نشر : August 5 ,2020 | Time : 12:14 | ID 187078 |

العتبة العسكرية تطلق مشروع العسكريين القرآني الوطني للحفظ وتسعف مستشفى سامراء

 شفقنا العراق-الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تطلق مشروع الامامين العسكريين عليهما السلام القرآني الوطني للحفظ، ولجنة الإغاثة في العتبة تستجیب لاستغاثة اهالي سامراء لسد نقص الاوكسجين في مستشفى سامراء العام.

اعلن قسم الشؤون الدينية التابع للأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة عن انطلاق مشروع الامامين العسكريين عليهما السلام القرآني الوطني للحفظ والتلاوة النسخة الرابعة الكترونيا والذي يضم 250 طالب وطالبة.

معاون رئيس القسم سماحة السيد منتظر الحلو تحدث لإعلام العتبة المقدسة عن ماهية المشروع قائلا :

“المشروع يقيمه قسم الشؤون الدينية شعبة القرآن الكريم عن طريق اساتذة وقراء من داخل العراق وخارجه وبأشراف مباشر من الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة وهو مشروع للتلاوة والحفظ للقرآن الكريم  يقام لمدة ثلاثة اشهر ويستهدف الفئات العمرية من 12 الى 25 سنة واكثر من  250 طالب وطالبة حيث تعد هذه النسخة هي النسخة الرابعة للمشروع”.

وختم السيد “الحلو” حديثه:” يعد المشروع استكمالا للمشروع السابق الا ان هذهِ السنة سيقام التعليم الكترونيا بسبب الوضع الحالي وما يمر به البلد من جائحة كورونا وحفاظا على سلامة الطلبة الاعزاء”.

کما وجه الأمين العام للعتبة العسكرية المقدسة سماحة الشيخ “ستار المرشدي” ، لجنة الإغاثة بتجهيز مستشفى سامراء العام بكميات من المواد الطبية بعد الاستغاثة العاجلة التي اطلقها اهالي سامراء بتوفير المستلزمات الضرورية للمستشفى ، في ظل جائحة كورونا والنقص الحاصل في المواد الطبية والاوكسجين.

رئيس قسم السلامة المهنية في العتبة المقدسة الاستاذ “ارشد رحيم” أوضح لإعلام العتبة المقدسة عن عملية تقديم الدعم اللازم لمستشفى سامراء قائلاً:

“حسب توجيهات الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة إلى لجنة الإغاثة بتقديم الدعم اللازم العاجل لمستشفى سامراء العام التي تقدم الخدمة الطبية لمرضى فيروس كورونا ، وبعد الاتصال بمدير مستشفى سامراء الدكتور “علي خلف” ومسؤول ردهة العزل لمعرفة الاحتياجات الضرورية ، قامت اللجنة بتوفير وتجهيز كمية من المستلزمات الطبية إلى المستشفى شملت الكمامات والبدلات الوقائية ، حيث بلغ عدد البدلات الوقائية  (500) بدلة و(500) كمامة طبية N95 ، كما وتم الاتفاق على توفير سيارات لنقل اسطوانات الاوكسجين من قضاء تكريت بشكل اسبوعي لتخفيف النقص الحاصل في عدد الاسطوانات الى المستشفى”.

وختم الاستاذ “رحيم” بالقول: “تأتي تلك المساعدات ضمن برنامج دعم الجهود الطبية والإجراءات الوقائية لمنع تفشي الفايروس والذي شمل محافظة صلاح الدين وبغداد”.

ادارة المستشفى بدورها ثمنت الجهود المباركة من قبل الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة في توفير المستلزمات الطبية والتجهيز في هذا الظرف العصيب الذي تعاني منه مستشفى سامراء العام ، حيث اوضحت ادارة المستشفى ان الامانة العامة للعتبة المقدسة دأبت على التعاون مع دوائر مدينة سامراء بشكل مستمر داعين لجميع العاملين في المرقد الطاهر دوام التوفيق.

يذكر انه ومنذ انطلاق فتوى التكافل التي دعت اليها المرجعية الدينية العليا ، قدمت الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة الكثير من المبادرات والمساعدات الغذائية والطبية في العديد من الاقضية والنواحي لمحافظة صلاح الدين خصوصا قضاء سامراء.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها