نشر : July 21 ,2020 | Time : 11:53 | ID 185812 |

الحشد يطلق عمليات بديالى والثرثار ونينوى ويثأر للقائد علي اللامي

شفقنا العراق-متابعة- الحشد الشعبي ينطلق بعملية أمنية شمال ديالى، ويعلن تنفيذ عملية أمنية لتأمين ناظم الثرثار، و يباغت “داعش” جنوب غرب نينوى، ويثأر لقائد رفيع في الشرطة الاتحادية بسامراء.

فقد أعلن القيادي في الحشد الشعبي احمد التميمي،” مفارز قتالية من لواء نداء ديالى في الحشد الشعبي مدعومة بقطعات من الفرقة الخامسة بدأت عملية عسكرية واسعة في منطقة الصفرة في اقصى شمال ناحية العظيم(70كم شمال بعقوبة) لتعقب تنظيم داعش الارهابي”.

واضاف التميمي، ان” العملية تجري بعد تعرض احدى مقرات الحشد الى قصف بالهاونات في منطقة الصفرة لاكثر من منطقة ما يدلل على وجود نشاط لخلايا داعش الإرهابي”، مؤكد أن “فرق الهندسة نجحت في تفكيك 3 عبوات ناسفة موضوعه في احدى الطرق النسيمية”.

بینما “نفذت، قوة من فوج الرمادي السادس بأمرة الملازم علي شاكر جاسم وبالاشتراك مع الجيش عملية دهم وتفتيش في ناظم الثرثار ومنطقة الطراح”، وتأتي العملية لغرض تأمين القاطع من أي نشاط إرهابي”.

کما نفذت “قوة مشتركة من اللواء 44 بالحشد الشعبي والجيش ، في وقت متأخر من ليلة امس، عملية امنية جنوب غرب نينوى”، وتهدف “العملية لمباغتة العدو وتأمين اراضي الجزيرة بالكامل”.

فیما أعلنت هيئة الحشد الشعبي، في بيان إنه “بناءً على معلومات استخباراتية تمكن اللواء ٣١٣ بالحشد الشعبي خلال عملية “درع العسكريين” شمال شرق المدينة المقدسة، من الوصول الى المجموعة الارهابية المسؤولة عن قتل قائد الفرقة الرابعة في الشرطة الاتحادية اللواء علي اللامي”.

ولفتت الى “قتل جميع افراد المجموعة وان جثثهم موجودة في دوائر الطب العدلي للتعرف على هوياتهم حيث تكللت العملية بالنجاح وحققت اهدافها بابعاد الخطر عن محيط سامراء المقدسة ومرقد الامامين العسكريين عليهما السلام”.

إلى ذلك، ذكر اعلام الحشد في بيان ان “قوات الحشد وبناء على معلومات استخباراتية دقيقة نجحت بتتفيذ كمينا محكما في إحدى سيطرات الموصل”، مضیفا ان “العملية أسفرت عن الإطاحة بالارهابي المدعو (ابو حارث) حيث كان يعمل فيما يسمى ديوان العسكر في تنظيم د١١عش الإجرامي”.

وایضا عثرت “قوة مشتركة من استخبارات قيادة عمليات الحشد الشعبي في نينوى واللواء 25 ، صباح اليوم، على نفق كبير جداً لداعش الإرهابي في جزيرة الحضر الواقعة جنوب الموصل”، مضیفة أن “النفق كانت تستخدمه العصابات الإجرامية لشن هجماتها ضد المواطنين والقوات الأمنية”.

هذا وتمكنت قوة من استخبارات اللواء الثالث في فرقة الرد السريع بالتعاون مع جهاز الأمن الوطني، ت من القاء القبض على ٤ إرهابيين في محيط قضاء طوزخرماتو”، مشيرة ” انهم صادرة بحقهم مذكرات قبض وفق المادة ٤ إرهاب، وقد اتخذت بحقهم الاجراءات القانونية اصوليا”.

من جهتها رفعت “مفارز مكافحة المتفجرات في اللواء 30 بالحشد الشعبي ، 45 عبوة ناسفة من الاراضي الزراعية بين قرية المفتية وقرية شيخ أمير في سهل نينوى بالموصل”، مشیرة أن “العبوات التي تم رفعها هي من مخلفات داعش”.

في غضون ذلك، اعلنت قيادة الشركة الاتحادية، انه “تنفيذاً لأوامر وزير الداخلية عثمان الغانمي، وتوجيهات قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط بملاحقة العناصر الارهابية وتجفيف منابع تمويلها، ووفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، تمكنت قوة من الفرقة الآلية في الشرطة الاتحادية من القاء القبض على ما يسمى المسؤول الاعلامي لعصابات داعش الارهابية في محافظة كركوك”.

في ناحية أخرى، أفاد مصدر امني في قيادة حشد محافظة الانبار ان ” قوة امنية شرعت بحملة دهم وتفتيش واسعة النطاق استهدفت مناطق جزيرة قضاء الكرمة شرقي مدينة الفلوجة، تمكنت من خلالها من اعتقال احد ابرز خلايا ارهابي داعش “، لافتا ان” معلومات استخباراتية مكنت القوات الامنية من اعتقال المطلوب وفق المادة 4/ إرهاب”، مبينا ان “القوات الامنية نقلت المعتقل وسط اجراءات امنية مشددة الى احدى المراكز الامنية للتحقيق معه ومعرفة بقية اختباء عناصر الخلايا النائمة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها