نشر : March 3 ,2021 | Time : 18:58 | ID 205449 |

أبو الغيط أميناً عاماً للجامعة العربية لـ5 سنوات أخرى

شفقنا العراق-وزراء الخارجية العرب يصوتون لصالح ولاية ثانية للأمين العام لجامعة الدولة العربية، على أن يعقدوا في وقت لاحق اجتماعاً ضمن فعاليات الدورة العادية الـ155 لمجلس الجامعة.

وافق وزراء الخارجية العرب، اليوم الأربعاء، بالإجماع على التجديد لأحمد أبو الغيط أميناً عاماً لجامعة الدولة العربية.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجه رسائل إلى الزعماء العرب، للإعراب عن عزم بلاده إعادة ترشيح أحمد أبو الغيط أميناً عاماً لجامعة الدول العربية لـ5 سنوات أخرى، معرباً عن تطلعه لموافقتهم على هذا القرار.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية بسام راضي، إن إعادة ترشيح أبو الغيط، لفترة ثانية، “يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه مصر، بقيادة الرئيس السيسي، تجاه عمل جامعة الدول العربية”.

ومن المقرر أن يعقد، اليوم الأربعاء، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اجتماع مجلس جامعة الدول العربية في دورته العادية على المستوى الوزاري.

ويناقش الاجتماع مشروع جدول الأعمال الذى يتضمن 9 بنود رئيسية، في مقدمتها العمل العربي المشترك والقضية الفلسطينية، والشؤون السياسية الدولية.

يذكر أن أبو الغيط شغل منصب وزير الخارجية في مصر بين عامي 2004 و2011، ثم اختير لمنصب الأمين العام للجامعة العربية خلفاً للأمين السابق نبيل العربي، الذي انتهت ولايته في حزيران/يونيو 2016.

وفي وقت سابق، أعلنت مصر السبت ترشيح الأمين العام الحالي للجامعة العربية أحمد أبو الغيط لتولي ولاية ثانية مدتها خمس سنوات على رأس أبرز منظمة عربية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان إن الرئيس عبد الفتاح السيسي “وجه رسائل الى أشقائه القادة العرب عن اعتزامه إعادة ترشيح أحمد ابو الغيط أمينا عاما للجامعة العربية لفترة ثانية مدتها خمس سنوات والتطلع لدعم القادة لهذا الترشيح”.

وتنتهي الولاية الأولى لأمين عام الجامعة العربية في 30 حزيران/يونيو المقبل. ووفقا لميثاق ولوائح الجامعة العربية، يتم انتخاب أمين عام جديد في الدورة العادية لمجلس وزراء الخارجية العرب المقرر عقدها في آذار/مارس المقبل.

وانتخب أبو الغيط أمينا عاما للجامعة في الثالث من آذار/مارس 2016 خلفا لنبيل العربي الذي شغل المنصب لمدة خمس سنوات.

ولم يحدد ميثاق الجامعة العربية سقفا لشغل منصب الأمين العام.

ومنذ تأسيسها في 1945 وانشاء مقرها في القاهرة، جرى العرف على أن تشغل منصب الأمين العام للجامعة شخصية دبلوماسية مصرية باستثناء الفترة من 1979 حتى 1990 التي تولى خلالها التونسي الشاذلي القليبي المنصب.

وكان مقر الجامعة العربية نقل بشكل موقت في تلك الفترة الى تونس بعد تعليق عضوية مصر في الجامعة اثر خروجها على الإجماع العربي وتوقيعها معاهدة سلام مع اسرائيل في آذار/مارس 1979.

وكالات عربية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها