نشر : July 19 ,2020 | Time : 09:48 | ID 185605 |

كورونا يتخطى 14 مليون إصابة، و”أوكسفورد” تعلن الموعد المنتظر للقاح

شفقنا العراق-متابعة- بينما تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد 14.16 مليون، بلغ عدد الوفيات جراء الفيروس 597250 على مستوى العالم، في السياق تسابق جامعة “أوكسفورد” البريطانية الوقت لإعلان أول لقاح في العالم ضد كورونا، إذ أكد باحثوها نجاحه في القضاء على الفيروس المستجد.

ففي إحصاء لوكالة رويترز، بلغ عدد الإصابات بـفيروس كورونا الجديد، المسبب لوباء كوفيد-19، أكثر من 14.16 مليون شخص على مستوى العالم، في حين بلغ عدد الوفيات 597250 حالة وفاء جراء الفيروس.

وتم تسجيل حالات الإصابة والوفاة بهذا الفيروس الفتاك في أكثر من 210 دول ومناطق في مختلف أنحاء العالم، منذ اكتشاف أول حالات في مدينة ووهان، وسط الصين في ديسمبر عام 2019.

وسجلت منظمة الصحة العالمية، أمس السبت، زيادة قياسية جديدة، ولليوم الثاني على التوالي، في أعداد الإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم بلغت 259848 حالة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينما زادت الوفيات 7360 حالة في أكبر زيادة يومية منذ العاشر من مايو.

وأظهر التقرير اليومي للمنظمة أن أكبر الزيادات حدثت في الولايات المتحدة والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا.

ووفقا للوكالة، فقد تصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 139,205 حالات وفاة و3,666,280 حالة إصابة بمرض كوفيد-19.

وبحسب وكالة فرانس برس، مستندنة على أرقام جامعة جونز هوبكنز، فقد سجلت الولايات المتحدة نحو 60,207 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة.

وحلت البرازيل في المركز الثاني، مسجلة 77,851 حالة وفاة و2,046,328 حالة إصابة، وجاءت الهند في المركز الثالث مسجلة 26,273 حالة وفاة و1,038716 حالة إصابة، بينما حلت روسيا رابعة بعد أن سجلت 12,247 حالة وفاة و765,437 حالة إصابة.

جدير بالذكر أن تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات في الصين في كانون الاول عام 2019.

هذا وتسابق جامعة “أوكسفورد” البريطانية الوقت لإعلان أول لقاح في العالم ضد كورونا، إذ أكد باحثوها نجاحه في القضاء على الفيروس المستجد.

ووفق صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التغريد عن تقرير بريطاني يظهر تفاؤلا باللقاح في مرحلته الثالثة والنهائية المنتظر إطلاقها في 27 يوليو الجاري، لإثبات نجاعته النهائية وخلوه من أي آثار جانبية.

ولم يطور اللقاح على أساس خلق أجسام مضادة فحسب، بل وتوليد الخلايا التائية القاتلة “T-Cells” ما يشكل اختراقا علميا، بحسبما نشرته الصحيفة البريطانية، ومن المنتظر أن يكون لقاح لفيروس “كوفيد 19” متاحا في الأسواق نهاية سبتمبر 2020.

وتقتضي المرحلة بالتأكد من عدم وجود تأثيرات جانبية للقاح على آلاف المتطوعين، بحسب شركة AstraZeneca التي تعمل على إنتاج اللقاح بالتعاون مع الحكومة البريطانية.

ومن المنتظر أن تنشر الجامعة نتائج تجاربها الأولية على لقاح كورونا في مجلة “لانسيت” العلمية، والتي كشفت عن معلومات تؤكد أن اللقاح نجح في توليد أجسام مضادة تقاوم الفيروس، وكذلك ما يعرف بالخلايا القاتلة “تي سيلس” (T-cells).

وكانت دورية “لانسيت” الطبية قد أعلنت أنها ستنشر يوم الاثنين 20 يوليو بيانات التجارب السريرية المرتقبة للمرحلة الأولى للقاح محتمل ضد فيروس كورونا تطوره شركة “أسترا زينيكا” و”جامعة أوكسفورد”.

وقالت متحدثة باسم الدورية، في بيان “نتوقع صدور هذه البيانات، التي تخضع للتحرير النهائي والتحضير، يوم الاثنين 20 يوليو للنشر الفوري”.

ويعتبر اللقاح الذي تطوره شركة “أسترا زينيكا” الأمريكية بالتعاون مع جامعة أوكسفورد البريطانية من أبرز الأمصال المرشحة، وسبق أن خصصت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مليار دولار لتطويره.

وسبق أن قالت الشركة، التي أبرمت معها فرنسا وإيطاليا وألمانيا وهولندا عقدا للحصول على 400 مليون جرعة من لقاحها المحتمل، إنها تتوقع بدء إنتاجه، حال نجاح الاختبارات، في أواخر العام الحالي أو أوائل 2021.

جدير بالذكر أن شركة “أسترا زينيكا” توصلت إلى اتفاقيات لتصدير حوالي ملياري جرعة إلى جميع أنحاء العالم في حال ثبوت فاعلية اللقاح.

فیما قالت بريطانيا، إنها ستوقف تحديثها اليومي لعدد وفيات فيروس كورونا، وذكرت وكالة “رويترز” ان القرار جاء بعد أن أمرت الحكومة بمراجعة حساب البيانات بشأن المخاوف التي ربما تكون مبالغ فيها.

وقال أكاديميون إن الطريقة التي تحسب بها هيئة الصحة العامة في إنجلترا (PHE)، وهي الوكالة الحكومية المسؤولة عن إدارة تفشي الأمراض المعدية، الأرقام تعني أنها قد تبدو أسوأ من بلدان أخرى في المملكة المتحدة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها