نشر : November 26 ,2020 | Time : 11:02 | ID 196987 |

العتبة الحسينية تتبنى إعادة تأهيل قبر حمزة الصغير، وتنشئ مركز ثقافي في “بوركينا فاسو”

شفقنا العراق-العتبة الحسينية تتبنى إعادة ترميم وتأهيل قبر الرادود الحسيني حمزة الصغير الكربلائي بعد ان افنى حياته في خدمة الامام الحسين (ع)، كما تشرع بانشاء مركز ثقافي ديني في جمهورية (بوركينا فاسو) في اطار سعيها لنشر علوم اهل البيت (ع) في مختلف دول العالم .

بتوجيه مباشر من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، شرعت الكوادر الهندسية والفنية التابعة لقسم الصيانة في العتبة الحسينية المقدسة باعمال اعادة ترميم وتأهيل مقبرة الرادود الحسيني المرحوم الحاج حمزة الصغير الكربلائي (رحمه الله).

وقال مسؤول شعبة الاعمال المدنية في القسم المهندس عبد الحسن محمد في حديث للموقع الرسمي، إن “كوادرنا باشرت باعمال إعادة ترميم وتأهيل قبر الرادود الحسيني المرحوم الحاج حمزة الصغير الكربلائي (رحمه الله)”.

وأوضح أن “الاعمال تشمل تغليف الارضية بمادة (الگرانيت) ومادة (البورسلين)، إضافة إلى تغليف السقف بالديكور الحديث (السقوف الثانوية) مع تزين الجدران”.

من جهته، عبر الحاج أحمد حمزة، نجل المرحوم الرادود حمزة الصغير الكربلائي، عن شكره وامتنانه للعتبة الحسينية المقدسة على تبنيها أعمال إعادة إعمار وتأهيل المقبرة.

يذكر أن قسم الصيانة التابع للعتبة الحسينية المقدسة يعنى باعمال اعادة اعمار وتأهيل وصيانة المشاريع التابعة للعتبة الحسينية المقدسة.

في اطار سعيها لنشر علوم اهل البيت عليهم السلام في مختلف دول العالم، اعلنت ادارة العتبة الحسينية المقدسة عن شراء بمساحة (30000) متر مربع في جمهورية (بوركينا فاسو) غرب قارة افريقيا لتكون مركزا ثقافيا يهتم بنشر علوم اهل البيت عليهم السلام.

وقال معاون رئيس قسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة الشيخ علي القرعاوي في حديث للموقع الرسمي، إن “وفدا من مؤسسة وارث الأنبياء بمدينة (بوبوديولاسو) في جمهورية بروكينا فاسو الواقعة غرب قارة أفريقيا، وباشراف ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، قام بشراء ارض بمساحة (30) ألف متر مربع، وتم دفع نصف تكاليفها، والنصف الآخر من أحد المحبين والموالين للامام الحسين (عليه السلام)”.

وأوضح أن “الارض تخصص لانشاء مشروع ثقافي وتنموي وخيري لنشر علوم ائمة اهل البيت عليهم السلام، فضلا عن تطوير المشاريع الثقافية والدينية والعلمية في تلك المناطق وتحت إشراف مؤسسة وارث الأنبياء عليه السلام التابعة لشعبة النشاطات الافريقية في العتبة الحسينية المقدسة”.

وأضاف أن ” مؤسسة وارث الأنبياء في مدينة (بوبوديولاسو) تعلم على تقديم الكثير من الخدمات التربوية والتعليمية والدينية ومنها إنشاء وبناء مدرسة للصفوف الأولية، وبناء صفوف خاصة للدراسة المتوسطة، فيما يتم إعطاء عدة دروس ومنها العلوم الأكاديمية والعلوم الدينية  باللغة الفرنسية، إضافة إلى تعليم اللغة العربية لنشر علوم اهل البيت (عليهم السلام)”.

وترعى العتبة الحسينية المقدسة، العديد من المشاريع القرآنية والدينية في العراق والعالم، التي تهدف للنهوض بواقع الثقافة القرآنية، وبناء جيل يسهم برفد الساحة القرآنية في العالم بالمزيد من الوعي والحركة الدينية.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها