نشر : February 14 ,2021 | Time : 12:21 | ID 204295 |

تفاصيل جديدة عن حظر التجوال والإجراءات المشددة.. “غرامة على كل من لا يرتدي الكمامة”

شفقنا العراق-بعد أن شهد العراق تراجعا ملحوظا في حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن كوفيد-19، عادت البلاد مطلع هذا الأسبوع لتسجل ارتفاعا في أعداد المصابين، وسط تجاهل تام من قبل المواطنين لإجراءات التباعد الاجتماعي وهذا ما جعل السلطات الصحية تبادر إلى فرض إجراءات مشددة للحد من انتشار الفيروس.

ويعد العراق ثاني أكثر دولة في الشرق الأوسط تضررا من الوباء، بعد إيران، حيث بلغ عدد الوفيات نحو 13100 من 634539 إصابة.

وقد أدى تجاهل العراقيين للإجراءات الصحية وعدم التزامهم بالتعليمات الوقائية إلى ارتفاع جديد في الإصابات بكورونا مما جعل السلطات العراقية تتخذ سلسلة إجراءات مشددة، بينها فرض حظر ليلي للتجول.

وكشف وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، إن “حظر التجوال سيبدأ اعتباراً من يوم الخميس المقبل المصادف 18 شباط الجاري في تمام الساعة الثامنة مساءً إلى الخامسة فجراً في الأيام الاعتيادية”، وأضاف إنه سيكون شاملاً لأيام الجمعة والسبت والأحد باستثناء وزارة الصحة والأجهزة الأمنية.

كذلك تم فرض غرامات ورفع قضايا قانونية ضد الأشخاص اللذين يدعون إلى التجمعات لا سيما في مجالس العزاء وأيضا فرض غرامة مالية بمبلغ 25 ألف دينار على من لم يرتدي الكمامة.

بدورها، أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تأجيل امتحانات الفصل الأول النهائية للدراسات العليا إلى السابع من آذار المقبل، واعتماد آليات التعليم الإلكتروني لاستكمال المتطلبات النظرية والعملية في الفصل الأول للدراسة الأولية باستثناء الصفوف المنتهية لكليات الطب البشري.

في غضون ذلك، وصفت خلية الأزمة النيابية، إجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة بأنها مناسبة واستباقية لمواجهة الارتفاع المتزايد في أعداد الإصابات بورونا، مثنية على حزمة الإجراءات المتخذة من قبل اللجنة لمواجهة الارتفاع المتزايد في أعداد الإصابات بكورونا.

وطالبت اللجنة ببعض التعديلات الفنية على بعض المقررات ومنها إيقاف الدوام في المدارس والكليات ولمدة شهر من الآن واعتماد التعليم الإلكتروني واستثناء جميع المراحل المنتهية ولجميع الدراسات الابتدائية والثانوية والجامعية كونها تمس رصانة التعليم في العراق وكذلك من الممكن السيطرة على إعداد هذه المراحل المنتهية”، مطالبة كذلك بتعديل نسبة الدوام في جميع الدوائر الحكومية وجعله 50 % على أن يتم إلغاء جميع  الإجازات الاعتيادية خلالها لجميع الموظفين حتى لا يؤثر ذلك على سير العمل ومصالح الدولة والمواطنين”.

www.iraq.shafaqna.com/ انتها