نشر : July 28 ,2020 | Time : 11:13 | ID 186365 |

خلافات بالاتحاد الأوروبي قد تعطل جهود إنتاج لقاحات كورونا، والصحة العالمية توجه نصيحة

شفقنا العراق-متابعة-بينما أكد الاتحاد الأوروبي:”إن الجهود الأوروبية الرامية لإنتاج لقاحات لمرض كوفيد-19 من خلال شركات فايزر وسانوفي وجونسون آند جونسون تعصف بها خلافات بشأن السعر وطريقة الدفع وتكاليف المسؤولية المحتملة”، اعتبرت منظمة الصحة العالمية، أن إبقاء البلدان حدودها مغلقة ليس استراتيجية “قابلة للتطبيق” لمحاربة فيروس كورونا المستجد، في حين أقرت بصعوبة إيجاد خطة شاملة على المستوى الدولي.

فقد قال ثلاثة مسؤولين في الاتحاد الأوروبي:”إن الجهود الأوروبية الرامية لإنتاج لقاحات لمرض كوفيد-19 من خلال شركات فايزر وسانوفي وجونسون آند جونسون تعصف بها خلافات بشأن السعر وطريقة الدفع وتكاليف المسؤولية المحتملة”، وكان مسؤولون أبلغوا “رويترز” هذا الشهر بأن الاتحاد يجري محادثات مع ما لا يقل عن ست من شركات الأدوية لشراء لقاحات محتملة للوقاية من مرض كوفيد-19.

وقال المسؤولون الذين شاركوا في المحادثات ورفضوا الكشف عن أسمائهم لسرية المفاوضات، إنه على الرغم من الضرورة الملحة لإبرام الصفقات وسط سباق عالمي لضمان الحصول على أفضل اللقاحات الواعدة فإن الاتحاد الأوروبي يكافح من أجل التوصل إلى اتفاقات سريعة.

وفي الوقت نفسه، وقعت الولايات المتحدة بالفعل اتفاقيتي توريد مع أسترازينيكا وفايزر من بين صفقات التمويل الرئيسية الأخرى.

وقال اثنان من المسؤولين لرويترز إن مفاوضات الاتحاد الأوروبي مع جونسون آند جونسون هي من بين المفاوضات الأكثر تقدما لكنها لم تنته بعد وسط مساومات بخصوص كيفية تقاسم تكاليف المسؤولية إذا ظهرت للقاح المحتمل آثار جانبية غير متوقعة.

ولم يتسن بعد الاتصال بمودرنا وكوريفاك للتعليق، ولم يصدر بعد تعليق عن جونسون آند جونسون، وذكر مسؤولان أن شركة سانوفي الفرنسية تتفاوض لتوريد 300 مليون جرعة من اللقاح المحتمل الذي تقوم بتطويره مع شركة الأدوية البريطانية جلاكسو سميثكلاين إلى الاتحاد الأوروبي وتريد دفعة مقدمة على الفور مقابل المخزون بأكمله.

لكن المسؤولين قالوا إن الاتحاد الأوروبي يرغب في الدفع على أقساط وتأخير بعض المدفوعات حتى يجتاز اللقاح تجارب سريرية كبيرة، وقال أحد المسؤولين إن ذلك تسبب في ”بعض العقبات“.

ورفض متحدث باسم سانوفي التعليق، ورفض متحدث باسم المفوضية التي تقود محادثات الاتحاد الأوروبي مع صانعي الأدوية التعليق.

وإلى جانب مفاوضاته مع فايزر وسانوفي وجونسون آند جونسون، يجري الاتحاد الأوروبي أيضا محادثات مع شركتي التكنولوجيا الحيوية مودرنا الأمريكية وكيورفاك الألمانية، حسبما أبلغ مسؤولون لرويترز هذا الشهر.

بينما اعتبرت منظمة الصحة العالمية، أن إبقاء البلدان حدودها مغلقة ليس استراتيجية “قابلة للتطبيق” لمحاربة فيروس كورونا المستجد، في حين أقرت بصعوبة إيجاد خطة شاملة على المستوى الدولي.

وقال مدير الحالات الطارئة في منظمة الصحة العالمية، مايكل راين: “سيصبح  شبه مستحيل على البلدان أن تبقي حدودها مغلقة في المستقبل القريب”.

وتقوم العديد من البلدان في العالم بإغلاق حدودها أمام المواطنين القادمين من مناطق مصنفة خطرة أو فرض الحجر الصحي وإجراء فحوص ولكن بدون تنسيق خطة.

وأشار راين إلى أن “إبقاء الحدود الدولية مغلقة ليس بالضرورة خطة قابلة للتطبيق”، وأقر “يجب إعادة فتح الاقتصادات والناس يجب أن يذهبوا إلى العمل، ويجب استئناف التجارة”، مشيرا إلى أن كل دولة يجب أن تأخذ في الاعتبار مخاطر فتح حدودها بشكل فردي، مضيفا “من الصعب للغاية إيجاد سياسة تناسب الجميع. في بلد صغير يخلو من أي إصابة بكوفيد-19، قد تشكل إصابة واحدة مستوردة كارثة. وقد لا يحدث إغلاق الحدود في بلد حيث الاصابات مرتفعة أي فرق”.

وشدد على أن “إجراءات تقييد السفر يجب أن تقترن مع إجراءات أخرى”، معتبرا أن هذه التدابير “بمفردها ليست  فعالة في الحد من حركة الفيروس المنتشر في كل مكان”، متابعا: “لكن من الصعب جدا وضع سياسة عالمية” مؤكدا أن طبيعة الخطر تحددها الأوضاع المحلية والوطنية.

هذا وسجلت الولايات المتحدة، 57.039 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في غضون 24 ساعة، وفقا لتعداد جامعة جونز هوبكنز.

وأفادت الجامعة، التي تتخذ من مدينة بالتيمور مقرا لها، بأن الإصابات في الولايات المتحدة، التي تعد المتضرر الأول من جراء الفيروس في العالم، بلغت 4.286.663 بالإجمال حتى الساعة 8:30 مساء (00:30 توقيت غرينيتش)، أما حصيلة الوفيات الاجمالية فوصلت إلى 147.588، بعد تسجيل 679 وفاة جديدة.

من جانبه قال ترامب خلال تجمع جماهيري في ولاية فلوريدا” لدينا اخبار سارة ضد فيروس كورونا سنعلن عنها في الاسابيع المقبل”، مضيفا” قد نتوصل الى لقاح نهاية العام، ونعمل حاليا على 4 لقاحات كلها تحقق تقدماً”، مشيرا الى” قرب دخول لقاح امريكي آخر الى المرحلة الثالث من الاختبارات، والعمل على تطوير العلاجات وليس اللقاحات فقط”، موصيا بـ”ضرورة الاستمرار في الاجراءات الوقائية لمواجهة كورونا”.

في البرازيل، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 23384 إصابة جديدة بفيروس كورونا و614 وفاة خلال اليوم الأخير، وحسب معطيات الوزارة، فإن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس بلغ يوم الاثنين مليونين و442 ألفا و375 حالة، وحصيلة الوفيات 87618 حالة.

يذكر أن البرازيل تحتل المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة من حيث عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

في المكسيك، أعلنت وزارة الصحة، عن تسجيل 4973 إصابة و342 وفاة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، لافتة ان ارتفاع عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 4973، لتصل الحصيلة العامة إلى مستوى 395489، مضيفة أن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس ازداد خلال اليوم الماضي بواقع 342 حالات، ليبلغ نقطة 44022.

وتعتبر أمريكا اللاتينية إحدى أكبر بؤر لانتشار فيروس كورونا في العالم، حيث تجاوز عدد الإصابات عتبة الـ 4 ملايين من أصل أكثر من 16 مليون إصابة عالميا.

كما ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في فرنسا بمتوسط يومي بلغ 850 حالة خلال الأيام الثلاثة الماضية في تراجع طفيف عن المعدل الذي تجاوز الألف.

في الإمارات أعلنت السلطات الصحية عن إصابة 47 فردا من 5 عائلات بفيروس كورونا المستجد، بعد أن حضر بعضهم حفل زفاف، وشارك البعض الآخر في واجب عزاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور عمر الحمادي، أن الإمارات تتصدر دول العالم في إجراء الفحوصات الاستباقية للكشف عن كورونا بالنسبة لعدد السكان، مشيرا إلى إجراء 47 ألف و299 فحص جديد، والكشف عن 264 حالة إصابة جديدة بكورونا، وبذلك يصل إجمالي الإصابات المسجلة في الدولة إلى 59 ألف و177 حالة، فيما لا يزال 6 آلاف و322 مريضا يتلقون العلاج.

بدوره اعلن وزير الصحة اللبناني​ ​حمد حسن​ أن “الإقفال التام سيكون بدءاً من 30 تموز حتى 3 آب ومن 6 آب حتى العاشر منه”، وتقرر كذلك عموما “العودة إلى المرحلة الرابعة أي إقفال الحانات والنوادي الليلية والرياضية وغيرها”، مضيفا:”مطار بيروت الدولي سيقفل أمام الوافدين من دول لا فحوص PCR لديها أو من الممكن أن يحضروا إلى لبنان شرط أن يحجروا أنفسهم أسبوعين على نفقتهم الخاصة”.

وايضا أفادت وزارة الصحة السعودية، في إحصائية جديدة، بارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة خلال الـ24 الساعة الماضية بواقع 1993 حالة ليبلغ مستوى 268934، وبينها 43238 حالة نشطة منها 2126 تعتبر حرجة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها