نشر : August 2 ,2020 | Time : 08:04 | ID 186798 |

كربلاء تطلق فعاليات الملتقى الإعلامي النسوي الخامس وتواصل مشروع الدورات القرآنية

شفقنا العراق-انطلاقُ فعّاليات المُلتقى الإعلاميّ السنويّ النسويّ الافتراضيّ الخامس، ومعهدُ القرآن الكريم يُواصل تقديم دروسه الخاصّة بمشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة إلكترونيّاً .

انطلقت مساءَ يوم السبت فعّالياتُ المُلتقى الإعلاميّ الافتراضي الخامس، الذي تنظّمه وحدةُ مجلّة رياض الزهراء(عليها السلام) في شعبة المكتبة النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بالتعاون مع جامعتَيْ العميد والكفيل، والذي أُقيم افتراضيّاً لهذه السنة عبر الأنترنت (webinar) تحت عنوان: (رياض الزهراء -عليها السلام- أيقونةُ الإعلام النسويّ الملتزم)، وذلك من خلال برنامج zoom could)).

وللتعرّف على فقرات المُلتقى بيّنت السيّدة أسماء العباديّ مسؤولةُ شعبة المكتبة النسويّة لشبكة الكفيل العالميّة قائلةً: “افتُتِح المُلتقى بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم، جاءت بعدها قراءة النشيد الوطنيّ و(لحن الإباء)، ثمّ كلمة ترحيبيّة للسيّد رئيس قسم الشؤون الفكريّة، أشار فيها إلى اتّساع الأنشطة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وأثنى على الجهود التي بذلتها الأخوات القائمات على هذا المُلتقى، والتطلّع إلى أن تستمرّ هذه الجهود”.

وأضافت: “لأنّ رياض الزهراء(عليها السلام) اعتادت أن تتزيّن سنويّاً في ذكرى ميلادها بقصيدةٍ يقدّمها السيّد عدنان الموسويّ مديرُ مكتب المتولّي الشرعيّ والأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة، كان لها نصيبٌ من إبداعه في هذه السنة أيضاً، إذ ألقى السيّد الموسويّ قصيدته الموسومة بـ(14 واحة في رياض الزهراء(عليها السلام))، تلتها زيارةٌ افتراضيّة للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من قِبل المشاركين الكرام، ثمّ مناقشة البحوث المشاركة في المُلتقى، تبعتها فقرةُ الأسئلة والأجوبة وقراءة مداخلات (الجات)، وأخيراً الاطّلاع على معرض الكتاب الذي تمّ تقديمُه على شكل فيلمٍ وثائقيّ أعدّه كادرُ المكتبة النسويّة بالتعاون مع مركز ترميم المخطوطات”.

يُشار الى أنّ المُلتقى هو أحد الفعّاليات المتميّزة لشعبة المكتبة النسويّة، ويأتي في ضمن العديد من الفعّاليات التي تمّت إقامتها افتراضيّاً، نظراً للظروف التي يعيشها المجتمع في الوقت الراهن، وتتطلّع إلى تقديم الأفضل.

يُذكر أنّ المُلتقى يهدف إلى:

1- تشخيص المشكلات الاجتماعيّة التي يُعاني منها المجتمع، وإيجاد حلولٍ رصينة وناجعة لها.

2- رفد المكتبة العلميّة ببحوثٍ نسويّة رصينة تسلّط الضوء على ما يمرّ به المجتمع من مشكلات، وإيجاد حلولٍ وأساليب علميّة لمعالجتها، وكيفيّة التعامل معها.

3- مناقشة حقوق الإنسان، والثقافة المدنيّة، والتعايش السلميّ في المجتمع.

4- الوقوف على واقع المؤسّسات التعليميّة، وآليّة تطويرها.

5- تشخيص المشكلات التي يُعاني منها سلك التعليم في العراق.

6- واقع الإعلام والتنمية المجتمعيّة في العراق.

7- مناقشة الأدوار المساندة التي يُمكن أن يؤدّيها الإعلام في ظلّ أوضاع العراق الاجتماعيّة والاقتصاديّة الراهنة.

8- استشراف مستقبل الإعلام التنمويّ على ضوء التطوّرات المتسارعة في عالم الإعلام النسويّ الملتزم.

9- التعرّف على طبيعة العلاقة بين الإعلام والمجتمع.

كما يواصل معهدُ القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، متمثّلاً بجميع فروعه في المحافظات، بإعطاء الدروس الخاصّة بمشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة إلكترونيّاً، وبمشاركةٍ كبيرة وواسعة من داخل العراق وخارجه، من الذين تراوحت أعمارهم بين (6 – 15) سنة.

مديرُ معهد القرآن الكريم الشيخ جواد النصراوي قال: “كما تعلمون دأب المعهدُ على إقامة مشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة في كلّ عام، وهذا العام كان الأمر مختلفاً بسبب وباء كورونا، لذلك عمدنا الى إقامة الدورات إلكترونيّاً من خلال إعطاء المشاركين دروساً قرآنيّة متعدّدة، إضافةً الى دروسٍ في الفقه والعقائد والأخلاق والسيرة”.

وأضاف: “شارك عددٌ كبير من الطلّاب في هذه الدورات الإلكترونيّة، سواءً من داخل العراق أو خارجه”.

من جانبه بيّن مسؤولُ مركز الإعلام في المعهد مصطفى الدعمي: “أُوكلَتْ للمركز مهمّتان أساسيّتان في هذا المشروع، الأولى تسجيل الدروس وتهيئتها وإخراجها بالشكل الأمثل، أمّا المهمّة الثانية فكانت بنشر تلك الدروس يوميّاً وإيصالها للطلبة، من خلال منصّات التواصل الاجتماعيّ التابعة للمعهد، بالإضافة الى ذلك قبول طلبات الانضمام”.

يُذكر أنّ مشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة هو من المشاريع المهمّة والأساسيّة في معهد القرآن الكريم، وقد أولتْه الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة أهمّيةً كبيرةً، وجعلته من الأولويّات في نشاطات العتبة المقدّسة، وذلك لما يحمل في طيّاته من تربيةٍ صحيحةٍ لهذا الجيل المبارك وتهذيبٍ لنفوسهم الطيّبة.

ولمتابعة الدروس عبر قناة المعهد في اليوتيوب:

http://www.youtube.com/c/HolyQuranInstitute

أو صفحة المعهد في الفيبسوك:

https://www.facebook.com/Q.K.U.ImamAbbas

أو قناة التلغرام الخاصة بالمشروع:

https://t.me/Online_Quran_courses“.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها