نشر : January 26 ,2021 | Time : 16:20 | ID 202699 |

القوات الأمنية تطلق عمليات بالعيث وجنوب شرق تلعفر وتداهم 10 أوكار لداعش

شفقنا العراق-متابعة- أطلق الحشد الشعبي والجيش، الثلاثاء، عملية ثأر الشهداء لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرق صلاح الدين، فيما نفذت قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، عملية أمنية كبرى مشتركة لتفتيش الجبال الواقعة جنوب شرق تلعفر بمحافظة نينوى، وأعلنت وزارة الدفاع تدمير ومداهمة 10 اوكار لداعش.

أطلق الحشد الشعبي والجيش، الثلاثاء، عملية ثأر الشهداء لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرق صلاح الدين .

وقال قائد عمليات كركوك وشرق دجلة للحشد الشعبي حسام إبراهيم السهلاني، إنه “انطلقت عمليات ثأر الشهداء لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرق صلاح الدين بمشاركة اللواء (22- 88 -9 – وفوج المهمات الخاصة )مع قيادة عمليات صلاح الدين للجيش العراقي وبإسناد طيران الجيش، مضيفا ان “العملية مستمرة واسفرت عن تدمير عجلة وعدة مضافات ونفق لداعش فضلا عن رفع عدة عبوات ناسفة مزروعة على الطريق والعثور على محطة لتصفية الماء تابعة للإرهابيين”.

بالسياق، ذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، أنه “بعد أيام من الهجوم الإرهابي الغادر على منطقة العيث شرق محافظة صلاح الدين، نفذ اللواء التاسع بالحشد الشعبي عملية أمنية في منطقة العيث والقرى المجاورة لها لملاحقة الخلايا الإرهابية”.

وأضاف البيان أن “العملية الأمنية اسفرت على العثور على عدد من المضافات التابعة لفلول “ داعش” الإرهابي ورفع عدد من العبوات الناسفة التي كانت مزروعة على الطرق”، متابعا: “كما عثرت قوات اللواء التاسع بالحشد الشعبي على نفق بطول ١٠ متر كان بمثابة ملجأ للإرهابيين”، مؤكدا أن “قوات الحشد الشعبي ستواصل واجبات التفتيش لتطهير وتأمين هذه المناطق وانهاء أي تواجد إرهابي فيها”.

كذلك، نفذت قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، عملية أمنية كبرى مشتركة لتفتيش الجبال الواقعة جنوب شرق تلعفر بمحافظة نينوى.

 وشارك في العملية اللواء 53 واللواء 21 بالحشد الشعبي واللواء 73 بالجيش العراقي، حيث شملت العملية أعالي جبال الخان وشيخ ابرهيم تحسباً لاي تحرك  لعناصر “داعش” الإرهابي.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع، ان “مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الحادية عشرة واستخبارات لواء المشاة ٤٤ وقوة من اللواء اعلاه وافواجه الثاني والثالث والرابع وفوج استطلاع الفرقة ومفرزة من الامن الوطني وأمن بغداد، نفذت حملة مداهمة وتفتيش عن الأسلحة والأعتدة غير المرخصة ضمن منطقة الحسينية وبعض محلاتها شمالي بغداد”.

واضافت ان “مفارز الاستخبارات العسكرية في الفرقة الحادية عشرة وبالتعاون مع استخبارات الفوج الثاني لواء المشاة ٤٤ ومكافحة إرهاب الشعب تمكنت من إلقاء القبض على أثنين من مروجي المخدرات ومطلقي العيارات النارية لإرعاب المواطنين والقيام بالدكات العشائرية في احياء الصحة والبساتين التابعة لمنطقة الشعب شمالي بغداد وتضبط بحوزتهم حبوب مخدرة ومبالغ من المال”.

وتابعت الوزارة انه على”أثر معلومات استخبارية دقيقة تمكنت طائرات طيران الجيش من تدمير ٨ اوكار للدواعش في منطقتي الخيلاوية والطبج التابعة الى قرة تبة بمحافظة ديالى، فيما تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الخامسة ولواء المشاة العشرين من مداهمة وكرين”.

واكدت ان”مفارز الاستخبارات العسكرية في لواء المشاة ٤٥ والفوج الاول في المقر المتقدم لقيادة عمليات كركوك تمكن من العثور على كدس للعبوات في قضاء داقوق في كركوك،فيما تمكنت مفارز الاستخبارات العسكرية في الفوج الاول لواء مغاوير قيادة عمليات سامراء من إلقاء القبض على أحد الارهابيين في قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين بعد ان هرب من المدينة باتجاه محافظة نينوى وأثناء عودته تم القبض عليه”.

من جانبه، قال المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب صباح النعمان ان “من خلال العمليات الاستباقية التي نفذتها قوات الجهاز ضمن عمليات ثأر الشهداء بعد ورود معلومات استخبارية حول وجود اهداف من التنظيم الارهابي في بعض المحافظات”، لافتا الى ان ” العمليات مستمر منذ ثلاثة ايام، وجرى القاء القبض على عشرة من الدواعش كمندسين بين الاهالي والبعض الاخر في مضافات لهم”، مؤكدا ان “العمليات تحتاج الى جهد استخباري دقيق”.

وكانت قوات جهاز مكافحة الارهاب اعلن في وقت سابق القاء القبض على عدد من عناصر داعش الارهابي ضمن عمليات ثأر الشهداء.

هذا وحضر آمر اللواء 52 بالحشد الشعبي أحمد جاسم الآمرلي، إجتماعاً أمنياً موسعاً ترأسه عضو لجنة الامن والدفاع النيابية مهدي تقي الآمرلي في مبنى قائممقامية قضاء الطوز بمحافظة صلاح الدين.

وذكر بيان لاعلام الحشد، “شارك في الاجتماع رؤوساء الوحدات الإدارية لقضاءي الطوز وآمرلي وناحية سليمان بيك وضباط من الجيش وفرقة الرد السريع والشرطة والاستخبارات والأمن الوطني والدفاع المدني”.

وأكد النائب الآمرلي على “ضرورة تفعيل غرفة عمليات مشتركة في قضاء طوز يضم كافة الأجهزة الأمنية لمواجهة أي تهديد يمس أمن واستقرار المنطقة وضرورة التنسيق المشترك بين الأجهزة الأمنية كافة عند ورود أي معلومات استخبارية يُربك أمن المنطقة، وبخلافه سيعرض المقصر نفسه إلى مسائلات قانونية”.

وشدد على “ضرورة نشر مفارز وتسيير ودوريات وتكثيف السيطرات داخل المدن، مطالبا محافظ صلاح الدين على ضرورة تزويد قضائي طوز وآمرلي واطرافهما بكاميرات حرارية بعيدة المدى، وتفعيل منظومة الكاميرات الداخلية لقضاء طوز التي توقف العمل فيها”.

فيما قام اللواء 52 بالحشد الشعبي، اليوم، باعمال تنصيب أبراج الاتصالات في قضاء طوزخورماتو وذلك بهدف تغطية المنطقة بالكامل وتعزيز أمنها واستقرارها.

في غضون ذلك، اعلن الناطق باسم محور ديالى في الحشد الشعبي صادق الحسيني، ان” الجهد الاستخباري المشترك للحشد الشعبي والتشكيلات الامنية الاخرى نجح من تنفيذ عمليات نوعية في 3 مدن في ديالى خلال الايام الماضية اسفرت عن الاطاحة بـ3 من ممولي الخلايا النائمة بعد جهد ميداني من الرصد والمتابعة قبل اعطاء الضوء الاخضر بتنفيذ الكمائن لاعتقالهم”.

واضاف الحسيني، ان” اعتقال ممولي داعش ضربة جديدة للتنظيم الذي يحاول زعزعة الاستقرار الامني في بعض المناطق من خلال هجمات تعتمد بالاساس على القنص والعبوات”، مؤكدا أن “الجهد الاستخباري حقق نتائج مهمة وممميزة في الاشهر الماضية من خلال تفكيك الخلايا النائمة واحباط الكثير من محاولاتها الاجرامية في ضرب الاستقرار الامني”.

كما، كشف مصدر مسؤول في ذي قار اليوم عن تنفيذ حكم الاعدام بحق 3 مدانين بالإرهاب في سجن الناصرية المركزي، لافتا ان “3 مدانين وفق المادة 4 ارهاب ، جرى تنفيذ حكم الاعدام بحقهم في سجن الناصرية المركزي”، مشيرا ان “المدانين هم من محافظات نينوى والانبار وبابل”.

فيما، ذكرت مديرية الاستخبارات العسكرية، ان” مفارزها في الفرقة العاشرة وبالتعاون مع الفوج الثالث لواء المشاة ٤٠ القت القبض على احد الارهابيين في منطقة حي الشهداء بالفلوجة في محافظة الانبار”، مضيفة انه” من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها