نشر : January 26 ,2021 | Time : 12:56 | ID 202675 |

العراق يتسلم قريباً أجهزة كشف سلالة كورونا الجديدة، والصحة النيابية تحدد مواعيد وصول اللقاحات

شفقنا العراق-متابعة- أعلنت وزارة الصحة والبيئة، انها ستتسلم خلال أيام أجهزة كشف السلالة الجديدة لفيروس كورونا، كذلك كشفت لجنة الصحة والبيئة النيابية، عن أن مليون و600 ألف جرعة من لقاح فايزر ستصل نهاية شباط المقبل.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة والبيئة، سيف البدر، إن الوزارة ستكون قادرة قريبا على تشخيص السلالة الجديدة،  وتابع أننا “سنستقبل هذا الأسبوع 3 ثلاجات استعدادا لتسلم لقاحات فايزر المقرر استلام أول دفعة منها نهاية الربع الاول من هذا العام”.

بالسياق، كشفَ عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية، حسن خلاطي، عن أن مليون و600 ألف جرعة من لقاح فايزر ستصل الى العراق نهاية شباط المقبل، مبيناً أن وزارة الصحة والبيئة اتفقت مبدئياً على استيراد 8 ملايين جرعة عبر منصة “كوفاكس” وستصل في نيسان المقبل، في حين لم يتم تحديد الكمية التي سيتم استيرادها من اللقاح البريطاني “أسترازينيكا” الذي يبدو أنه أنسب من لقاح “فايزر” من ناحية الخزن والنقل.

وقال خلاطي، إن “الأنواع الثلاثة من اللقاحات تم الاتفاق عليها من قبل الفريق المتخصص في وزارة الصحة، لكنها لن تصل في وقت واحد بل على دفعات”، مشيراً إلى أن “الشرائح المشمولة بالتلقيح ستكون هي الأكثر عرضة للإصابة من سواها”.

وعزا التأخير في وصول اللقاحات إلى “أسباب لوجستية وفنية خاصة في ما يتعلق بالشركة الاولى المتفق معها (شركة فايزر) التي يحتاج لقاحها إلى توفر درجات حرارة مناسبة في حاويات نقلها كما في أمكنة خزنها”، موضحاً أن “التخصيصات المالية لشراء اللقاحات من الشركات المنتجة تم تأمينها وتم التأكيد عليها بشكل “مستمر.

كورونا يتراجع في العراق.. خروجٌ من تصنيف الخطورة

يخرج العراق تدريجياً من تصنيف الدول الأكثر خطراً من حيث انتشار فيروس “كورونا”، بحسب مراقبين، وقد انخفضت أعداد المصابين إلى ما دون الألف إصابة يومياً.

ونفس الحال مع أعداد الوفيات، فبعد أن كانت بلاد الرافدين تسجل أكثر من /100/ إصابة في اليوم الواحد، باتت تسجل أكثر من /10/ حالات وفاة يومياً.

أمس الاثنين، فقد أعلنت الوزارة تسجيل سبع وفيات بفيروس “كورونا” وأكثر من 800 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيرة في بيان إلى أن «عدد الفحوصات المختبرية الجديدة التي أجرتها الوزارة بلغت 34907 فحوص، فيما بلغت الفحوصات الكلية منذ بدء تفشي الوباء 5377694»، مضيفة أن «عدد حالات الشفاء الكلي بلغ 583127 بنسبة تعاف وصلت إلى 94.9 بالمئة، ومجموع الإصابات الكلية بلغ 614576، والوفيات الكلية بلغت 13 ألف حالة».

وكانت الوزارة قد وصفت الانخفاض الملحوظ بـ «الإنجاز» وشكرَت الكوادر الطبية لمجهوداتهم في بيان لها، لكنّها أكّدت أن: «هذا لا يعني أننا وصلنا لحالة انحسار الوباء أو السيطرة عليه».

«إذ لا زال الخطر قائمًاً، وخاصة بعد أن تم تسجيل تحور جيني في الفيروس وظهور سلالات جديدة في عدة بلدان والتي لا تتوفر المعلومات الكافية عن شدة ضراوتها»، بحسب بيان سابق.

يُذكر أن وباء “كورونا” تفشّى في العراق في 24 فبراير من العام الماضي، بعد تسجيل أول حالة بالفيروس بمحافظة #النجف لطالب علوم دينية إيراني الجنسية كان بزيارة إلى المدينة.

www.iraq.shafaqna.com/ انتها