نشر : August 4 ,2020 | Time : 15:33 | ID 187003 |

وسط تحذیر من كارثة بسبب الامتحانات.. وفيات كورونا بالعراق تتجاوز 5 آلاف

شفقنا العراق-متابعة-بینما سجلت الصحة 2836 إصابة بفايروس كورونا و1992 حالة شفاء و83 وفاة في عموم البلاد، اعلنت الوزارة عن عودة المستشفيات إلى عملها بحسب اختصاصاتها، فیما طالب تحالف سائرون، وزارة التربية بضرورة تأجيل الامتحانات التمهيدية لطلبة المرحلة الإعدادية وذلك مع انتشار فيروس كورونا، محذرا من كارثة إذا لم يؤجل موعدها.

فقد أعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء، تسجيل 2836 إصابة بفايروس كورونا و1992 حالة شفاء و83 وفاة في عموم البلاد، خلال الـ24 ساعة الماضية، مشیرة إنه “تم فحص (16813) نموذجاً في كافة المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق ( 1059619 )”.

وأشارت الوزارة إلى “تسجيل 1992 حالة شفاء في العراق هذا اليوم، موزعة كالتالي:

بغداد / الرصافة 381

بغداد / الكرخ 309

مدينة الطب 104

النجف الأشرف 135

السليمانية 27

أربيل 82

دهوك 5

كربلاء 186

كركوك 64

ديالى 89

واسط 88

البصرة 127

ميسان 52

بابل 132

الديوانية 78

ذي قار 60

الأنبار 32

نينوى 33

صلاح الدين 8″.

وأضافت، أن “الإصابات الجديدة لهذا اليوم بلغت 2836 حالة، وكما يلي:

بغداد الرصافة 373

بغداد الكرخ 330

مدينة الطب 66

النجف 129

السليمانية 44

أربيل 244

دهوك 60

كربلاء 296

كركوك 128

ديالى 89

واسط 106

البصرة 207

ميسان 135

بابل 194

الديوانية 97

ذي قار 41

الأنبار 68

المثنى 55

نينوى 112

صلاح الدين 62″.

وتابعت، أنه تم تسجيل “83 حالة وفاة وكما يلي :

بغداد الرصافة 8

بغداد الكرخ 9

مدينة الطب 2

النجف 3

السليمانية 8

أربيل 5

دهوك 1

كربلاء 2

كركوك 3

ديالى 1

واسط 5

البصرة 6

ميسان 2

بابل 14

الديوانية 4

ذي قار 2

المثنى 3

نينوى 2

صلاح الدين 3 “.

وختمت الوزارة بينها بالقول إن “مجموع الشفاء : 96103 (نسبة الشفاء 71.3 %)، مجموع الاإصابات: 134722، الراقدين الكلي: 33602 ، الراقدين في العناية المركزة: 511، مجموع الوفيات: 5017”.

مؤشر الخطر بارتفاع مستمر، كل العوامل المساعدة لانتشار كورونا فاعلة، قرار حظر التجوال الأخير جاء لحصر الفيروس والانقضاض عليه. لكن النتيجة جاءت صادمة: ارتفاع غير مسبوق بأعداد المصابين بسبب كسر قرار حظر التجوال وتعايش الشارع العراقي بصورة ذاتية مع الفيروس.

تلك الزيادة في أعداد الإصابات هي عكس ما مطلوب ومتوقع بأن تكون هناك بداية انخفاض لأعداد الإصابات، بالرغم من أن أعداد الوفيات قد انخفضت في الفترة الأخيرة.

بالرغم من قيام الجهات الأمنية بواجباتها، ولها دور كبير في المتابعة، ولكنّ هناك ضعفاً في تنفيذ الإجراءات القضائية الخاصة بالمخالفين سواء كانوا أشخاصاً أو مجموعات أو محلات أو سيارات.

من جانبه قال الوزير حسن التميمي في تصريح لوسائل اعلامية حكومية انه “تقرر اعادة المستشفيات إلى عملها بحسب اختصاصاتها دون استقبال المصابين بكورونا بعد تخصيص مراكز ومستشفيات خاصة لهم”، مضیفا ان “مستشفى ابن الخطيب، وابن القف في جانب الرصافة، ومستشفى الفرات، ودار السلام (في معرض بغداد) ب‍الكرخ لاستقبال المصابين بالفيروس”.

بینما قال النائب عن تحالف سائرون بدر الزيادي، ان “عدم تأجيل الامتحانات التمهيدية لطلبة المرحلة الإعدادية إلى وقت آخر أو إجراؤها مع الامتحانات العامة لطلبة المرحلة الإعدادية، فستؤدي الى كارثة صحية ويتضاعف الرقم المُعلن للإصابات ب‍فيروس كورونا وسيعقد الوضع الصحي أكثر سوءً مما هو عليه الآن”.

وشدد الزيادي على “الجهات المعنية مراعاة الظروف الصحية للبلد وذلك من خلال التسهيلات المقدمة للطلاب مع انتشار هذا الوباء من خلال دمج موعد الامتحان التمهيدي مع الامتحان العام وذلك لن يضر بالعملية التعليمية والتربوية وإنما يقلل من المخاطر المحتملة لانتشار الوباء وإبعاد طلبتنا عن الإصابة أو التعرض للفيروس القاتل”، مطالبا “وزارة التربية بضرورة تأجيل الامتحانات التمهيدية لطلبة المرحلة الإعدادية وذلك مع انتشار الفايروس”.

في المثنىدعا متطوعون لنقل وتوفير مادة الأوكسجين الطبي لإنشاء معامل لإنتاج تلك المادة بأسرع وقت، وفيما حذروا من أزمة تجهيز كبيرة خلال الأيام المقبلة طالبوا بتوفير خطوط الكهرباء الحرجة للمعمل الوحيد الذي ينتج الأوكسجين في المحافظة.

وقال عدد منهم إن عملية توفير مادة الأوكسجين الطبي تمر بعدة معوقات منها عدم توزيع تلك المادة بشكل صحيح في ردهات عزل المصابين بفيروس كورونا فضلا عن عدم توفر خطوط كهرباء حرجة لمعمل إنتاج الأوكسجين، مطالبین الجهات المعنية بالتدخل لتنظيم تلك العملية بأسرع وقت والعمل على إنشاء معامل جديدة في داخل المستشفيات لتكون قريبة من ردهات العزل. 

کما دعا مواطنون من سكنة منطقة “الجلابطة” التابعة لقضاء الرميثة شمال المثنى ، إلى إرسال فرق طبية لعزل لمنطقتهم وفحص السكان بأسرع وقت، وذلك بعد تسجيل أكثر من 15 حالة مصابة بفيروس كورونا ووفاة عدد من المصابين.

أما في الديوانية قالت مديرة الدائرة لمياء الحسناوي إن هذه المستشفى بسعة 70 سريرا وسيتم افتتاحها خلال الأيام القليلة القادمة وهو مخصص للمرضى المصابين بفيروس كورونا، مضیفة أن المستشفى ستسهم في تخفيف الضغط والزخم الحاصل على مستشفى الديوانية التعليمي.

بدورها أعلنت دائرة صحة واسط أن عدد الإصابات الكلي بفيروس كورونا بلغ 7601 إصابة بعد تسجيل 106 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال معاون مدير الدائرة سعدون الأمير إن المحافظة سجلت 88 حالة شفاء جديدة ليرتفع العدد الكلي لحالات الشفاء إلى 4528 حالة فيما سجلت المحافظة 173 حالة وفاة منذ بداية أزمة الفيروس، موضحا أن عدد المسحات التي تم فحصها يوم أمس بلغت 253 أظهرت النتائج إصابة 106 منها فيما كانت نتيجة 147 سالبة أي خالية من المرض.

النهایة

 

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها