نشر : August 3 ,2020 | Time : 16:45 | ID 186910 |

إصابات كورونا تتجاوز 18 مليون شخص حول العالم، وأمریکا تدخل “مرحلة جديدة”

شفقنا العراق-متابعة-أظهرت الأرقام الأخيرة أن أكثر من 18 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا على مستوى العالم، اضافة الى اكثر من 687 ألف حالة وفاة منذ ظهور المرض في الصين نهاية العام الماضي. على صعيد العلاج، أعلنت روسيا أن موعد بدء إنتاج اللقاح ضد كورونا سيكون في تشرين الأول/ نوفمبر المقبل، وتوقعت أن تبدأ عمليات التطعيم مع نهاية العام الحالي.

بينما تتلاحق التحذيرات على صعيد منظمة الصحة العالمية من مخاطر موجة ثانية لتفشي فيروس كورونا المستجد، واصل الفيروس انتشاره مسجلا المزيد من الاصابات والوفيات.. وبالأرقام فقد تجاوزت الاصابات عالميا عتبة 18 مليونا بينما الوفيات تقترب من 700 ألف.

ومع استمرار تسارع انتشار الوباء، حيث سجل اكثر من مليون اصابة جديدة فقط في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، تشير الاحصاءات الرسمية الى أن اكثر من نصف الاصابات في العالم تتركز في الولايات المتحدة واميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وتظل الولايات المتحدة في صدارة الدول الاكثر تضررا، حيث بلغ عدد مصابيها اكثر من 4.8 مليون مع تسجيل اكثر من 47 ألف اصابة يومية جديدة. أما الوفيات فتجاوزت 158 الفا.

في البرازيل التي تأتي في المركز الثاني، ارتفعت حصيلة المصابين فيها الى اكثر من 2.7 مليون شخصا بزيادة 25.8 الف اصابة جديدة، فيما الوفيات تجاوزت 38 الفا مع تسجيل 541 حالة وفاة جديدة.

اما المركز الثالث فيعود الى الهند التي سجلت اكثر من 1.8 مليون اصابة بالاضافة الى اكثر من 38 الف حالة وفاة، تليها روسيا باكثر من 850 الف اصابة واكثر من 14 الف وفاة.

طبيا ووفقا لدراسة اعدها علماء في سان فرانسيسكو الاميركية تم الكشف ان الجسم يهاجم نفسه فور اصابته بفيروس كورونا.

وبينما يتواصل سباق الدول لانتاج لقاح ضد كورونا، حدد مركز فيكتور الروسي للبحوث العلمية موعدا لبدء إنتاج لقاحه ضد كورونا في تشرين الاول/ نوفمبر المقبل، متوقعا أن تبدأ عمليات التطعيم ضد المرض مع حلول نهاية هذا العام وبداية العام المقبل.

من جانبه حذرت مستشارة البيت الابيض بشأن فيروس كورونا المستجد ديبورا بيركس من أن الولايات المتحدة دخلت “مرحلة جديدة” في ما يتعلق بالوباء، حيث باتت المناطق الريفية مهددة كما المدن الكبرى.

وقالت بيركس التي تترأس خلية الأزمة المعنية بمكافحة الفيروس في البيت الأبيض لبرنامج “حالة الاتحاد” على شبكة “سي ان ان” إن الإجراءات المحلية للحد من انتشار الفيروس بدأت تؤتي ثمارها، لكنها أضافت أن “ما نراه اليوم يختلف عما رأيناه في شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل”.

وتابعت “لكل من يعيشون في المناطق الريفية، لستم في مأمن عن هذا الفيروس”، مؤكدة “نحن في مرحلة جديدة”.

وأشارت بيركس الى أن الالتزام بالارشادات الصحية وتلك المتعلقة بالسلامة مثل وضع الأقنعة والنظافة الشخصية والتباعد الاجتماعي أمور بالغة الأهمية.

وبلغ إجمالي الإصابات في الولايات المتحدة حتى الآن بفيروس كورونا 4,665,002 والوفيات 154,834، ما يجعلها الدولة الأكثر تضررا جراء الفيروس في العالم، وتم تسجيل 47,508 إصابات جديدة في 24 ساعة، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

كما اعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايرانية سيما سادات لاري بان عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في البلاد بلغ لغاية الان 312035 والمتعافين 270228 والمتوفين 17405 اشخاص.

وقالت لاري اليوم الاثنين في تصريحها الصحفي اليومي، انه تم خلال الساعات الـ 24 الماضية تسجيل 2598 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ليرتفع اجمالي عدد المصابين الى 312035 من ضمنهم 4104 في حالة حرجة وهم يخضعون الان للعناية المركزة.

واضافت: ان عدد المتعافين من المرض بلغ لحد الان 270228 فيما تم خلال الساعات الـ 24 الماضية تسجيل 215 حالة وفاة جديدة ليرتفع اجمالي عدد المتوفين الى 17405 اشخاص.

في السعودية، أعلنت وزارة الصحة، عن تسجيل 1258 إصابة جديدة بفيروس كورونا و32 حالة وفاة و1972 حالة تعاف، استمرارا لانخفاض عدد الإصابات، لافتة إلى أن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في المملكة، وصل حتى الآن إلى 280093 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات الإجمالي 2949.

من جهة أخرى لفتت الوزارة إلى أن إجمالي الحالات التي تماثلت للشفاء من فيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد-19″، بلغ حتى الساعة 242053.

كذلك أعلنت وزارة الصحة التركية تسجيل 987 إصابة بفيروس كورونا المستجد و18 وفاة، خلال الـ24 ساعة الماضية، مشیرة إلى أن إجمالي الإصابات في البلاد 232 ألفا و856، في حين ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 5 آلاف و728 وفاة.

وذكرت الوزارة، أن حصيلة المتعافين من فيروس كورونا في تركيا، ارتفعت إلى 216 ألفا و494، إثر تسجيل 978 حالة شفاء فيما بلغ إجمالي اختبارات الكشف عن الفيروس 4 ملايين و885 ألفا و916.

في سوريا ارتفعت نسبة الإصابات المسجلة بكورونا في دمشق إلى أكثر من 57 في المئة من مجمل الإصابات النشطة في البلاد.

وأظهرت إحصاءات نشرتها وزارة الصحة السورية أن دمشق ما زالت صاحبة الرقم الأعلى بإصابات كورونا في البلاد، إذ تتركز فيها 291 إصابة من أصل 509 إصابات نشطة (بعد استبعاد حالات الشفاء والوفيات).

كما أظهرت الإحصاءات التي ترصد خريطة توزع الإصابات حتى يوم أمس الأحد أن ريف دمشق تأتي ثانية من حيث توزع الإصابات بواقع 81 إصابة نشطة وبنحو 16 في المئة من مجمل الإصابات.

فیما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في الضفة الغربية في تقريرها اليومي، الاثنين، تسجيل 244 إصابة جديدة بفيروس كورونا و527 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

بینما أعلنت شعبة المعلومات باستخبارات الكيان الصهيوني (أمان) عن تسجيل 708 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وذلك خلال الـ 24 ساعة ماضية.

وجاء في التقرير أنه جرى تشخيص إصابة 708 أشخاص بالفيروس، وعزى عدد الإصابات المنخفض جداً مقارنة بالأيام الماضية إلى انخفاض عدد الفحوصات اليومية التي تم إجراؤها حيث تم إجراء 9 آلاف فحص فقط وذلك مقارنة مع 30 ألف فحص تقريباً في الأيام المعتادة.

وبقي ملف كورونا في أعلى سلم الاهتمامات مع استمرار الأرقام المرتفعة لعدد المصابين، وسط حالة من اللامسؤولية لدى نسبة كبيرة من المواطنين، حيث شهدت عطلة عيد الأضحى فوضى عارمة تمثلت بهجمة الناس على أماكن التجمعات ضاربين عرض الحائط بمسألة التباعد الاجتماعي وشروط الأمان.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها