نشر : August 2 ,2020 | Time : 12:51 | ID 186836 |

العتبة الحسينية تطلق مبادرة لمناقشة الوقاية من كورونا وتنصب منظومات حديثة لاطفاء الحرائق

شفقنا العراق-بمشاركة ممثل الصحة العالمية واطباء من مختلف دول العالم.. مركز تابع للعتبة الحسينية يطلق مبادرة لمناقشة طرق الوقاية من أثار فيروس كورونا في مراكز الشفاء التي تنفذها، والعتبة الحسينية تنصب منظومات حديثة ومتطورة تعمل تلقائيا لاطفاء الحرائق.

أعلن مركز السبط التخصصي للبحث والنشر العلمي التابع للعتبة الحسينية المقدسة، عن قرب اطلاق مبادرة علمية مجتمعية بمشاركة نخبة من المختصين والجهات الاكاديمية والباحثين من داخل وخارج العراق، لمناقشة طرق الوقاية والبروتكولات الدولية المتعلقة بعلاج جائحة (كورونا) والحد من انتشارها.

وقال مدير المركز المهندس احمد موسى في حديث للموقع الرسمي، إن “هذه المبادرة ستكون عبارة عن سلسلة لقاءات وندوات علمية تحت عنوان (معا لمواجهة كورونا) لمناقشة تفاصيل وحيثيات الجائحة بمشاركة اطباء من مختلف دول العالم، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية وجمعية الاطباء في بريطانيا وامريكا وباحثين وعاملين في المجتمع المدني، فضلا عن رجال دين “.

واوضح إنه “خلال هذه المبادرة سيتم مناقشة بعض العلاجات واللقاحات الواعدة التي تخضع حاليا للتجارب العلمية في مراكز البحث العلمي ببعض بلدان العالم، فضلا عن مناقشة الواقع الاجتماعي والطرق التي تم اتخاذها من قبل عدد من المؤسسات في العراق”.

 وأضاف أن “هذه المبادرة ستتم بالتنسيق ومشاركة خلية المتابعة في مكتب رئاسة الوزراء، بالإضافة الى اشراك منظمة الصحة العالمية مكتب العراق، فضلا عن استضافة الاكاديميين من داخل وخارج العراق لمناقشة خطر هذا الفيروس وطرق الوقاية منه والعلاج لتصحيح بعض المعلومات المغلوطة التي تستند الى الآراء وليس لأساس علمي”.

وأشار الى إنه “سيتم طرح دور المرجعية الدينية العليا واثر الخطاب الديني ازاء هذه الجائحة، فضلا عن التعريف بمشاريع العتبة الحسينية وانجازاتها لمواجهة هذه الازمة من خلال دعم جهود وزارة الصحة وبناء مراكز صحية للمصابين بالجائحة”.

يذكر أن العتبة الحسينية المقدسة وضعت مدن الزائرين العصرية التابعة لها وهي كل من مدينة سيد الاوصياء ومدينة الامام الحسين ومدينة الامام الحسن (عليهم السلام) تحت تصرف وزارة الصحة، كما قامت بانشاء (20) مركزاً للشفاء في عدد من المحافظات بمواصفات عالمية وخلال فترات زمنية قياسية، كما كان هناك مشاركة لأغلب الاقسام والمراكز والمؤسسات التابعة للعتبة في العمل على تقليل الاثار السلبية من جراء انتشار هذا الفيروس.

كما كشفت شعبة الدفاع المدني التابعة لقسم حفظ النظام في العتبة الحسينية المقدسة عن نصب منظومة متطورة وفعالة لإطفاء الحرائق في مراكز الشفاء في محافظة واسط وبعض المؤسسات الصحية  في كربلاء المقدسة.

وقال مسؤول الشعبة حسين محمي في حديث للموقع الرسمي، إنه “في ظل تفشي جائحة فيروس (كورونا) في العراق باشرت كوادر شعبة الدفاع المدني في العتبة الحسينية وبتوجية من ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، بتنفيذ مشروع نصب منظومات حديثة ومتطورة لإطفاء الحرائق خاصة بحماية مراكز الشفاء التي تم إنشائها مؤخراً ومنها مركز الشفاء (6) في محافظة واسط وعدد من المؤسسات الصحية في محافظة كربلاء، وذلك تزامنا مع إرتفاع درجات الحرارة ومشاكل التماس الكهربائي”.

وأوضح “تم نصب  منظومة اطفاء متطورة في مركز الشفاء في محافظة واسط، لافتا الى المنظومة تتكون من أسطوانات سقفية دائرية الشكل عدد (68) تعمل عند أرتفاع الحرارة ويتم إطفاء الحريق والسيطرة عليه تلقائياً، وبفعالية ممتازة، والنوع الثاني، أسطوانات عدد (18) كبيرة الحجم، والنوع الثالث، والأهم جهاز (co2) وهو الأكثر أهمية من خلال فعالية هذه المنظومة الحديثة، لإخماد الحرائق”.

وأضاف أنه “من خلال العمل المتواصل والخبرات التي يمتلكها كادر شعبة الدفاع المدني التابعة لقسم حفظ النظام في العتبة الحسينية وكيفية التعامل مع الحرائق، تم تخصيص غرفة خاصة وتجهيزها بمنظومة حديثة أخرى في مركز الشفاء في محافظة واسط والذي تعرض لخلل في منظومة الأوكسجين مما أدى إلى نشوب حريق في إحدى الغرف التابعة للمركز مؤخرا ولولا هذه المنظومة الجديدة التي تم إنشائها لاحترق مركز الشفاء بالكامل”.

يذكر أن الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة، وبتوجيه من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا، المتولي الشرعي للعتبة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، استنفرت جميع ملاكاتها واقسامها، في محافظة كربلاء والمحافظات العراقية لغرض إنشاء عدد من مراكز الشفاء الخاصة بعلاج مصابي (كورونا)، كما ووضعت مدن الزائرين تحت تصرف وزارة الصحة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها