نشر : January 21 ,2021 | Time : 17:29 | ID 202309 |

مكتب المرجع النجفي يستنكر تفجيري ساحة الطيران ويطالب الجهات الأمنية بالكشف عن الفاعلين

شفقنا العراق-استنكر مكتب المرجع الديني آية الله الشيخ بشير حسين النجفي الحادث الإرهابي في العاصمة بغداد، داعيا الموطنين العراقيين إلى التعاون مع الجهات الأمنية كواجب شرعي ووطني.

وجاء في بيان صادر عن مكتب المرجع النجفي، يوم الخميس 21/1/2021، اطلع عليه “شفقنا العراق”، إننا تلقينا ببالغ الألم نبأ سقوط ثلة من الأبرياء الشهداء قرب سوق الباب الشرقي في بغداد وذلك نتيجة عملية إِجرامية مزدوجة فلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.

وتابع البيان بالقول: نحن إذ نستنكر بشدة هذا العمل الإِجرامي البشع نعزي ذوي الشهداء وندعو الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل إنه سميع مجيب، علينا أن نستنهض النفوس الخيرة من أبناء الشعب العراقي المظلوم وبالأخص الأجهزة الأمنية المخلصة وندعوهم إلى التفاني بالسعي في الكشف عن المحرك والمنفذ لهذه الجريمة لنتمكن من الحيلولة دون تكرارها.

وأكد مكتب المرجع النجفي إنه ولا شك أنه على كل فرد من شعبنا العراقي المظلوم التعاون مع الجهات الأمنية كواجب شرعي ووطني، وليعلم أعداء العراق الجريح أن الشعب المظلوم لهم بالمرصاد وسوف لن يتخلى المخلصون عن الدفاع عن هذا الوطن العزيز مهما كلف الأمر، (إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ).

وشهدت العاصمة بغداد، صباح اليوم الخميس، تفجيرين انتحاريين في ساحة الطيران راح ضحيتهما نحو 30 شهيدا وأكثر من 100 جريح.

ولم تعلن جهة معينة مسؤوليتها عن هذه التفجيرات الانتحارية المزدوجة في ساحة الطيران.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، إن “اعتداء إرهابي مزدوج بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما حين ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد، صباح اليوم الخميس، مما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين”.

في غضون ذلك، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا إن “الانتحاري الأول فجر نفسه بعد أن ادعى أنه مريض واجتمع الناس حوله. وتابع أن “الانتحاري الثاني فجر نفسه بعد أن تجمع الناس لنقل المصابين في التفجير الأول.

www.iraq.shafaqna.com/ انتها