نشر : July 23 ,2020 | Time : 10:07 | ID 185971 |

وزارة الصحة تستعد لاستيراد أول لقاح لكورونا، والأزمة النيابية تكشف سبب تقليص الحظر

شفقنا العراق-متابعة-أعلنت وزارة الصحة والبيئة استعدادها لاستيراد أول لقاح خاص لعلاج مرضى “كوفيد 19″، يقر علميا للاستخدام البشري في أي مكان من العالم، كما كشف عضو خلية الأزمة النيابية، سبب تقليص ساعات حظر التجوال.

بالسیاق أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والبيئة ، سيف البدر، في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، أن العراق على تواصل مع جميع الجهات العملية المختصة في تصنيع اللقاحات.

وأضاف البدر، قائلا: “متى ما أقر علميا للاستخدام البشري أي لقاح في أي مكان في العالم سيكون العراق من أولى الدول التي تستورده وتفعل استخدامه،” نافيا و”صول لقاح صيني – إماراتي مطلع سبتمبر/أيلول المقبل لعلاج العراقيين المصابين بالجائحة”.

وتدارك المتحدث باسم وزارة الصحة “لكن ما متاح حاليا تجارب بعض نتائجها جيدة وحتى هذه اللحظة لا يوجد لقاح أقر علميا للاستخدام لمرضى فيروس كورونا “كوفيد -19”.

بینما قال عضو خلية الأزمة النيابية، حسن خلاطي في تصريح صحفي، ان “القرارات المتعلقة بتقليل ساعات الحظر يتناسب مع الوضع الذي نعيشه فعلا واليوم نسبة كبيرة من المواطنين يعيشون على رزقهم وأجرهم اليومي والوضع الاقتصادي للبلد غير قادر على تعويض هذه الاعداد الكبيرة لمواصلة حياتها اليومية”، مضیفا “هذا الجانب تم أخذه بنظر الاعتبار واتخاذ قرارات جديدة”.

وكانت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، أصدرت في 16 من تموز الجاري، عدة قرارات بشأن إجراءات مكافحة فيروس كورونا، ومنها تقليص ساعات حظر التجوال وتحديد 23 تموز {غداً الخميس} موعداً لإعادة فتح المطارات وحركة الطيران.

وتضمن قرارات اللجنة تقليص حظر التجوال من التاسعة والنصف مساءً لغاية السادسة صباحاً، بعدما كانت تبدأ من الساعة السابعة مساءً، إضافة إلى إعادة فتح المولات والمراكز التجارية مع الالتزام بالشروط الوقائية.

وسيتم فرض الحظر الشامل طيلة أيام عيد الأضحى لمنع تفشي كورونا على ان يرفع كلياً بعده مع الالتزام بالشروط الوقائية، إلى جانب فتح منافذ المنذرية وسفوان والشيب أمام التبادل التجاري، بحسب لجنة الصحة والسلامة.

دولیا ذكرت السفارة الكورية الجنوبية ، انه “بالتعاون مع حكومة جمهورية العراق تم ارسال طائرتين الى العراق يوم الخميس المصادف ٢٣ تموز  ٢٠٢٠ والتي تحمل ٥٠ الف كمامة طبية لمساعدة العراق لمواجهة جائحة فايروس كورونا”.

واضافت انه “سوف تقوم الرحلة بارجاع بعض العاملين الكوريين الى كوريا بشكل مؤقت  وسوف يتم اعادتهم الى المشاريع بعد تحسين الاوضاع الوقائية في مواقع المشاريع في العراق وتشدد سفارة جمهورية كوريا على ابقاء العمال الضروريين الكوريين في المواقع لادارة المشاريع للمساهمة في اعادة اعمار العراق ومن المؤكد ان جميع العمال الكوريين سوف يعودون الى العراق بعد انتهاء جائحة كورونا لتسريع انجاز هذه المشاريع”، موضحة انه “سوف تقوم الحكومة الكورية بتقديم مساعدات طبية اخرى بمقدار مليون دولار في اقرب وقت ممكن”.

محلیا، قال محافظ بابل حسن منديل، إنه “قررنا إعادة الحظر الجزئي من الساعة التاسعة مساء والى السادسة صباحا ولكافة ايام الاسبوع والغاء القرار السابق”، مشيراً الى أن “دوام الدوائر المزدحمة يكون 25‎%‎”.

وعزا منديل ذلك الى “ظروف أبناء المحافظة وخاصة الكسبة منهم ونزولا عند طلبهم ابقاء الحظر الجزئي مراعاة لظروف أبناء بابل ومواطنيها ومن أجل استمرار عجلة الحياة الاقتصادية وحتى لا يكون ذلك عبئا معيشيا على المواطنين ونقدر حجم الظروف التي مرت بها المحافظة خلال فترة التقييد الخاص بجائحة كورونا ورغم قرارات خلية الأزمة المركزية التي وجهت بذلك مضافاً الى أيام حظر التجوال سيشمل ايام عيد الاضحى المبارك”.

في الديوانية، اكد نائب المحافظ عضو خلية الازمة، مالك الحسيني، ان اعداد الاصابات بفيروس كورونا المسجلة في العراق ” غير حقيقية”، مشیرا انه” بدأنا مع كورونا منذ الصفر من خلال اخذ المسحات وارسالها لمركز الفحص في بغداد ثم نقلت الى محافظة النجف الاشرف”، مشيرا الى” تمكن المحافظة من بناء مختبر متكامل للكشف عن الاصابات بكورونا”.

واشار الى ان” اعداد الاصابات المسجلة على مستوى العراق ليست بالحقيقية”، موضحاً ان” 80% من الحالات لا تظهر عليها اعراض المرض و15% من بسيطة الى متوسطة و5% حالات صعبة الى حرجة”، واصفا اعداد لاصابات في محافظة الديوانية بـ” الطبيعية جدا نتيجة لزيادة نسبة التحاليل”.

واكد” وجود خزين للاوكسجين بما مايقارب 150 قنينة بالاضافة الى معمل اهلي يقوم بالتجهيز على مدى الساعة، واستقرار الوضع حالياً من ناحية الاوكسجين”، وتعليقاً على التعتيم الاعلامي حول الاصابات في الديوانية قال الحسيني” لا يوجد اي تعتيم اعلامي وهناك اجتماعات متكررة لخلية الازمة في المحافظة اسبوعيا ثم تحولت عبر منصات الزوم ويوميا تعرض النتائج”.

أما في بغداد، افاد مصدر طبي، بنفاد الاوكسجين الطبي في مركز الشفاء الخاص بحجر مصابي فيروس كورونا ببغداد، لافتا إن “مركز الشفاء الذي يقع بجانب مستشفى ابن القف والخاص بحجر مرضى كورونا نفد فيه الاوكسجين الطبي المركزي”.

واضاف المصدر ان “اغلب المرضى يتعالجون على جهاز {سي باب} الذي يربط على الاوكسجين”، مبيناً أن “المستثمر ابلغ اهالي المرضى بان الاوكسجين قد يصل خلال اسبوع او اكثر كونه يأتي من الكويت”، مشیرا الى ان “حالة المرضى تنذر بكارثة لوجود حالات لا يمكنها العيش دون الاوكسجين”.

ففي كربلاء، اعلنت هيئة الحشد الشعبي، إن “مديرية المعدات الفنية في هيئة الحشد الشعبي وبجهود كوادرها الابطال تمكنت، اليوم، من افتتاح محطة لتعبئة الاوكسجين في محافظة كربلاء المقدسة لسد النقص الحاصل في مستشفيات المحافظة”.

وأضاف، أن “المحطة ستسهم في الإسراع بتعبئة قناني الاوكسجين ومساعدة القطاع الطبي بشكل كبير في ظل تزايد الإصابات بفيروس كورونا والعجز الذي تواجهه منظومات الاوكسجين”.

من جهته أعلن مدير عام صحة الانبار خضير خلف شلال، عن تجهيز مدينة النجف بـ 500 قنينة أوكسجين لسد النقص الحاصل في ردهات عزل المرضى المصابين بفايروس كورونا، مؤكداً أن محافظات الجنوب وابنائها هم أهلنا وسنكون معهم يداً بيد لعبور هذه الأزمة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها