نشر : July 5 ,2020 | Time : 10:49 | ID 184550 |

وتيرة الإصابات بكورونا تأخذ منحى خطيرًا، والصحة العالمية توقف بعض العلاجات

شفقنا العراق-متابعة-أظهر أحدث إحصاء لوكالة “رويترز”، اليوم أن أكثر من 11.15 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، وأن 526088 شخصا توفوا جراء الفيروس، بينما أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنها أوقفت تجاربها لعلاج مرضى كورونا بعقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين وعقار الإيدز لوبينافير/ريتونافير، بعد أن فشلت في الحد من الوفيات.

وأشارت لوكالة “رويترز”، إلى أنه “تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر عام 2019”.

وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 129476 حالة وفاة، في حين بلغت الإصابات المؤكدة على أراضيها مليونين و812976 حالة.

وجاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 63174 حالة وفاة، ومليون و539081 حالة إصابة.

وحلت روسيا في المركز الثالث من حيث عدد الإصابات 667883، مسجلة 9859 حالة وفاة، في واحد من أدنى معدلات الوفيات بالفيروس في العالم.

وما زالت الهند تحتل المركز الرابع من حيث الإصابات مسجلة 648315 حالة، فيما بلغت حصيلة وفياتها 9859 حالة، تليها بريطانيا مسجلة 314603 حالة إصابة، و44131 حالة وفاة.

من جهتها أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنها أوقفت تجاربها لعلاج مرضى فيروس كورونا بعقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين وعقار الإيدز لوبينافير/ريتونافير، بعد أن فشلت في الحد من الوفيات.

ووفقا لوكالة”رويترز”، فالمنظمة أشارت في بيان يوم السبت، إلى تجارب كبيرة تشارك فيها دول عديدة: “تظهر النتائج المبدئية للتجارب أن هيدروكسي كلوروكين، ولوبينافير/ريتونافير، لا يسهمان بشيء يذكر في الحد من وفيات مرضى كوفيد-19 الخاضعين للعلاج في المستشفيات”، لافتة إلى أن الباحثين “سيوقفون التجارب على الفور”.

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن القرار، الذي اتخذ بناءً على توصية لجنة دولية، لا يسري على دراسات أخرى ترتبط باستخدامهما مع المرضى خارج المستشفيات أو كوقاية.

ويبحث جانب آخر من التجارب، التي تقودها منظمة الصحة العالمية الأثر المحتمل لعقار ريمديسيفير، الذي تنتجه شركة جيلياد ساينسيز بعلاج مرضى كوفيد-19.

وقرر عملاق الأدوية السويسري “نوفارتس”، في وقت سابق وقف التجارب السريرية على هيدروكسي كلوروكين كعلاج لمرض (كوفيد-19) الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى مشاكل في تجنيد عدد كافٍ من المرضى لدراسة الدواء المثير للجدل

بينما يجري علماء بريطانيون اختبارات لدواء جديد مصنوع من بكتيريا الأمعاء، يمكن أن يصبح علاجا للمصابين بفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض “كوفيد – 19″، ويعتقد العلماء أن بكتيريا الأمعاء تقلل من تلف أنسجة الرئة الناجمة عن الالتهاب بسبب مرض “كوفيد-19″، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

فيما اعتبر الدكتور أليكس ستيفنسون، الرئيس العلمي في “فارما فور دي” أن “تقليل الالتهاب المفرط خاصة في الموجود في الرئتين هو المفتاح لمنع تفاقم الأعراض المرتبطة بـ “كوفيد-19” الأكثر شدة”، مشيرا إلى أن الشركة أظهرت أن دواء “MRx-4DP0004” لديه القدرة على استهداف الالتهابات في الرئتين، مما قد يقلل من مشاكل الجهاز التنفسي المركزية لـ “كوفيد-19

بدوره كشف مسؤول بوزارة الصحة السعودية السبب وراء استمرار زيادة أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور عبدالله عسيري الوكيل المساعد للصحة الوقائية في وزارة الصحة، خلال مداخلة هاتفية لقناة “الإخبارية”، السعودية، إن “استمرار تسجيل الحالات في حدود 3 إلى 4 آلاف حالة يوميًّا يدل على أن الإجراءات الاحترازية التي كنا نتأمل أنها مفيدة وفعّالة للتحكم في تفشي الفيروس لم يتم الالتزام بها بشكل كامل”،مشددا على أنه “تم رصد بعض التغيرات والطفرات الجينية في فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أن الخطر لا يزال موجودًا”.

هذا وأعلنت وزارة الصحة المكسيكية أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد بلغت 30366 حالة، بعد تسجيل 523 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، ووصل مجموع الإصابات بالفيروس إلى 252165 حالة مسجلا زيادة بواقع 6014 حالة منذ يوم الجمعة.

كما أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) عن تسجيل أكثر من 52 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ونحو 750 وفاة خلال 24 ساعة، لافتة إنها سجلت 52492 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال اليوم الأخير، ليصل إجمالي الإصابات إلى مليونين و785 ألفا و23 حالة، مسجلة 749 حالة وفاة جديدة، ليصل إجمالي عدد ضحايا الفيروس إلى 129 ألفا و397 شخصا.

أما طوكيو فقد سجلت 130 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، وهو اليوم الثالث على التوالي الذي تتجاوز فيه 100 حالة، في أعلى حصيلة إصابات يومية منذ 2 مايو.

وذكرت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية، أن إصابات اليوم تأتي بينما يتم رصد عدد متزايد من الإصابات بين الشباب في الحانات وأماكن الحياة الليلية الأخرى، ورصدت طوكيو 107 حالات يوم الخميس و124 يوم الجمعة، ورقم اليوم هو الأعلى منذ الإبلاغ عن 154 حالة في 2 مايو الماضي.

في الحزائر أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 430 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الأخيرة، و9 وفيات، ويمثل عدد الإصابات الجديدة المسجلة اليوم رقما قياسيا جديدا منذ بدء التفشي في البلاد، وقد ارتفع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا إلى 15500 إصابة مؤكدة، بينما ارتفعت الوفيات إلى 946 حالة.

بدورها فرضت إسبانيا من جديد العزل على أكثر من مئتي ألف من سكان إقليم كاتالونيا، بعد تسجيل ارتفاع كبير في إصابات كورونا المستجد في منطقة ريفية ورصد العشرات من بؤر الإصابة الجديدة بالفيروس.

وأعلن رئيس كاتالونيا كيم تورا أنه تم اعتبارا من الظهر عزل منطقة ليريدا على بعد 150 كم غرب برشلونة، لافتا : “قررنا عزل منطقة ديل سيغريا (في محيط مدينة ليريدا)، استنادا إلى قاعدة بيانات تؤكد ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بكوفيد-19″، متحدثا عن “قرار صعب” بالنسبة إلى عشرات البلدات المعنية.

وفي سوريا سجلت الصحة 10 إصابات بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين ما يرفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 338، وتزامنا أعلنت الوزارة تخصيص رقم مجاني (195) من جميع المحافظات، للإبلاغ عن أي حالة إصابة مشتبهة بفيروس كورونا أو للاستشارة الطبية.

من جانبه اعلن المساعد العام لوزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني ايرج حريرجي أنه سيتم الامتناع عن تقديم الخدمات في دوائر الدولة والاماكن العامة لمن لا يرتدون الكمامات الطبية بدءا من يوم الاحد، مشيرا انه بداء من اليوم الاحد سيُمنع تقديم الخدمات في دوائر الدولة والاماكن العامة مثل المجمعات التجارية ومراكز الشراء التي تعد اماكن تجمع للمواطنين، للافراد الذين لا يرتدون الكمامات الطبية.

واضاف، ان الموظفين الذين لا يرتدون الكمامات الطبية ستدرج اسماؤهم في عداد الغائبين عن العمل وتوجه لهم انذارات، موضحا بانه تم منح فرصة نحو اسبوعين لتوفير الكمامات وسيكون تقديم الخدمات للافراد الذين لا يرتدون الكمامات في مثل هذه الاماكن ممنوعا بصورة عامة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها