نشر : June 28 ,2020 | Time : 09:50 | ID 183949 |

فرض حظر شامل للتجوال لمدة أسبوع بـ6 محافظات عراقية وتشديد الإجراءات الوقائية

شفقنا العراق-متابعة- بالوقت الذي قررت كل من ديالى، والبصرة  وبابل وصلاح الدين والديوانية وواسط وقضاء تلعفر فرض حظر شامل للتجوال لمدة اسبوع والغاء كل الاستثناءات، حسمت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، الجدل بشأن فرض الحظر الشامل لهذا الاسبوع.

وأكد عضو في اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رياض عبد الامير استمرار الحظر الجزئي هذا الاسبوع، ولا يوجد اي قرار جديد بشأن الحظر الشامل حتى اللحظة”.

واشار مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة، الى” العمل وفق تعليمات الحظر الجزئي في بغداد”.

هذا وذكرت محافظة ديالى في بيان، إن “محافظ ديالى رئيس خلية الازمة الحكومية مثنى التميمي عقد اجتماعا استثنائيا لخلية الازمة لمناقشة تطورات الموقف الوبائي لفيروس كورونا والسبل الكفيلة لمواجهة ارتفاع الاصابات خاصة في الايام الاخيرة وفق تقارير دائرة الصحة وحرصا منه على مواجهة فيروس كورونا قرر مايلي:

1- فرض حظر شامل للتجوال لمدة اسبوع يبدا من 12 ظهر اليوم الأحد ولغاية 5 من تموز القادم وسينظر به حسب متغيرات الموقف الصحي

2- الغاء كل الاستثناءات في التنقل باستثناء الكوادر الصحية

3-  اصدار توجيهات مباشرة للاجهزة الامنية باغلاق مداخل ديالى واتخاذ اقصى الاجراءات في منع اي حركة في الاسواق والاحياء والازقة والقرى وتطبيق مضامين القانون فورا بحق المخالفين

4-  دعوة كل النخب الاعلامية والمثقفة وشيوخ العشائر والناشطين ورجال الدين الى دعم قرار خلية الازمة في ديالى في تطبيق حقيقي لقرار حظر التجوال من اجل ايقاف تفشي وباء كورونا وانقاذ ارواح اهلنا  وتفادي ان يتحول الفيروس الى كارثة انسانية كبيرة في المحافظة وتكثيف التكافل الاجتماعي لدعم الفقراء والبسطاء والنازحين والعمل على تامين المتطلبات الانسانية لهم لتجاوز المحنة  ونحن على ثقة بان الجميع سيكون لهم دور كبير في التعاطي الانساني مع الموقف”.

بالسياق قال رئيس خلية الازمة في صلاح الدين عمار الجبوري “بالنظر لتزايد حالات الاصابة في صلاح الدين في هذه المرحلة وتوقع وجود موجة مقبلة من الاصابات مايحتم علينا استيعابها قبل تزايدها، لذا قررنا ان نعلن عن حظر تجوال شامل للمحافظة مع تشديد في السيطرات المركزية والتنقل بين اقضية المحافظة بالكامل، باستثناء الاجهزة الامنية والكوادر الصحية اثناء الواجب فقط اي لايشمل التنقل اي عائلة”.

واضاف “على ان تستمر حركة الوقود والمواد الغذائية من قبل الوحدات الادارية وباعداد محددة من قبلهم”، مشددا على ما يلي:

– عدم السماح للحركة خارج المنازل بالمطلق، والحالات الطارئة يجب ان ترتدي الكمامة واي مواطن يخالف هذا الاجراء سيعتقل لانه مخالف للامن الصحي الذي تسبب بهذا الانتشار.

– الاجراءات تكون مشددة من الاحد ولمدة اسبوع، ونطلب من الجميع ان يتعاون معنا في هذا الموضوع لان الامر اصبح خطير.

وتابع ان “حظر التجوال اصبح ضرورة كون حركة الموظفين وحركة الناس تؤدي الى المزيد من الاصابات في ظل ظروف مالية وصحية صعبة جدا”، مطالبا الجميع بـ”تنفيذ القانون بقوة ومنع اي حركة مهما كانت عدا هذه الاستثناءات المحددة، وان تجري الاجراءات الوقائية حتى على القوات الامنية والصحية الخارجة لتنفيذ واجبها”.

فيما قررت خلية الأزمة في بابل “تمديد حظر التجوال الشامل لمدة أسبوع”، كما تقرر فرض حظر شامل على التجوال في مدينة تلعفر

في غضون ذلك أصدرت غرفة عمليات إدارة كرميان في إقليم كردستان لمواجهة فيروس كورونا، قرارات جديدة بينها تمديد حظر التجوال التام لغاية الرابع من شهر تموز المقبل.

وجاء في بيان للإدارة، إنه من اجل منع تفشي فيروس كورونا المستجد قررت في اجتماع بحضور جميع اعضائها باغلاق جميع الدوائر التابعة للدارة خارج حدودها (ادارة كرميان والسليمانية وطوزخورماتو وخانقين وجلولاء وسنكاو) لغاية الخامس من شهر تموز المقبل الساعة 12 ليلا.

هذا وعقدت خلية الأزمة في محافظة الديوانية، عبر تطبيق زووم اجتماعها الطارئ الذي استضافته جامعة القادسية، لبحث تطورات الموقف الوبائي الأسبوعي ومتابعة المقررات السابقة، واتخذت جملة قرارات تهدف للحد من تفشي الوباء في المحافظة ومنع انتشاره بصورة أكبر مما هي عليه منها:-

1) تشديد حظر التجوال الشامل على الافراد والمركبات وعدم السماح لغير الحالات الطارئة بالمرور من خلال المفارز الأمنية الثابتة والراجلة، ومنع التجمعات تحت أي مسمى او ذريعة، لانتقال عدوى الجائحة من العنقودي الى الاجتماعي.

2) التشديد على الالتزام بالإجراءات الوقائية والسلامة لمنتسبي الاجهزة الأمنية وحث المواطنين على تطبيقها للحفاظ على صحة الجميع.

3) فض التجمعات في المناطق السكنية والأسواق واغلاق المقاهي والصالات الرياضية والمسابح، وتوجيه الاجهزة الأمنية بمنع المناسبات الاجتماعية (مجالس العزاء، الاعراس)، لتفعيل إجراءات التباعد الاحترازي.

4) تتقدم خلية الازمة في الديوانية باحر آيات التعازي للكوادر الطبية والصحية وذوي شهداء صحة الديوانية، الذين وافتهم المنية جراء تضحياتهم واصابتهم بالوباء، وتشيد بالجهود الجبارة لمنتسبي الجيش الأبيض والأجهزة الأمنية وتضحياتهم من اجل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، والتزام أبناء المحافظة خلال الأسبوع الماضي بالإجراءات الوقائية.

5) دعوة وجهاء وشيوخ العشائر الى اصدار مواقف واضحة للحد من التجمعات والمناسبات للحد من انتشار الوباء.

6) إغلاق مداخل المحافظة والتشديد على الطرق النيسمية وعدم السماح لغير شاحنات المواد الغذائية والمشتقات النفطية والحالات الاستثنائية بالدخول الى المحافظة.

7) استمرار اغلاق العيادات الطبية الخاصة المخالفة للشروط والإجراءات الوقائية، وتحديد موعد اقصاه يوم الثلاثاء الموافق ٢/تموز/٢٠٢٠، لإطلاق استمارة خاصة تعدها خلية الازمة في الديوانية.

8) اعداد اللجنة الخاصة تقريرها النهائي يوم غد الاحد، حول إمكانية استخدام الكرفانات كموقع للحجر الطبي للمصابين في حال تفشي الوباء.

