نشر : July 2 ,2020 | Time : 10:15 | ID 184321 |

وسط تحذير من معركة طويلة مع كورونا.. أكثر من 10.5 ملايين إصابة و512 ألف وفاة بالعالم

شفقنا العراق-متابعة- قالت منظمة الصحة العالمية، إن الدول التي لم تنجح في استخدام كل الآليات المتاحة لمكافحة جائحة فيروس كورونا، الذي ما زال يواصل الانتشار، ستجد صعوبة في التغلب عليها، وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 512383 شخصاً في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأول الماضي، وفق تعداد استناداً إلى مصادر رسمية .

فقد قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في إفادة صحفية افتراضية بمقر المنظمة في جنيف ”بعض الدول… اتبعت نهجا يفتقر للتكامل. هذه الدول أمامها طريق طويل وصعب“، مشيرا إن الدول التي لم تنجح في استخدام كل الآليات المتاحة لمكافحة جائحة فيروس كورونا، الذي ما زال يواصل الانتشار، ستجد صعوبة في التغلب عليها،

بينما قال خبير الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية مايك ريان أمام نفس المؤتمر الصحفي إن المنظمة تعتزم إرسال خبيرين اثنين من مقرها للانضمام إلى فريقها في الصين لتحديد نطاق مهمة تبحث في أصل فيروس كورونا.

وبعد شهور من الجمود في التعامل مع الأزمة، اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع قرارا بوقف إطلاق نار عالمي من أجل التركيز على مواجهة انتشار فيروس كورونا.

وأعاق نزاع بين الولايات المتحدة والصين على دور منظمة الصحة العالمية محاولات المجلس القوي المؤلف من 15 عضوا لتمرير قرار بشأن مواجهة فيروس كورونا.

وينص القرار على إيقاف النزاعات المسلحة لمدة معينة ويدعو مختلف الأطراف الضالعة فيها إلى هدنة إنسانية بما يمكن من إيصال المساعدات الإنسانية، كما يؤكد على أن حالات العنف وعدم الاستقرار الناجمة عن هذه النزاعات يمكن أن تؤدي إلى تفشي الوباء واستعصاء احتواء آثاره.

كما أن القرار ينص على “أن عدم التمكن من محاصرة هذه الجائحة سيكون له من ناحية أخرى انعكاسات خطيرة على الأمن والسلم الدوليين”، ويطالب أيضا بالسماح لعمليات حفظ السلام بالقيام بالمهمات الموكلة عليها في مناطق النزاعات المختلفة.

وقبل التصويت، تعرض المجلس لانتقادات بسبب انقسامه في مواجهة الأزمة العالمية، حيث وصفه وزير الخارجية الألماني هيكو ماس بأنه “دليل على العجز”.

في ناحية أخرى عرضت الشركات الإيرانية المشاركة في معرض” فارمكس” الدوائي عدد من الإنتاجات الدوائية الجديدة من حيث الشكل الدوائي والمادة المؤثرة، حيث أكد المشاركون على نجاح إيران في كسر الحظر الأميركي بالنسبة لقطاع الأدوية.

وفي كلمته بافتتاح المعرض قال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي: “تابعت عن كثب أنشطة العلماء الإيرانيين في إنتاج لقاح لكورونا، النتائج كانت واعدة، نجحنا في اختبار اللقاح على الحيوان، وستبدأ مرحلة التجارب السريرية البشرية قريبا.”

هذا فيما أكد رئيس منظمة الغذاء والدواء الإيرانية محمد رضا شانه ساز للمراسلين أن: “القدرة الإنتاجية لصناعة الدواء تعادل اليوم حوالي أربع اضعاف احتياجات البلاد (حوالي 300 مليون نسمة)، ولدينا الكثير من الأدوية التي يمكن أن تنافس من حيث الجودة والقيمة.”

الكشف عن إنتاج المادة المؤثرة لدواء “والزارتان” الذي يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وقصور القلب، والتوصل إلى شكل دوائي جديد لدواء “دومبريدون” الذي يستخدم لإزالة الغثيان والقيء، كانا من أبرز ما كشف عنه في المعرض.

وأوضحت إحدى العاملات بشركة دوائية في حديث لمراسلنا: “صنعنا لأول مرة في إيران دواء دومبريدون بشكل محلول معلق، حيث كان الأطباء يضطرون لوصف حبوب وحلها بالماء لإطعامها للأطفال ولكن مع توصلنا لهذا الشكل الدوائي لم يعد هناك حاجة للحبوب لقد نجحنا للمرة الأولى في إيران بإنتاج المادة المؤثرة لدواء والزارتان وذلك طبق المعايير الدولية، كنا نستورد هذه المادة من الصين والهند

ميدانيا أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 512383 شخصاً في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأول الماضي، وفق تعداد استناداً إلى مصادر رسمية أمس الأربعاء.

وسُجّلت رسمياً إصابة أكثر من 10564050 شخصاً في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ تفشيه، وتعافى منهم 5341000 شخص على الأقل.

والولايات المتحدة التي سجّلت فيها أول وفاة في مطلع شباط الماضي، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات بـ 127681 وفاة من أصل 2.658.324 مليون إصابة، وشفي ما لا يقل عن 720631 شخصاً.

وبعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً بالوباء هي البرازيل التي سجلت 59594 وفاة من أصل 1.402.041 مليون إصابة، تليها المملكة المتحدة بـ 43906 وفيات من أصل 313483 إصابة، وإيطاليا بـ 34788 وفاة من 240760 إصابة، وفرنسا بـ 29861 وفاة  من 202126 إصابة.

وأحصت أوروبا الخميس 197605 وفيات من أصل 2.693.243 مليون إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 136344 من 2.762.595 مليون إصابة.

وفي أمريكا اللاتينية والكاريبي سُجلت 116534 وفاة من 2.591.485 مليون إصابة، وفي آسيا 35156 وفاة من 1.330.970 مليون إصابة، وفي الشرق الأوسط 16470 وفاة  من 769591 إصابة، وفي أفريقيا 10141 وفاة من 406747 إصابة، وفي أوقيانيا 133 وفاة من 9423 إصابة.

من جانبها أعلنت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا في روسيا، في تقريرها اليومي، عن تسجيل 216 وفاة بين المصابين بـ”كوفيد-19″ خلال الساعات الـ24 الماضية، مقابل 154 وفاة أمس الثلاثاء و93 وفاة الاثنين، ما يرفع حصيلة ضحايا الجائحة في البلاد إلى 9536 حالة وفاة.

عربيا كشفت دول خليجية، عن إصابات ووفيات وحالات شفاء جديدة من مرض فيروس كورونا، وذلك في استمرار لتفشي المرض في المنطقة والعالم.

وسجلت وزارة الصحة السعودية، 3402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و1994 حالة شفاء و49 حالة وفاة، ومع الحالات الجديدة، يرتفع عدد المصابين بالمرض في المملكة إلى 194,225 حالة، تعافى منهم 132,760 حالة، وتوفي 1698 مصاباً.

فيما أكدت وزارة الصحة البحرينية وفاة 3 حالات قائمة لفيروس كورونا، اثنان منها لمواطن ومواطنة يبلغان 88 عاماً، والثالثة لوافد يبلغ من العمر 60 عاماً، قبل أن تعلن بعد ساعات عن وفاة رابعة لمواطن يبلغ من العمر 62 عاماً، معلنة تسجيل 519 حالة قائمة جديدة، منها 293 حالة لعمالة وافدة، و221 حالة لمخالطين لحالات قائمة، و5 حالات قادمة من الخارج، ليصل مجموع الإصابات منذ ظهور المرض إلى 26,758.

بالمقابل تعافت 403 حالات إضافية ليصل العدد الإجمالي للحالات المتعافية إلى 21,331، فيما وصل عدد الوفيات إلى 91 حالة.

من جهتها، سجلت وزارة الصحة العمانية 1124 حالة إصابة جديدة بالفيروس القاتل، ليرتفع مجموع المصابين إلى 41194 حالة، مسجلة 737 حالة شفاء من المرض، و9 وفيات، ليصل مجموع المتعافين إلى 24,162 حالة، والوفيات إلى 185 حالة.

أما في الكويت أعلنت وزارة الصحة شفاء 685 حالة جديدة من فيروس كورونا، ليصبح إجمالي المتعافين 37,715 حالة، وعادت الوزارة لتعلن تأكيد إصابة 745 حالة جديدة، وتسجيل 685 حالة شفاء، و4 حالات وفاة، وبذلك يصبح إجمالي عدد الحالات المصابة في البلاد 46,940 حالة، تعافى منها 37,715 حالة، وتوفي 358 مصاباً.

بدوره اعلن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية برام الله ابراهيم ملحم اليوم، عن اغلاق جميع محافظات الضفة الغربية كما كان الحال في السابق لمدة 5 أيام تبدأ من بعد غد الجمعة وتنتهي صباح الاربعاء المقبل، قابلة للتمديد، لافتا: ” سيتم إغلاق جميع المحافظات كما كان عليه الامر في العشرين من آذار الماضي، باستثناء الصيدليات والمخابز والسوبر ماركت”.

وأضاف أن المستثنى من الاغلاق تبقى تعمل من الساعة الثامنة صباحًا حتى الثانية فقط، وستتوقف خلالها حركة المواصلات بشكل كامل بين وداخل محافظات الوطن، وذلك لكسر سلسة الوباء وتقليص مساحة انتشاره، مع بقاء الاجراءات، داعيا جميع المواطنين إلى التقيد الصارم و الالتزام بالتدابير الوقائية المتمثلة بارتداء الكمامات وتوخي المسافات والامتناع عن أداء الصلوات في المساجد والكنائس.

وفي لبنان أعلنت ​وزارة الصحة​ العامة تسجيل 10 إصابات جديدة ب​فيروس كورونا​ المستجد “​كوفيد 19​” في ​لبنان​، ليرتفع بالتالي العدد الإجمالي للحالات المثبتة في عموم البلاد إلى 1788 حالة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها