نشر : July 28 ,2020 | Time : 18:27 | ID 186378 |

وسط ترجيحات بالعودة للحظر الجزئي، العراق يسجل قفزة جديدة بحصيلة كورونا

شفقنا العراق-متابعة- بينما سجلت الصحة، 77 حالة وفاة و2747 اصابة جديدة بفيروس كورونا وأعلى حصيلة شفاء، رجحت وزارة الصحة العودة لتطبيق الحظر الجزئي بعد عطلة عيد الأضحى، فيما حذر ممثل منظمة الصحة العالمية، العراقيين من تزايد أعداد الإصابات بكورونا بحال عدم الالتزام بتعليمات اللجنة العليا”.

فقد أعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء، تسجيل 77 حالة وفاة و2747 اصابة جديدة بفيروس كورونا وأعلى حصيلة شفاء.

وقالت   الصحة في بيان إنه “تم فحص ( 16922) نموذجا في كافة المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم ؛ وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق ( 946761 ).”.

وأضافت أنها “سجلت هذا اليوم ( 3918) حالة شفاء في العراق موزعة كالتالي: بغداد / الرصافة 546، بغداد / الكرخ 248، مدينة الطب 112، النجف الأشرف 93، السليمانية 1636، أربيل 69، دهوك 16، كربلاء 159، كركوك 145، ديالى 66، واسط 61، البصرة 164، ميسان 90، بابل 186، الديوانية 65، ذي قار 88، الأنبار 16، نينوى 32، صلاح الدين 126”.

وتابعت أن “الأصابات الجديدة لهذا اليوم: 2747 حالة، وكما يلي: بغداد الرصافة 347، بغداد الكرخ 549، مدينة الطب 66، النجف 63، السليمانية 77، أربيل 93، دهوك 15، كربلاء 195، كركوك 143، ديالى 101، واسط 160، البصرة 234، ميسان 52، بابل 161، الديوانية 93، ذي قار 108، الأنبار 49، المثنى 116، نينوى 70، صلاح الدين 55”.

وأشارت الصحة الى أن “الوفيات 77 حالة وكما يلي: بغداد الرصافة 11، بغداد الكرخ 3، مدينة الطب 4، النجف 1، السليمانية 4، أربيل 1، كربلاء 4، كركوك 8، ديالى 1، واسط 2، البصرة 5، ميسان 1، بابل 13، الديوانية 3، ذي قار 7، الأنبار 1، المثنى 3، نينوى 1، صلاح الدين 4″.

ومع الموقف الوبائي لهذا اليوم يكون، مجموع الشفاء: 81062 (نسبة الشفاء 70.3%)، مجموع الأصابات: 115332، الراقدين الكلي: 29735، الراقدين في العناية المركزة: 481، مجموع الوفيات: 4535.”

من جهته قال مدير الصحة العامة بوزارة الصحة رياض عبد الامير الحلفي ان “رفع الحظر الكلي يعتمد على الوضع الوبائي اليومي،” مؤكدا أن الوضع في البلاد تحت السيطرة والوزارة قادرة على استيعاب معدل الإصابات الحالي، وحتى إذا انخفضت اعداد الإصابات، فإن هذا لا يعني تجاوز مرحلة الخطر، لأن الوباء موجود في كل مكان”.

واضاف أن “قرار اللجنة الاستشارية في وزارة الصحة اكد على الاستمرار بالحظر الجزئي واستمرار دوام الموظفين جزئٔيا بعد الحظر الشامل خلال ايام العيد، وشدد على رفض اية توصيات تأتي برفع الحظر لخطورة انتشار الوباء، مطالبا بالالتزام بالحظر الشامل المفروض خلال ايام العيد والابتعاد عن النشاطات الاجتماعية وخصوصا في المناطق الشعبية، وعدم الخروج من المنازل إلاّ للضرورة القصوى”.

بالسياق حذر ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ادهم اسماعيل، العراقيين من تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في حال عدم الالتزام بتعليمات اللجنة العليا”.

وقال اسماعيل في تصريح صحفي ان “إجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية قللت من خطر زيادة الإصابات بفيروس كورونا”.

إلى ذلك قال عضو خلية ازمة دائرة صحة بغداد / الرصافة عباس الحسيني إن “ارتفاع الاعداد نتيجة تراكمات من المخالفات القديمة منها عدم الالتزام بالتباعد المكاني وحظر التجوال والكثير من الامور التي تسببت بهذا الارتفاع والتفشي الذي قد يسبب لنا مشاكل كبيرة ووفيات اعلى”.

واضاف: “نصيحتنا للشعب العراقي ان لا ينسى مع تخفيف الحظر وساعاته او رفعه بعد العيد ان الجائحة انتهت، لكن يجب ان نتعايش مع هذا المرض وان نتوقاه بالطريقة الصحيحة من خلال التباعد المكاني وارتداء الكمامات وعدم التجمعات وعدم التزاور من اجل الحفاظ على سلامة ابنائنا ونسائنا وبالذات الحوامل وكبار السن وذوي الامراض المزمنة”.

وتابع: “اليوم الامل من خلال ايجاد اللقاح خلال فترة قريبة وتطور العلاجات ولكن يجب ان نبقى محافظين على تعليمات الصحة العامة ووزارة الصحة، التي هي حريصة على سلامة المواطن وتريد الوصول الى بر الامان باقل خسائر”.

في ناحية أخرى، كشفت هيئة السياحة، عن أن القطاع تكبد نحو 90 بالمئة من إيراداته خلال هذا العام بسبب فيروس كورونا” محذرة من “شركات تقدم عروضا سياحية وهمية”.

وقال رئيس الهيئة محمد العبيدي، في تصريح صحفي، ان “العراق سبق له ان شارك  في ثلاثة مؤتمرات عبر المنصة الالكترونية مع منظمة السياحة العربية بصفته النائب الاول لها، وتم الاتفاق على آلية عمل لدعمه لوجستياً وفنياً الى ما بعد الوباء بأي شكل من الاشكال، واصـفـاً قـطـاع السياحة بـأنـه “أول مـن يمرض وآخر من يشفى” في حال حصول أي أزمة في البلدان”.

واضاف أن هيئة السياحة على التزام كامل بتطبيق جميع قرارات خلية الازمة المتمثلة بالسلامة الصحية، وتطبق جميع التعليمات ابــتــداء مـن تـوفـيـر شــروط الـصـحـة والـسـلامـة في المـطـارات، مؤكداً خشية شركات السياحة والـسـفـر إزاء الـبـرامـج الـتـي يمكن أن تقدمها للمواطنين خاصة في البلدان التي تطبق انظمة صحية صارمة بعد تفشي فيروس كورونا، عن التوجس من اعادة افتتاح المنتجعات الـسـيـاحـيـة الــعــالمــيــة وخــضــوعــهــا لـلـشـروط فضلا الصحية في بعض البلدان.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها