفل بهذه المؤسسة الوطنية العريقة نستذكر سجلا ناصعا لرجالها فهم جزء لايتجزأ من هذا الشعب ساندوا مسيرته في أوقات الحرب والسلام ، خاضوا ، ولا يزالوا يخوضون مواجهات ضارية مع قوى الاٍرهاب والتكفير مع اخوانهم في القوات المسلحة والحشد الشعبي، ويواصلون تضحياتهم وجهودهم ساهرين على أمن الوطن والمواطن.

ورغم اشتداد الهجمة الارهابية في السنوات التي اعقبت سقوط النظام المقبور فان رجال الشرطة اثبتوا تفانيهم في اداء الواجب وقدموا مواكب الشهداء في سبيل ترسيخ الامن وتثبيت دعائم الاستقرار.

واننا لعلى ثقة راسخة من ان منتسبي الشرطة العراقية سيواصلون اداء واجباتهم بما عهد عنهم من اخلاص وتفان، ساهرين على حماية الوطن وسلامة ابنائه، مدافعين عن القيم السامية في احترام سيادة القانون وحقوق الانسان، واقامة العدل من خلال القضاء المستقل .

تحية لرجال الشرطة العراقية الساهرة على أمن الوطن والذود عن المكتسبات الديمقراطية ، وتحية اعتزاز لشهدائهم الابرار الذين استرخصوا حياتهم من اجل العراق الجديد.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها