نشر : January 26 ,2021 | Time : 17:07 | ID 202701 |

بالصور..أجواء الحزن تعم عتبات العراق تخليدا لذكرى وفاة أم البنين وسط مجالس عزائية

شفقنا العراق-خيمت أجواء الحزن على عتبات العراق المقدسة، في النجف الأشرف، وكربلاء المقدسة، وسامراء والكوفة، بعد رفع راية العزاء تخليدا لذكرى وفاة السيدة أم البنين (عليها السلام)، فيما باشرت العتبات بمجالسها العزائية لهذه المناسبة الأليمة .

أعلنت هيأة المواكب في العتبة العلوية المقدسة عن إكمال الاستعدادات الخاصة بتقديم الخدمات للمواكب المعزية للمولى أمير المؤمنين (عليه السلام) في ذكرى وفاة أم البنين السيدة فاطمة بنت حزام (صلوات الله وسلامه عليها).

وحول الاستعدادات وطبيعة الخدمات المقدمة ، تحدث مسؤول الهيأة الشيخ إبراهيم البديري، لـ( المركز الخبري) قائلا ” باشرنا باستنفار جهود المنتسبين العاملين في الهيئة ، وبالتنسيق مع الأقسام ذات العلاقة لتقديم الخدمات للمواكب المعزية بالمناسبة كـأقسام(حفظ النظام ، والشؤون الخدمية ، والصوتيات ، والفحص الالكتروني ، السلامة المهنية والصحة والبيئة ، والإعلام ) وذلك بتهيئة مستلزمات المناسبة بما يتعلق بتوفير انسيابية الدخول والخروج مع تقديم الخدمات للمواكب المعزية في محيط الصحن الحيدري الخارجي ، فضلا عن تجهيز منظومة الصوتيات داخل الصحن الحيدري الشريف ، آخذين بنظر الاعتبار جميع  الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالوقاية من الأوبئة والأمراض “.

هذا وتقع على عاتق هيأة المواكب في العتبة المقدسة مهام تنظيم حركة وانسيابية المواكب المعزية وتقديم الدعم اللوجستي  لها خلال المناسبات الدينية .

بالسياق، باشرت كوادر شعبة التطريز التابعة إلى قسم المنقوشات وإحياء التراث في العتبة العلوية المقدسة, بنشر قطع السواد في داخل وخارج الصحن المطهر بذكرى وفاة أم البنين (عليها السلام).

ويحيي أتباع أهل البيت (عليهم السلام) ذكرى وفاة السيدة فاطمة بنت حزام الكُلَّابيَّة المعروفة بأم البنين (عليها السلام) والتي رحلت في الثالث عشر من شهر جمادي الآخرة من عام 64 هجرية .

يُذكر أنّه في الثالث عشر من جمادى الآخرة من سنة (64هـ) توفّيت السيّدة الجليلة أمّ البنين زوج أمير المؤمنين(عليهما السلام)، وهي فاطمة بنت حزام الكلابية العامريّة، وكُنّيت بأمّ البنين لأنّ لها أربعة أبناء كلّهم استُشهِدوا في واقعة الطفّ في كربلاء نصرةً لسيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام)، وكانت وفاتها في المدينة المنوّرة ودُفِنَت في مقبرة البقيع.

كذلك، عمّت وخيّمت أجواءُ الحزن والأسى على العتبة العبّاسية المقدّسة، وذلك استذكاراً لوفاة السيّدة الطاهرة أمّ البنين أمّ أبي الفضل العبّاس وإخوته(عليهم السلام)، التي ستوافق ذكرى وفاتها يوم غد الأربعاء (13 جمادى الآخرة 1442هـ) الموافق لـ(27 كانون الثاني 2021م)، وتندرج ضمن برنامجٍ عزائيّ وخدميّ أُعِدّ لإحياء هذه المناسبة التي أحزنت البيت النبويّ المطهّر في سنة (64) للهجرة، ويُحيي محبّوهم وأتباعُهم هذه الذكرى سنويّاً في جميع بقاع المعمورة.

واتّشحت العتبةُ العبّاسية المقدّسة وأروقتها بالسواد وعُلّقت على جدرانها القطع السوداء التي خُطّت عليها عباراتُ العزاء المعبّرة عن الألم الذي يعتصر القلوب عند حلول هذه الذكرى الأليمة، وبيّنت المكانة والمنزلة العظيمة لهذه السيدة الفاضلة (سلام الله عليها).

وكما جرت العادةُ في إحياء ذكرى وفيات أهل البيت(عليهم السلام) فقد أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة برنامجاً عزائيّاً وخدميّاً خاصّاً بهذه الذكرى الحزينة التي تعتصرُ قلوبَ المؤمنين.

فيما، استهلّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة برنامجها العزائيّ الذي أعدّته لإحياء واستذكار رحيل سيّدة الوفاء وعزيزة الزهراء(عليها السلام) السيّدة الجليلة أمّ البنين(سلام الله عليها)، التي ستوافق ذكرى وفاتها يوم الأربعاء القادم (13 جمادى الآخرة)، بمجلسٍ عزائيّ نظّمته شعبةُ الخطابة الحسينيّة في العتبة المقدّسة، وذلك في صحن ولدها وقرّة عينها أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

المجلسُ وبحسب ما بيّنه مسؤولُ الشعبة الشيخ عبد الصاحب الطائي لشبكة الكفيل: “هو أحد المجالس التي ستنظّمها الشعبة لإحياء واحدةٍ من أهمّ المناسبات التي تستذكرها، والتي تنضوي ضمن برنامج العتبة العبّاسية المقدّسة، وينضوي المجلس ضمن فقرات مشروع أم البنين(عليها السلام) لإحياء واستذكار المناسبات الدينيّة، التي تُعقد في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)”.

وأضاف: “المجلس يستمرّ لثلاثة أيّام بدءاً من اليوم (11 جمادى الآخرة) وبواقع محاضرتَيْن، الأولى صباحيّة يُلقيها السيد هاشم الحسينيّ والثانية مسائيّة يلقيها الشيخ أحمد الربيعي، ويشاركه الرادود الحاج باسم الكربلائي بمجلس لطم”.

يُشار إلى أنّ البرنامج العزائيّ المُعدّ لإحياء هذه المناسبة سيتضمّن العديد من الفقرات، منها:

– إقامة مجلسٍ عزائيّ صباحاً ومساءً في كلّ يوم ويستمرّ لثلاثة أيّام، في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، تُشرف على تنظيمه شعبةُ الخطابة الحسينيّة.

– إلقاء محاضرةٍ عزائيّة لقسم الشؤون الدينيّة وتُعقد يوم ذكرى الشهادة.

– تنظيم مجلس عزاءٍ نسويّ في سرداب صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

– تنظيم مجلسٍ عزائيّ للسادة الخدم.

– إعداد خطّةٍ تنظيميّة لاستقبال مواكب العزاء من داخل محافظة كربلاء وخارجها، من قِبل قسم الشعائر والمواكب الحسينيّة في العتبتين المقدّستين.

– فتح التسجيل لزيارة السيّدة أمّ البنين (عليها السلام) بالنيابة من خلال نافذة الزيارة بالنيابة في شبكة الكفيل العالميّة.

– توشيح الصحن المطهّر وأروقته بالسواد.

– قيام قسم المضيف بتوزيع مئات الوجبات الغذائيّة على الزائرين والمعزّين.

أما في سامراء، أقامت الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة بالتعاون مع الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة  في رواق الامام الهادي عليه السلام  مجلس عزاء بمناسبة ذكرى وفاة السيدة الجليلة أم البنين عليها السلام ولمدة يومين.

واعتلى المنبر الخطيب الحسينيّ الشيخ” مهدي الطرفي” وتطرق سماحته إلى الصفات العظيمة لهذه السيدة الجليلة وعلاقتها مع أبناء السيدة الزهراء عليها السلام وتضحيتها من أجل خدمة أهل البيت عليهم السلام.

وبمشاركة الرادود الحسيني ملا علي باشا الكربلائي بالقصائد والمراثي التي جسدت هذه المناسبة العظيمة وشارك في المجلس خدام المرقد المقدس والزائرين الكرام.

وفي الكوفة، واستذكاراً لمصائب آل البيت (عليهم السلام) وأخذ العِبرة والعَبرة من سيرتهم ومواقفهم تجري شعبة الشعائر الحسينية التابعة لقسم الشؤون الدينية في امانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به استعداداتها لإحياء ذكرى وفاة السيدة الجليلة أم البنين فاطمة بنت حزام الكلابية (عليها السلام).

وبيَّن رئيس القسم فضيلة الشيخ هادي زنجيل ان الشعبة أكملت استعداداتها لإقامة العزاء من قبل موكب الكوفة العلوية الموحد في مرقد أبي الفضل العباس (عليه السلام)، حيث تم توفير عشرين حافلة لنقل المعزين وتهيئة مستلزمات الموكب كافة وسيكون انطلاقه صباح السبت 16 جمادي الآخرة لعام 1442 هـ الموافق 30 من شهر كانون الثاني الجاري لعام 2021م، بمشاركة الرادود الحسيني الملا نجاح الكعبي.

وأشار الشيخ زنجيل الى إحياء الذكرى الاليمة سيكون أيضاً من خلال إقامة مجلس عزاء في مسجد الكوفة المعظم مساء الأربعاء 13 من جمادي الآخرة حيث سيرتقي المنبر الخطيب الحسيني فضيلة الشيخ حافظ الدجيلي.

البوم الصور

www.iraq.shafaqna.com/ انتها