نشر : January 24 ,2021 | Time : 09:34 | ID 202477 |

العتبة العباسية تطلق مبادرة لمساعدة ذوي ضحايا تفجير بغداد وتواصل الأعمال بشباك الكف الأيسر

شفقنا العراق-العتبة العباسية تطلق مبادرة لمساعدة ذوي ضحايا تفجير ساحة الطيران في بغداد، وتواصُلُ الأعمال بشبّاك مقام الكفّ الأيسر لأبي الفضل العبّاس (عليه السلام) وبلوغها مراحل متقدّمة.

اطلقت العتبة العباسية المقدسة، مبادرة انسانية لدعم ضحايا التفجير الارهابي الذي استهدف ساحة الطيران في بغداد وخلف عشرات الضحايا.

واعلنت العتبة في دعوة،، انه “لكل من يعرف ذوي شهداء التفجير الإرهابيّ في ساحة الطيران أو من لديه معلومات عن الضحايا، تزويد العتبة بأسمائهم وأرقام هواتف ذويهم بأسرع وقتٍ، وعبر الرقم 07806120012، لغرض التواصل معهم وتأدية واجب العزاء ومواساتهم بمصابهم”.

يذكر ان اعتداءاً ارهابياً نفذه انتحاريان استهدف المدنيين والباعة المتجولين في ساحة التحرير واسفر عن استشهاد 32 شخصاً وجرح 100 آخرين، في حادثة هي الاولى من نوعها منذ سنوات على استقرار الوضع الامني في العاصمة.

على صعيد آخر، وصلت أعمالُ تصنيع شبّاك مقام الكفّ الأيسر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) إلى مراحل متقدّمة، وأغلب أجزائه قد شارفت على الانتهاء، والعمل جارٍ على إتمام ما تبقّى منها حسب خطّة العمل التي وضعَها قسمُ صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، لإنجازه ضمن التوقيتات المحدّدة وبما لا يتقاطع مع ما أوكِلَ لملاكات القسم من أعمالٍ أُخَر، كشبّاك مقام الإمام المهدي(عجّل الله فرجه الشريف) وشبّاك مرقد السيّدة زينب(عليها السلام)، فجميعُ الأعمال تسير بخطوطٍ متوازية لضمان استمراريّتها وإنجازها ضمن التوقيتات الزمنيّة وحسب المواصفات الفنّية الخاصّة بكلّ عمل.

هذا بحسب ما أكّده لشبكة الكفيل رئيسُ القسم المذكور السيد ناظم الغرابي، وأضاف: “أنّ شبّاك مقام الكفّ شهد في الآونة الأخيرة تصاعداً في وتيرة أعماله، حيث تمّ الانتهاء من تصنيع جميع مشبّكاته (الدهنات) التي يبلغ عددها ثمانية بطول (190سم) وعرضها (1متر)، وتتألّف من (176) كرة و (42) من أنصافها وُزّعت على (21) صفّاً، إضافةً إلى مثلّثات هذه الدهنات التي نُقشت عليها نقوشٌ نباتيّة مستوحاة من نقوش شبّاك مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وقد تمّ تركيبها على الهيكل الحديديّ الذي يتّخذ شكلاً ثمانيّ الأضلاع”.

وأضاف: “كذلك تمّ الانتهاء من الأعمدة الركنيّة التي يبلغ عددها (8) أعمدة، وُزّعت على محيط الشبّاك المثمّن الشكل، وهي ذات نقوشٍ وزخارف نباتيّة تكون بمحاذاة أعمدة المشبّكات التي يكون شكلها مضلّعاً ويبلغ عددها (16) عموداً، والانتهاء كذلك من أعمال الأجزاء التي ترتبط بها من الأسفل وهي قاعدته الزخرفيّة (تاج عمود)”.

وتابع الغرابي: “الأعمالُ الجارية حاليّاً هي وضع اللّمسات النهائيّة للأفريز الزخرفيّ (الكلوي) الذي يعتلي الكتيبة الشعريّة ويُحيط بأجزاء الشبّاك الثمانية، وكلّ جزءٍ فيه تتوسّطة زهرة زخرفيّة (طرّة) وعلى جانبيه قطعةٌ زخرفيّة توصل كلّ جزءٍ منه بالآخر وتجعل منه قطعةً واحدة”.

مبيّناً: “الشبّاك من الداخل غُلّف بخشب الصاج الطبيعيّ وبنقوشٍ وزخارف ذات ألوانٍ طبيعيّة، ولا يختلف من ناحية المتانة والقوّة والجمال عن خارج الشبّاك، وكذلك تمّ الانتهاء منها”.

يُذكر أنّ الشبّاك مثمّن الشكل وهو أوّل شبّاكٍ يتمّ تصنيعُه بهذا التصميم، ويبلغ قطره (3 أمتار) وارتفاعه (2.85 متر)، وذو هيكلٍ من مادّة الستنلس ستيل بسُمك (2 ملم)، وقد صُمّم وتمّ تنفيذُه بمواصفاتٍ ذات دقّة وحرفيّة ومتانةٍ عالية، ليُضاف هذا العمل الى سجلّ الإنجازات الذي تطرّز بعدّة أعمالٍ في داخل العراق وخارجه، وبأيادٍ عراقيّة خالصة تصميماً وتنفيذاً.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها