نشر : August 13 ,2020 | Time : 09:52 | ID 187749 |

العتبة الحسينية تبحث مع هيئة المواكب تأمين مراسيم عاشوراء وآلية الدخول بما يضمن سلامة المعزين

شفقنا العراق-أعلنت العتبة الحسينية انها تبحث مع هيئة المواكب تأمين مراسيم عاشوراء وآلية الدخول بما يضمن سلامة المعزين، وتواصل اعمال تأهيل الاسواق والازقة القريبة من مرقد الامام الحسين (ع)..وشارع تراثي تتجاوز نسبة انجازه (90٪) .

كشفت إدارة العتبة الحسينية المقدسة في محافظة كربلاء وجود حوارات مع هيئة المواكب حول تأمين مراسيم عاشوراء وآلية دخول المواكب بما يضمن سلامة المعزين.

وقال نائب الأمين العام للعتبة أفضل الشامي للمربد إن العتبة لا تعتزم إجراء مراسيم رسمية لاستبدال راية الإمام الحسين لشهر محرم بسبب جائحة كورونا.

وفي 10 آب الجاري اعلنت العتبة عن اعتذارها من عدم اقامة مراسيم تبديل راية الامام الحسين (ع) للعام الهجري الجديد بسبب انتشار وباء كورونا وللمحافظة على ارواح الزائرين والمعزين فضلا عن التزامها بالإجراءات الصحية وتوجيهات المرجعية.

ونقل بيان للعتبة ورد للمربد “ان هذا القرار جاء بعد عدة لقاءات واجتماعات مع المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة , والجهات الرسمية والامنية في محافظة كربلاء المقدسة،  ,اضافة الى عدد من كفلاء واصحاب المواكب والهيئات الحسينية “.

واشار الى “ان تبديل راية الامام الحسين عليه السلام من الحمراء الى السوداء سيكون بعد صلاة المغرب والعشاء من ليلة الاول من شهر محرم الحرام” مؤكدا “ان تبديل الراية سيكون دون تجمعات بشرية وبما تراه الجهات المنظمة بهذا الخصوص”.

كما أعلن قسم شؤون خدمات المدينة القديمة ومداخلها التابع للعتبة الحسينية المقدسة عن وصول نسبة الإنجاز في أعمال تأهيل شارع ديوان آل شهيب احد الشوارع التراثية في مركز مدينة كربلاء الى أكثر من (90%).

 مسؤول القسم نافع الخفاجي في حديث للموقع الرسمي، إن “نسب الانجاز في أعمال تأهيل شارع ديوان آل شهيب احد الشوارع التراثية في مركز مدينة كربلاء بلغت أكثر من (90%).

وأضاف أن “الاعمال شملت ازالة الشبكات القديمة وتأسيس شبكة جديدة من الماء والمجاري بالتعاون مع الدوائر الخدمية بالمحافظة”، مشيرا الى أنه “سيتم اضافة انارة حديثة ونشرات ضوئية مميزة في الشارع”.

يذكر أن العتبة الحسينية المقدسة كانت انهت تأهيل عدد من الاسواق والشوارع والازقة في مركز مدينة كربلاء من اجل اظهارها بمظهر حضاري يليق بسكانيها وزوارها، مع مراعاة البعد التراثي والعمق التاريخي للمنطقة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها