نشر : August 2 ,2020 | Time : 16:19 | ID 186844 |

بعد الشفاء من “كوفيد-19” ما الذي يجب علينا فعله؟ وهل طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بكورونا؟

شفقنا العراق-قدمت تاتيانا ريبكا، طبيبة أمراض القلب الروسية، في مقابلة مع صحيفة “روسيسكايا غازيتا” نصائح للأشخاص الذين أصيبوا بمرض COVID-19 وتعافوا منه.

وأكدت الطبيبة أنه لا ينبغي على المرء “قراءة الفنجان” إذا كان هناك اشتباه في الإصابة بنزلة برد أو فيروس كورونا، ولكن من الضروري استشارة الطبيب في الوقت المناسب للحفاظ على صحتك وصحة أحبائك.

وذكّرت أيضًا بضرورة اتباع توصيات الطبيب.

وأوضحت ريبكا “الآن تم وضع أنظمة العلاج، في كثير من الحالات يكفي العلاج في المنزل، واتباع نظام العزل الذاتي.

لقد شهدنا، نحن الأطباء، في مئات الحالات أنه إذا تم علاج الشخص من كورونا بشكل صحيح، فإن خطر العواقب طويلة المدى ضئيل”.

بالإضافة إلى ذلك، إذا استمر التوعك بعد الشفاء من COVID-19 ، أوصت الطبيبة بتناول فيتامين D وفيتامينات المجموعة B.

بالإضافة إلى ذلك، نصحت باتباع نظام للعمل والراحة، وكذلك المشي أكثر.

دراسة بريطانية: طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بكورونا!

قالت دراسة بريطانية حديثة إن الأشخاص ممن تزيد قامتهم عن 1.82 متر أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد من غيرهم قصار القامة.

الدراسة قام بها باحثون من جامعتي مانشستر و”ذا أوبن”، بدراسة عينة من 2000 شخص في كل من بريطانيا والولايات المتحدة.

واعتمدت الدراسة على بيانات مفصلة بشأن العينة مثل العمل والممارسات والسمات الشخصية التي يمكنها أن تؤثر على الناس، وقد أظهرت نتائجها أن الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

الباحثون برروا ذلك بأن الفيروس لا ينتقل عن طريق الهواء، لكن الطول ليس عاملا مؤثرا حينما يلتقط المصابون العدوى عن طريق قطرات الرذاذ فضلا عن ذلك، ينتشر الفيروس من خلال جزيئات في الهواء تعرف بـ”الهباء الجوي”، لاسيما في الأماكن المغلقة التي لاتخضع لتهوية كافية.

وأشار الباحثون أن قطرات الرذاذ أكبر من جزيئات الهباء الجوي، لكنها تسافر لمسافة قصيرة فقيرة ثم تزول بسرعة من الهواء.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها