نشر : February 13 ,2021 | Time : 19:28 | ID 204271 |

استمرار تراجع الإصابات بكورونا عالميا، والوفيات تكسر حاجزا جديدا

شفقنا العراق-كشف إحصاء لوكالة “رويترز”، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم بلغ على ما يربو 108.16 مليون شخص، ووصل عدد الوفيات بسبب هذا الفيروس بالعالم إلى مليونين و485205 وفيات، وأشار الإحصاء إلى أنه تم تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا في أكثر من 210 دول ومناطق، منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة ب‍الصين، في ديسمبر 2019.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، وبإجمالي عدد الوفيات بسبب هذا الفيروس، إذ سجلت 27561561 حالة إصابة لغاية اليوم، فيما بلغ عدد الوفيات 481258 وفاة، تليها الهند مسجلة 10892746 حالة إصابة بهذا الفيروس، و155550 وفاة بسببه.

وفي الدول العربية، سجل العراق أعلى إجمالي من حالات الإصابة بفيروس كورونا لغاية اليوم، حيث بلغت 639438 حالة، وتسبب هذا الفيروس بوفاة 13157 شخصا بالبلاد أيضا.

واحتل المغرب المركز الثاني من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا لغاية اليوم أيضا، إذ بلغت 477656 حالة، في حين أن عدد الوفيات في المغرب بسبب هذا الفيروس وصل إلى 8450 وفاة.

فيما، قالت مديرة الهيئة الأوروبية للصحة إن على العالم أن يستعد لفرضية أن فيروس كورونا “سيبقى بيننا”، فيما تسعى بريطانيا لتخفيف ضغوط الحجر الصحي، وتسجل دول عدة في العالم ارتفاعا لافتا في عدد الإصابات والوفيات بالفيروس.

وقالت مديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها أندريا أمون “يبدو الآن أن بقاء (الفيروس) هو الأكثر ترجيحا”، مضيفة “يبدو أنه تكيف بشكل كبير مع الإنسان، علينا أن نستعد (لفرضية) أنه باق بيننا”.

وأضافت المسؤولة عن الهيئة الصحية -التي يقع مقرها في ستوكهولم- في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية “ليس الفيروس الأول الذي سيبقى بيننا، ليست هذه سمة غير مألوفة لفيروس” محدد.

وإذا كانت اللقاحات تحد بشكل كبير من خطر الإصابة بفيروس كورونا فإن العلماء لا يزالون يجهلون ما إذا كانت تحول أيضا دون انتقاله من شخص إلى آخر.

وتزداد المعطيات تعقيدا بسبب النسخ المتحورة -خصوصا اللتين تم اكتشافهما في جنوب أفريقيا والبرازيل- لأن ثمة شكوكا في أنها تقلل فاعلية اللقاح، متابعة ان “القضية تكمن في تداعيات هذا الأمر على فاعلية اللقاح”، مشيرة مثلا إلى الإنفلونزا الموسمية التي تتطلب تكييف اللقاحات مع تحولها كل عام.

وقالت أيضا “قد يحصل الأمر نفسه، أو أن (الفيروس) يشهد استقرارا في لحظة ما ونتمكن في ضوء ذلك من استخدام لقاح لفترة طويلة”.

وفي أستراليا، بدأت ولاية فيكتوريا اليوم السبت عزلا عاما يستمر 5 أيام في ظل سعي السلطات لمنع موجة ثالثة من فيروس كورونا مرتبطة بالسلالة سريعة الانتشار المكتشفة في بريطانيا.

وفي الصين، قالت لجنة الصحة الوطنية اليوم إنها سجلت 8 إصابات جديدة بالفيروس أمس الجمعة مقارنة بـ12 حالة في اليوم السابق، لافتة أن جميع الحالات وافدة من الخارج، وأنها سجلت 14 إصابة جديدة خالية من الأعراض أمس مقابل 8 حالات في اليوم السابق.

واقتربت بريطانيا أمس من تحقيق هدفها المحدد لمنتصف فبراير/شباط الجاري، والمتمثل بتطعيم 15 مليونا من الفئات الأكثر عرضة للخطر في البلاد ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مما يعزز الآمال بإمكان تخفيف القيود.

وتراجعت معدلات الإصابة بشكل ملحوظ في أنحاء بريطانيا خلال الأسابيع الأخيرة، إذ مكنت تدابير الإغلاق من السيطرة على عدد الإصابات والحالات التي تستدعي النقل إلى المستشفيات والوفيات التي كانت ترتفع بشكل كبير في السابق.

وكشف آخر إحصاء صدر أمس عن المكتب الوطني للإحصاءات بشأن الإصابات الأخيرة أن عدد الإصابات الجديدة تراجع في كل منطقة تقريبا بإنجلترا، حيث قدر بأن شخصا من كل 80 أصيب بالفيروس الأسبوع الماضي.

بدوره، تعهد رئيس الوزراء بوريس جونسون بمراجعة جميع البيانات ذات الصلة الأسبوع المقبل، قبل وضع “خارطة طريق” حكومية للشهور المقبلة في 22 فبراير/شباط الجاري.

كما، أوضح بيان صادر عن وزارة الصحة الأرجنتينية أنه تم تسجيل 7151 إصابة بالفيروس خلال 24 ساعة، مما رفع إجمالي الإصابات إلى مليونين و15 ألفا و496 حالة، فيما بلغ إجمالي المتعافين مليونا و814 ألفا و160 متعافيا.

وسجلت فرنسا أكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، وأوضح بيان صادر عن هيئة الصحة العامة الفرنسية أن البلاد شهدت خلال آخر 24 ساعة تسجيل 20 ألفا و701 إصابة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 3 ملايين و427 ألفا و386 إصابة.

وسجلت البيرو -التي تواجه موجة ثانية من “كوفيد-19”- رقما قياسيا أمس في عدد الإصابات بالفيروس التي تستدعي الدخول إلى المستشفى حسب ما أعلنت وزارة الصحة، وخلال الـ24 ساعة الماضية دخل 213 مصابا جديدا بالفيروس إلى المستشفيات ليصل بذلك إجمالي عدد المرضى فيها إلى 14ألفا و333، وفق أرقام رسمية.

وكان الرقم القياسي السابق للإصابات بالفيروس التي تستدعي دخول المستشفى قد بلغ 14 ألفا و181 في 17 أغسطس/آب الماضي.

وحتى أمس الجمعة، سجلت البيرو مليونا و229 ألفا و748 إصابة مؤكدة بكوفيد-19 (بزيادة قدرها 8439 في الـ24 ساعة الماضية)، فضلا عن 43 ألفا و255 وفاة، وذلك استنادا إلى تقرير وزارة الصحة.

كذلك، أعلنت وزارة الزراعة البولندية السبت، أن “سلالة من فيروس كورونا اكتشفت في حيوان المنك بمزرعة شمالي البلاد يمكن أن تنتقل إلى البشر والعكس صحيح”.

وقالت الوزارة في بيان: “تشير البيانات الواردة من دائرة التفتيش الصحي الرئيسية وتجارب العام الماضي في الدنمارك وهولندا بوضوح إلى أن الأمر ينطبق أيضا على بولندا، هذا الفيروس يمكنه الانتقال من المنك إلى البشر والعكس صحيح”.

بينما، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، من اجتياح البلاد موجة رابعة من الوباء، مشيرا إلى أن “كل من يدخل إيران، خاصة من الدول المصابة بفيروسات جديدة، يجب أن يمتثل تماما لقوانين الفحص والحجر الصحي، وهذا ليس بالشيء الذي يمكن التغاضي عنه، لأن قضية حياة الملايين على المحك”.

ميدانيا، اعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعلیم الطبي الايراني سیما سادات لاري بأن عدد الاصابات بفیروس کورونا في البلاد، بلغ لغایة ظهر الیوم السبت ملیون و510 الفا و873 شخصا، وبوفاة 74 شخصا اخر خلال الساعات الـ24 الماضیة، فقد بلغ عدد المتوفین في ایران 58 الفا و883 شخصا.

وفي لبنان، تقول مصادر مُطلعة لـصحيفة «الأخبار» اللبنانية إن السلطات الروسية لن تستطيع منح لبنان كميات كبيرة من اللقاحات لأن الجهة اللبنانية تأخرت في طلب الحصول على هبة.

والسلطات الروسية كانت تنوي إرسال كميات مخصصة منذ أسابيع «إلا أن الجهة اللبنانية تأخرت في الرد»، لافتةً إلى وجود مفاوضات بين البلدين من أجل تسهيل عملية توصيل الهبة. وتُضيف المصادر في هذا الصدد: «اللقاحات التي ستصل تباعاً ويبلغ مجموعها نحو 100 ألف جرعة لن تصل قبل نيسان المُقبل».

من جهته، ردّ وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن في اتصال مع «الأخبار» على هذا الكلام بالقول إن الهبة الروسية أُثيرت في الإعلام فقط، نافياً أن يكون هناك مفاوضات سابقة مع الجانب الروسي، «ذلك أن اللقاح لم يكن مُسجلاً قبل أسابيع»، ولافتاً إلى أن مفاوضات حالياً تجرى من أجل تسريع وصول اللقاحات، وأن الوزارة راسلت السفارة الروسية بشأن مساعدة لبنان

وايضا، كشفت قناة “مكان” الإسرائيلية صباح اليوم السبت، تحقيقاً عن امتلاك تلاويب لنحو 100 ألف جرعة لقاح من صنع شركة “موديرنا” دون استخدامها، نظراً لحصولها على ملايين جرعات اللقاح من صنع شركة فايزر.

وفي فلسطين، أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة رام الله، تسجيل 15 وفاة و938 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، و779 حالة تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيرة أن نسبة التعافي من فيروس “كورونا” في فلسطين بلغت 93.4%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 5.5%، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات.

www.iraq.shafaqna.com/ انتها