نشر : August 12 ,2020 | Time : 13:48 | ID 187687 |

ترجيحات بتأجيل بدء العام الجديد.. التربية العراقية تحدد موعد انطلاق العام الدراسي

شفقنا العراق- وجهت وزارة التربية، إدارات المدارس الأهلية بعدم مخالفة التعليمات الوزارية بشأن دوام طلابها.

وذكر بيان للوزارة  أن”وزير التربية علي حميد مخلف الدليمي، وجه إدارات المدارس الأهلية في المحافظات كافة ، بضرورة الالتزام بالتعليمات الوزارية الخاصة ببدء الدوام الرسمي فيها”. 

وأشار إلى أن”الوزارة ستقوم بسحب الإجازة الممنوحة للمدارس الأهلية ،ورياض الأطفال ،ومعاهد التقوية، في حال مخالفتها للتعليمات الوزارية المنصوص عليها، والإيعاز إلى طلبتها بالدوام أو أي شكل من أشكال تواجدهم في المدارس، وتحت أي ذريعة كانت، فضلاً عن الالتزام بشروط ومقررات وزارة الصحة ولجنة الصحة والسلامة الوطنية”.

وشدد البيان على أن”الدوام الرسمي للعام الدراسي المقبل 2020 – 2021، في المدارس الحكومية والأهلية سيتم تحديد موعد انطلاقه في الأيام المقبلة بشكل يتناسب مع الموقف الوبائي للبلد”.

من جهتها أكدت لجنة التربية النيابية أن وزارة التربية تمتلك مجموعة اقتراحات لا تزال تحت النقاش بشأن العام الدراسي المقبل، مبينة أن المنصة الالكترونية أو تقليص الدوام من أبرز المقترحات المطروحة.

وأكد مقرر اللجنة طعمة اللهيبي في تصريح صحفي، ان “المقترحات التي عرضتها اللجنة هي مقترحات غير رسمية بعد”.

وبين، إن “الوزارة لديها مجموعة من الحلول؛ إما تقليص الدوام بأن يكون يوماً أو يومين في الأسبوع، مع دراسة مكثفة – أي أن يقسم الاسبوع الى 3 أجزاء، كل مرحلة تداوم يومين- مع تكثيف الدراسة وتقليص الفصول، أي سيتم تقسيم أيام الاسبوع الى يومين لكل مرحلتين، مع الأخذ بجميع الطرق الصحية في الوقاية”.

وأضاف، أنه “من ضمن المقترحات؛ الاعتماد على المنصات الالكترونية للمراحل المتوسطة والاعدادية، ولكن مع طلاب الابتدائية يستحيل جداً تطبيق هذا المقترح عليهم لصغر أعمارهم”.

وبين، أن “اللجنة تتابع امتحانات الخارجي ولم يتم تسجيل أي مخالفة أو اصابات بفيروس كورونا ضمن الطلبة”، مستبعدا أن “يكون دوام المدارس في شهر أيلول الذي سيشهد امتحانات الصف السادس الاعدادي، وقد يمتد الدوام الى شهر تشرين الثاني، وهذا الأمر مرتبط بالوضع الصحي ومدى انتشار الوباء”.

وبشأن عمل المدارس الاهلية، أوضح اللهيبي أن “المدارس الاهلية في حال اعتماد المنصات الالكترونية لن يكون لها أي دور، ولكن إذا تجزأت الدراسة الى يوم أو يومين في الاسبوع فسنطالب بتخفيضات حقيقية بأجور المدارس الاهلية، وتكون فرضا عليهم”.

وأشار اللهيبي الى أن “لجنة التربية طالبت بأن تكون نسبة الخصم في المدارس الاهلية بحدود 25 بالمئة للعام السابق، وفي العام الدراسي المقبل سيكون الخصم أكبر وسيكون الحد الأقصى 50 بالمئة، وفي المقابل ستكون هناك مراعاة لهم في جوانب الضرائب وغيرها”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها