نشر : August 4 ,2020 | Time : 23:41 | ID 187032 |

وسط حداد وطني واستنفار أمني في لبنان.. مقتل أكثر من 30 شخصا وإصابة أكثر من 3000 في انفجار بيروت

شفقنا العراق-متابعة-قال وزير الصحة اللبناني حمد حسن، إن أكثر من 30 شخصا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 3000 في انفجار مرفأ بيروت، والحكومة اللبنانية تعلن غداً يوم حداد وطني على ضحايا انفجار بيروت وسط تنديد دولي ومحاي واسع.

وقال المدير العام للأمن العام عباس إبراهيم “يبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة من سنوات”.

وقالت مصادر طبية إن مستشفيات بيروت تقوم بتقديم المساعدات الطبية في مواقف السيارات بعد أن امتلأت أسرتها بالجرحى.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن مروحيات الجيش اللبناني تشارك في إطفاء النيران التي ما تزال مشتعلة حتى الآن.

وكلف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بالانابة في لبنان، القاضي فادي عقيقي، كافة الاجهزة الامنية اجراء الاستقصاءات والتحريات وجمع المعلومات لمعرفة حقيقة الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت.

کما افادت مصادر باستمرار تصاعد أعمدة الدخان إلى السماء فيما تواصل سيارات الاسعاف نقل الضحايا والجرحى إلى المستشفيات كما استخدام الجيش اللبناني حوامة لاخماد الحريق الناجم عن الانفجار في مرفأ رقم 12 في العاصمة بيروت.

هذا وأعلنت وسائل إعلام لبنانية، مساء اليوم الثلاثاء، مقتل أمين عام حزب الكتائب اللبنانية نزار نجاريان جراء انفجار ميناء بيروت.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية، حالة الطوارئ القصوى منذ قليل، بعد الانفجار الذى شهدته منطقة الميناء البحرى فى العاصمة اللبنانية بيروت.

واستقبلت المستشفيات عدد كبير من المصابين الذين تعرضوا لإصابات بالغة إثر الانفجار، مما استدعى لرفع حالة الطوارئ واستدعاء جميع الأطباء.

وظهر عدد كبير من المصابين أثناء دخولهم للمستشفيات لتلقى العلاج من الإصابات، فى صور نقلتها قناة العالم.

من جهته قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب تعليقا على انفجار مرفأ بيروت، إن لبنان اليوم منكوب وما حصل لن يمر من دون حساب وهذا وعد للشهداء.

وتوجه دياب بنداء عاجل إلى الدول الصديقة والشقيقة أن تقف إلى جانب لبنان وأن تساعدنا على بلسمة جراحنا.

وأكد ئيس الحكومة أن ما حصل في بيروت لن يمر بدون حساب وسيدفع المسؤولون عن هذه الكارثة الثمن، لافتا إلى أنه لن يستبق التحقيقات بشأن الانفجار.

وقال رئيس وزراء لبنان “سنكشف الحقائق بخصوص هذا المستودع الخطر الموجود هناك منذ 2014”.

الحكومة اللبنانية تعلن غداً يوم حداد وطني على ضحايا انفجار بيروت

کما أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب يوم غد الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار في مرفأ بيروت.

بدوره دعا الرئيس اللبناني ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع إلى اجتماع طارئ مساء اليوم في القصر الجمهوري في بعبدا، لمتابعة الانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت.

وتابع الرئيس عون الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، وأعطى توجيهات لكل القوى المسلحة بالعمل على معالجة تداعيات الانفجار وتسيير دوريات في الأحياء المنكوبة من العاصمة والضواحي لضبط الأمن، مطالبا بتقديم الإسعافات إلى الجرحى والمصابين على نفقة وزارة الصحة، وتأمين الإيواء للعائلات التي تشردت نتيجة الأضرار الهائلة التي لحقت بالممتلكات جراء الانفجار.

بینما تقدم حزب الله من الشعب اللبناني الشريف ومن عائلات الشهداء والجرحى بأعمق آيات المواساة والشعور بالحزن العميق لهذه المأساة الوطنية الكبرى التي أصابت لبنان واللبنانيين في الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز.

وأكد حزب الله في بيان له ان “هذه الفاجعة الاليمة وما خلفته من دمار غير مسبوق وعواقب خطيرة على مختلف المستويات الإنسانية والصحية والاجتماعية والاقتصادية تستدعي من جميع اللبنانيين وجميع القوى السياسية والفاعليات الوطنية التضامن والوحدة والعمل المشترك لتجاوز آثار هذه المحنة القاسية والوقوف مجدداً بعزم وارادة لمواجهة الصعاب والتحديات المستجدة”.

وقال حزب الله “اننا في هذه المناسبة الحزينة نوجه التحية الى جميع الطواقم الطبية والتمريضية وهيئات الاغاثة الإنسانية ورجال الدفاع المدني والاطفاء الشجعان على جهودهم الكبيرة في الانقاذ والاسعاف والمساعدة ونضع كافة امكانياتنا في خدمة أهلنا الشرفاء ومواطنينا الأعزاء حيث تدعو الحاجة”.

واضاف حزب الله “نسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن على الشهداء بالرحمة والمغفرة وعلى أهاليهم بالصبر والسلوان ونسأله تعالى ان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل وان يمن على شعبنا العزيز بالصبر والصمود وان ينجح بلدنا في تجاوز الصعاب والمحن”.

فیما اعتبر محافظ العاصمة اللبنانية مروان عبود مدينة بيروت “مدينة منكوبة” وأكد أن حجم الأضرار جراء الانفجار هائل.

وسمع دوي الانفجار الى خارج مدينة بيروت بحوالي 8 كيلومتر، وتكسر زجاج المنازل في مختلف انحاء العاصمة.

في أعقاب الانفجارين الهائلين اللذين حدثا مساء اليوم الثلاثاء في مرفأ بيروت وأسفر اعن مقتل وإصابة کثيرين کتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة : قلوبنا مع الشعب اللبناني في هذه الكارثة الكبرى. الرحمة للشهداء والصبر والسلوان لأهالي الضحايا والشفاء للجرحى. سلامٌ من الله ورحمةٌ لهذا الوطن الأبيّ.

كذلك علق زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر على “التفجيرات” التي هزت العاصمة اللبنانية بيروت عصر اليوم، سائلا الله حفظ بيروت.

وقال الصدر في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “نسأل الله تعالى أن يحفظ بيروت الحبيبة من كل مكروه”.

وذيل تدوينته بوسم “#سلاماً_بيروت_الإباء_والصبر”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها