نشر : June 29 ,2020 | Time : 10:12 | ID 184031 |

الصحة توصي بفرض حظر شامل للتجوال لمدة شهر، وكربلاء وأربيل يتخذان إجراءات مشددة

شفقنا العراق-متابعة-اعلنت لجنة الخبراء في وزارة الصحة، تقديم توصية للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بفرض حظر شامل وصارم للتجوال في عموم مناطق البلاد لمدة 4 اسابيع لوقف تفشي الفيروس، بينما قرر محافظ كربلاء، تمديد حظر التجوال لغاية مساء السبت المقبل، وأعلنت أربيل، تدشين حزمة إجراءات مشددة لمواجهة وباء كورونا منها فرض حظر للتجوال يشمل كامل عاصمة الإقليم.

فقد قال عضو لجنة الخبراء مدير عام دائرة الصحة العامة، رياض عبد الأمير في مؤتمر صحفي، إن “تطبيق الحظر الجزئي لم يحد من عدد الإصابات بفيروس كورونا ويجب تطبيق الحظر الشامل لفترة لا تقل عن 4 أسابيع “.

وأضاف ” كل الدول التي استطاعت ان تحتوي الوباء قامت بحظر تام وشامل مما أدى إلى انخفاض عدد الاصابات لديهم لذلك سنرفع هذه توصية بتطبيق حظر شامل وصارم لمدة لا تقل عن 4 أسابيع الى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية”، لافتا الى ان ” عدد الإصابات وصل الى مستوى يتجاوز الالفين وقد يقول قائل ان تطبيق الحظر الشامل لم يأت بالنتائج المطلوبة، نعم لكنه العلاج الانجع”.

بالسياق وجه رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، دعوة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بغد ارتفاع اعداد الاصابات بكورونا في العراق.

وقال المالكي في تغريدة على حسابه في تويتر: “ارتفاع اعداد الإصابات والوفيات في العراق جراء تفشي وباء كورونا يستدعي من الحكومة واجهزتها المختصة اهتماما كافيا”، مضيفا: “ادعو رئيس الوزراء الى الاهتمام والتحرك سريعا لحماية العراقيين والكوادر الصحية والادارية وتوفير الحماية والعلاج للناس من الوباء الخطير”.

بينما طالب رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي “بان يوعز لوزير الصحة بالتواجد الميداني وإلادارة من موقع أدنى لمدة أسبوع على الأقل ليقف بشكل واقعي ومباشر على الخلل والنقص وسوء إدارة الموارد ويصححها ويعالجها بما يمتلك من صلاحيات واسعة”.

وأكد على “إيجاد معالجات آنية عاجلة وبموازاتها وضع الحلول الدائمية والإسراع في تهيئة مستلزماتها ومقدماتها الأساسية، فطبيعة الوباء وتقييمات الجهات المختصة المحلية والعالمية تشير الى طول أمده وتأخر انحساره لوقت ليس بالقريب”.

ميدانيا قرر محافظ كربلاء نصيف الخطابي، تمديد حظر التجوال في المحافظة لغاية مساء السبت المقبل، مشيرا إنه “بناءً على العديد من المناشدات وحفاظا على سلامة المواطنين تقرر تمديد حظر التجوال في محافظة كربلاء لغاية مساء السبت القادم”.

وأعلنت وزارة الصحة في وقت سابق من، يوم الأحد، عن تسجيل 2140 اصابة جديدة بفيروس كورونا و96 حالة وفاة، فيما تماثل للشفاء خلال الـ 24 ساعة الماضية 1184 مصاباً بالفيروس.

وفي أربيل أعلنت المحافظة، تدشين حزمة إجراءات مشددة لمواجهة وباء كورونا كوفيد-١٩ منها فرض حظر للتجوال يشمل كامل عاصمة الإقليم، من الساعة السادسة صباحاً لغاية 12 مساء ولمدة أسبوع، مشيرا ان المجتمعين اكدوا ان المرض يتفشى بشكل واسع وخطير بين المواطنين وفي حال استمرار اجراءات الوقاية بشكلها الحالي فان اربيل تسير نحو الكارثة.

واضاف انه عقب ذلك تم اتخاذ عدد من القرارات التي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الساعة 12 من ليلة غد الاثنين لغاية الساعة 12 من ليلة 4 تموز المقبل، وجاء في القرارات حظر تام للتجوال اعتبارا من الساعة السادسة صباحا لغاية الساعة الثانية عشرة منتصف الليل في حدود محافظة اربيل، لافتا الى ان بعض الاماكن ستبقى مفتوحة ايام الحظر منها المخابز والاسواق الغذائية داخل الاحياء ومحال بيع الفواكه والخضر والعلاوي.

أما في ديالى قال مدير اعلام الصحة فارس العزاوي ان” صحة ديالى نجحت ومن خلال خطة مبكرة في تامين كامل للاوكسجين الطبي في كل المستشفيات وخاصة مراكز الحجر الرئيسية التي تحتاج الى كميات كبيرة خاصة لمصابي فيروس كورنا ممن يعانون من صعوبة في التنفس”.

واضاف العزاوي، ان “ديالى في حالة اكتفاء ولم تسجل اي نقص في اي مركز او مستشفى طيلة الاشهر 4 الماضية مؤكدا بان شركة ديالى للصناعات الكهربائية وهي تابعة لوزارة الصناعة زودت الصحة بـ100 قنينة مجانا لدعم الموسسة الصحية في مواجهة فيروس كورونا لافتا الى ان وضع ديالى من ناحية وجود الاوكسجين الطبي الافضل حتى الان”.

وكانت عدة محافظات ومنها ذي قار دخلت حالة نقص شديدة جدا لمادة الاوكسجين الطبي خلال الايام الماضية ما ادى الى حدوث حالات قلق شعبي من ان يسهم القنص في وفاة العديد من مصابي فيروس كورونا.

من جانبه قال مدير اعلام قائممقامية قضاء خانقين في ديالى يوسف ابراهيم ان “مشروع بناء مستشفى خاصة للامراض الانتقالية بتبرعات الاهالي في خانقين تم الانتهاء من انجازه بعد مضي 3 اشهر على بدء العمل به”، لافتا الى ان “التاخير جاء بسبب تكرار الحظر الشامل وصعوبة نقل المواد والمستلزمات الضرورية من بغداد واقليم كردستان”.

وأضاف، أن “قائممقام خانقين سلم المستشفى رسميا الى ادارة مستشفى خانقين العام للتصرف به وفق المنظور الصحي والاحتياجات خاصة وان البناية متطورة وتضم الكثير من المميزات الحديثة التي يمكن استثمارها في مجالات طبية متعددة منها معالجة مصابي فيروس كورونا”.

بينما قال مدير عام دائرة صحة بابل محمد الجعفري إن “صحة بابل لديها معمل خاص بتوفير مادة الاوكسجين لجميع مؤسسات دائرة الصحة وبشكل مستمر منذ بداية الازمة ولغاية الان”، مؤكدا أنه “لم تحدث اي شحة بالاوكسجين بل لدينا مخزون احتياطي في حال حدوث عطل في المعمل”.

وأضاف، أن “الجهات التي تبنت فكرة أن كورونا (كذبة ولعبة سياسية) هي ذاتها تعمل الآن على ضرب المؤسسة الصحية، وبث مثل هذه الشائعات لزعزعة الثقة بين المواطن والمؤسسة الصحية وجعله في دوامة أن المستشفيات موبوءة ولا يمكن مراجعتها حتى مع ظهور أعراض المرض وبالتالي نشره بصورة أكبر بين المواطنين”.

ففي يغداد اعلنت المحافظة، تنفيذ 10 مستشفيات سريعة بالكرخ والرصافة مخصصة للحجر الصحي لمرضى فيروس كورونا خلال الايام المقبلة، فيما دعت الجهات ذات العلاقة الى ايجاد حلول لإشكالية قلة الملاكات الطبية والتجهيزات الطبية في هذه المستشفيات.

وقال النائب الفني لمحافظة بغداد علي العيثاوي، في تصريح صحفي، إن “المحافظة وضمن اجراءاتها لمواجهة جائحة كورونا في العاصمة تنفذ مشاريع انشاء مستشفيات سريعة بالتنسيق مع عدة جهات”.

وبين، أنها “تعمل بهذا المجال على اتجاهين، الاول تحديد أراضٍ ومواقع ملائمة للحجر الصحي لتغطية الحاجة الماسة لها بالتنسيق مع دائرتي صحة بغداد الكرخ والرصافة، والاخر هو الاتفاق مع جهات مختلفة لتمويل هذه المشاريع وبإشراف المحافظة، منوها بأنه جرى الاتفاق مع دوائر الصحة على اختيار 10 مواقع مختلفة بالكرخ والرصافة، لانشاء مستشفيات سريعة للحجر الصحي، اذ ستتم المباشرة بها خلال الايام المقبلة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها