نشر : February 13 ,2021 | Time : 17:50 | ID 204272 |

 ما هي الأعراض الجديدة لكورونا؟ وكم هي كمية الفيروس في كل العالم؟

شفقنا العراق-أشارت دراسة حديثة أجراها مركز إمبريال كوليدج لندن، إلى وجود علامات إضافية غير تلك المعروفة لتشخيص الإصابة بعدوى كوفيد-19.

وأوضحت الدراسة التي استندت على مسحات واستبيانات جمعت خلال الفترة الواقعة بين يونيو ويناير الفائتين، وشملت مليون شخص، أن الشعور بالقشعريرة وفقدان الشهية والصداع وآلام العضلات، قد تكون مؤشرا قويا على إيجابية فحوصات كورونا لدى الأشخاص الذين يعانون منها.

وحسبما ذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، فإن الأعراض الجديدة يمكن إضافتها لتلك المعروفة على نطاق واسع، وتشمل الحرارة والسعال المستمر وفقدان حاستي الشم والذوق أو أحدهما.

وبيّن الباحثون في دراستهم أن احتمال إيجابية الإصابة بفيروس كورونا المستجد يصبح أعلى كلما كانت الأعراض الجديدة أشد.

وتمّ الإبلاغ عن الصداع بشكل أكبر لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و17 عاما، على الرغم من أنهم كانوا أقل عرضة للإبلاغ عن الأعراض التقليدية للمرض مثل الحمى والسعال المستمر.

وكان فقدان الشهية أكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عاما وكذلك الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما، وآلم العضلات لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عاما.

على صعيد آخر، حدد عالم رياضيات بريطاني شهير، حجم جميع الفيروسات المسببة لوباء كوفيد-19 الذي يجتاح العالم.

وقال عالم الرياضيات في جامعة “باث” البريطانية، كيت ياتس، إن جميع الفيروسات المسببة لوباء كورونا، يمكن أن تتسع بسهولة داخل علبة كوكا كولا أو بيبسي واحدة.

وحسبما ذكرت وكالة “رويترز” فقد توصل كيت إلى هذه النتيجة بناء على معدلات الإصابة بالفيروس التاجي عالميا، هذا إلى جانب ما يعرف بتقديرات “الحمل الفيروسي”، أي كمية الفيروس في الدم.

وبيّن كيت أن هناك حوالي 2 كوينتيليون (الكوينتيليون هو الرقم واحد متبوعا بـ18 صفرا)، من جسيمات الفيروس في العالم.

وأوضح العالم أنه حتى مع مراعاة البروتينات الشوكية البارزة لفيروس كورونا، وحقيقة أن الجسيمات الكروية ستترك فجوات عند تكديسها معا، فإن المجموع لا يزال أقل من علبة كولا واحدة بحجم 330 ميلي.

وأشار كيت في بيان إلى أنه “لأمر مدهش الاعتقاد بأن كل المشاكل والاضطرابات والمصاعب وفقدان الأرواح التي نتجت عن الفيروس في العام الماضي قد لا تشكل سوى كمية قليلة للغاية يمكن وضعها في عبوة علبة صودا”.

جدير بالذكر أن أحدث إحصاء لـ”رويترز”، الخميس، قد أظهر أن ما يربو على 107.39 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و353 ألفا و649.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها