نشر : July 11 ,2020 | Time : 16:03 | ID 185045 |

تسجيل 95 حالة وفاة بكورونا بالعراق بظل استبعاد فرض الحظر الشامل وقلق نيابي

شفقنا العراق-متابعة- بينما سجلت وزارة الصحة 2734 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و95 حالة وفاة في عموم البلاد، استبعدت خلية الازمة النيابية، اعادة فرض حظر التجوال الشامل في العراق لدرء خطورة جائحة كورونا في البلاد، كما اكد النائب كاطع الركابي، بان ارتفاع وفيات فيروس كورونا يثير قلقنا بشكل كبير.

فقد سجلت وزارة الصحة والبيئة العراقية، اليوم السبت، 2734 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و95 حالة وفاة في عموم البلاد.

وقالت الوزارة في بيان ، إنه “تم فحص ( 10377) نموذجاً في كافة المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم ؛ وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق ( 671478)”.

بالسياق قال عضو خلية الازمة النيابية عبد عون علاوي إن “فرض حظر التجوال الشامل امر مستبعد وتفرق النتائج التي حصلتها وزارة الصحة في تطبيق الحظر الشامل عن الجزئي”، مضيفا ان “مشكلتنا مجتمعية اكثر مما هي فنية والسبب الرئيس للتخلص من الفيروس هو ارتداء الكمامات والكفوف ومواد التعقيم والتباعد الاجتماعي”.

وحول سفر العراقيين الى الخارج اكد علاوي ان “هناك قسم من المواطنين لديهم اعمال مهمة لا يمكن ان تتأخر وقسم من الامراض لا يمكن ان تتأجل وهؤلاء تطبق عليهم شروط وتؤخذ تعهدات منهم في حالة عودتهم الى العراق يتم فحصهم والحجر الصحي لمدة 14 يوماً”.

واشار الى ان “الوباء عالمي والاجراءات التي يتم تطبيقها في العراق تطبق في بقية الدول، مثلاً ايطاليا من الدول المتقدمة صحيا انهارت في اول جولة والى حد الان ورغم خطورة الوضع والاصابات والوفيات ولكن لم ندخل الى الان مرحلة الانهيار الصحي في العراق”.

من جانبه قال عضو الخلية عباس عليوي، إن “قرار مجلس الوزراء بغلق العيادات الطبية فاشل ولم يلق صدى حقيقي لتنفيذه”، لافتا إلى إن “القرار لم ينفذ منذ صوره والكثير من الأطباء لم يغلقوا عياداتهم”، لافتا أن “القرار كان ارتجاليا وليس عن دراسة طبية صحيحة كون صحاب الإمراض المزمنة لا يناسبهم هذا القرار”، مبينا أن “اغلب الأطباء غير ملتزمين وعزفوا عن تنفيذ القرار”.

بدوره اكد عضو خلية الازمة النيابية النائب كاطع الركابي، ان” البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة حيال الاصابات اليومية بفيروس كورونا تظهر بان معدت الاصابة والوفيات في ازديات وهذا يثير قلقنا بشكل كبير مؤكدا ضرورة ان يكون للوزارة وفرقها الطبية اجراءات للحد من الاصابات ومنع ارتفاع الوفيات التي تحصد يوميا ارواح العشرات”.

واضاف الركابي، ان” حظر التجوال الشامل اصبح قضية روتينية وغير مجدية في اغلب دول العالم ويبدو اننا في طريقنا للتعامل مع وجود كورونا امر واقع مؤكدا بان التباعد الاجتماعي واعتمد اطر الوقاية هي السبيل الوحيد لتفادي كارثة صحية في البلاد وبخلافه سنكون في وضع لانحسد عليه”.

إلى ذلك طالب عضو مجلس النواب منصور البعيجي، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بالايعاز الى وزارة المالية بصرف رواتب منتسبي وزارة الصحة فورا وعدم تأخير صرفها نهائيا لانها تأخرت كثيرا وهم يخوضون حربا قاسية مقابل جائحة كورونا منذ اشهر، مضيفا أن “تأخير صرف رواتب منتسبي وزارة الصحة الى الان يمثل بخس كبير بحقهم وعدم تحمل مسؤولية للحكومة اتجاه هذه الشريحة الكبيرة التي تضحي بحياتها من اجل القضاء على هذا الفايروس العين لذلك يجب ان يتم صرف رواتبهم باسرع وقت وهو ليس منى من تحد انما هو حق طبيعي لهم تاخر كثيرا”.

فيما طالب عضو مجلس النواب عن محافظة ذي قار وكتلة الحكمة النيابية ستار الجابري، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتشكيل لجنة عليا لإدارة خلية الأزمة في ذي قار وذلك بعد ازمة الاوكسجين وزيادة حالات الاصابة بفيروس كورونا.

هذا واعلن النائب حمد الله الركابي، ان “وزير النفط وافق على انشاء مركز لعزل المصابين بفيروس كورونا قضاء الفجر ومن المؤمل ان يتم التوجيه لشركة النفط للمباشرة به”، مبينا ان “المركز سيكون سعة 50 سريرا لافتا الى ان هذه الخطوة الاولى وعلى امل ان يتم توسعته في الفترات المقبلة”.

في ناحية أخرى، كشفت فرقة الامام علي {عليه السلام} القتالية المتطوعة بدفن جثث المتوفين بفيروس كورونا عن عدد الجثمان المدفونة منذ بدء الوباء، لافتة إنه تم دفن “أكثر من 2700 متوفي في مقبرة وادي السلام بالنجف الاشرف من قبل متطوعي فرقة الإمام علي عليه السلام القتالية وبشكل مجاني”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها