نشر : January 8 ,2021 | Time : 21:24 | ID 201179 |

سياسيون شيعة يرحبون بمذكرة القبض على ترامب، ومغردون يطالبون بقرارات مماثلة بحق الفاسدين وقتلة المتظاهرين

شفقنا العراق-متابعة-سياسيون شيعة يرحبون بإصدار القضاء العراقي مذكرة قبض بحق الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بتهمة إصدار الأوامر بتنفيذ عملية اغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، لكن مغردون عراقيون استغربوا أن يبادر القضاء إلى إصدار مثل هذه المذكرة الرمزية، وقتلة المتظاهرين والسياسيون الفاسدون لا يزالون يتمتعون بالحرية ولم يلاحقهم أحد.

في هذا الصدد، وصف رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الشيخ همام حمودي، الخميس، قراره القضاء العراقي بالمنصف والشجاع واعتبره يمثل انتصارا لإرادة الجماهير المليونية التي تظاهرات في بغداد يوم 3 كانون الثاني، وطالبت بتجربم إدارة ترامب ومحاسبة القتل”.

كذلك اعتبر النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي، إن “أمر القبض ترامب سيكون في الداخل العراقي أي في حال دخوله العراق”، مضيفا أن “مذكرة القبض لن تمضي في الخارج إلا عن طريق الانتربول وأخذ الموافقات الدولية”.

وأصدر قاضي تحقيق الرصافة، في وقت سابق من يوم أمس، مذكرة قبض بحق الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب وفق المادة ٤٠٦ من قانون العقوبات النافذ.

من جانبه اعتبر نائب رئيس الوزراء الأسبق بهاء الأعرجي، أكد انه “إصدار القضاء مذكرة قبض بحق ترامب، انتصاراً للدولة العراقية وهي الخطوة الأولى للأخذ بثأر انتهاك السيادة ودماء الشهداء الذين سقطوا”.

خبير قانوني يوضح آلية تطبيق القرار

الخبير القانوني علي التميمي، أوضح بدوره إن “أمر القبض الذي صدر من القضاء جاء بناء على دعوى من المدعين بالحق الشخصي من ذوي المجني عليهم وأمر القبض كان وفق المادة 406 وفقا لقانون العقوبات العراقي (القتل العمد) مع سبق الإصرار والترصد وعقوبتها الإعدام”.

وأضاف التميمي إن “القضاء العراقي بإمكانه التحرك لتنفيذه من قبل الانتربول الدولي مع انتهاء ولاية ترامب، خاصة إن العراق وأميركا موقعين على اتفاقية تسليم المطلوبين وفق الاتفاقية، وبين إن “العراق بإمكانه تفعيل القضية أيضا من خلال الأمم المتحدة لأن الضربات كانت انتهاكا للسيادة العراقية وتخالف ميثاق الأمم المتحدة بموادة 1 و2 و3 من الميثاق، وبالتالي فإن العراق بإمكانه المطالبة بتشكيل محكمة خاصة واتخاذ قرار من مجلس الأمن بهذا الشأن”.

مغردون يطالبون بإصدار قرارات مماثلة بحق قتلة المتظاهرين والفاسدين

الإعلامي العراقي حسام الحاج، غرَّد قائلاً: “أبارك للقضاء خطوته المجيدة بإصدار مذكرة إلقاء القبض على المخبول الكبير ترامب، وأدعوهم لحث الخطى من أجل إصدار مذكرات قبض جديدة بحق قتلة هشام الهاشمي و700 شهيد آخرين سقطوا على بعد أمتار من محكمة جنايات الرصافة”.

بالمقابل قال، المحلل السياسي نجم القصاب، إن “إصدار مذكرة قبض بحق رئيس اكبر دولة في العالم وهو الرئيس الامريكي دونالد ترامب من قبل قاضي في محكمة الرصافة، أمر لا يصدق ولا يروج له وسيكون عكسيا على من اصدر مثل هذا القرار”.

وأضاف إن “المواطن يسأل بوجود الكثير من المجرمين اعترفوا بقتل المواطنين والقيام بسرقات في العلن والخفاء وهناك كاميرات كشفت من قتل هشام الهاشمي، لكن لم نسمع قبل إصدار مذكرة أو إلقاء القبض عليهم، فكيف يتم إصدار مذكرة قبض على رئيس دولة أكبر دولة في العالم”، معتبرا إن “ذلك ضحك على الناس”.

www.iraq.shafaqna.com/ انتها