9) تشكيل لجنة رقابية لمتابعة أسعار المواد الغذائية في الاسواق والادوية والمستلزمات الطبية في الصيدليات ومحاسبة المخالفين.

10) عرض الدراسة والتوصيات التي أعدتها جامعة القادسية حول ازمة الوباء في المحافظة.

من جانبه أكد محافظ الديوانية زهير الشعلان، خلال اجتماعه بخلية الأزمة في دائرة صحة المحافظة، إن “الحد من انتقال العدوى وتفشي الوباء وارتفاع أعداد المصابين في المحافظة مرهون بوعي المواطنين أنفسهم في حماية أنفسهم واسرهم ومحيطهم الاجتماعي، من خلال زيادة الوعي الصحي والوقائي بين المواطنين، واتباع الاجراءات التي تتخذها خلية الأزمة في المحافظة التي لا تنتج الا من خلال بحث ومناقشة كل القرارات قبل التصويت عليها”.

وأوضح، أن “إدارة المحافظة اتخذت عدة خطوات منها تجهيز مستشفى الحياة، ومباشرة العتبة الحسينية لإنشاء مستشفى بسعة نحو مئة سرير، والتنسيق مع جامعة القادسية لاستثمار الأقسام الداخلية من خلال لجنة فنية مشتركة ترأسها النائب الثاني للمحافظ، للاستعداد للموجة الكبيرة المتوقعة بارتفاع أعداد المصابين بحسب المختصين”.

وتابع المحافظ، أن “مقترحا يدرس الان يمكن إنجازه خلال أسبوعين يتضمن تشييد خزانات للأوكسجين في المستشفى التعليمي، تكفي لتخزين نحو 3600، أسطوانة غاز”، مشيرا الى “التنسيق مع محافظة البصرة لتزويد الديوانية بكميات من الاوكسجين تضمن عدم حدوث أي نقص فيه خلال الازمة”.

كذلك قالت خلية الأزمة في محافظة واسط، انه “تقرر تمديد حظر التجوال الشامل الأسبوع الجاري في المحافظة”.

في الوقت الذي قررت خلية الأزمة في محافظة البصرة، تمديد حظر التجوال الكلي في المحافظة لغاية الخميس.

بينما اعلن الاطباء في محافظة ذي قار، انه”بعد الاعتداء المشين الذي تعرضت له زميلتنا الطبيبة والكادر الصحي في انعاش مستشفى العزل والذي كان استمراراً لسلسة الاعتداءات المتكررة نتيجة تراكم سياسات فاسدة في ادارة مؤسسات محافظتنا الصحية”.

واضاف” لذا نعلن تقييد للعمل بمنطلق حفظ كرامة الانسان قبل كل شيء وان الطبيب هو موظف لا يستطيع اداء عمله بصورة صحيحة في بيئة غير امنة تهدد فيها كرامته وحياته بالخطر لذلك قد اخذنا على عاتقنا تشخيص الفاسدين وتصحيح مسار ادارة الازمة وكانت على رأس مطالبنا اقالة المدير العام كونه المسؤول الاول عن سوء ادارة الازمة وتفاقمها وازدياد عدد وفيات المحافظة وكان نتيجته سوء الادارة وترهل المؤسسات الاعتداءات المتكررة على الكوادر الطبية والصحية”.

بدوره قال رئيس فرع نقابة الاطباء فرع ميسان ، سعد كامل اللامي، إن “مجموع الاصابات بين صفوف الأطباء في تزايد”، مبينا بأنها “بلغت ( ٤٦ ) طبيبا”، مضيفا أن “عدد الاطباء الذين تماثلوا للشفاء من من المرض ( ١٧ ) طبيبا”، مؤكدا أنهم “بعد اكمال فترة النقاهة من الاصابة سيتوجهون للتبرع ببلازما الدم ليثبتوا بانهم مشاريع عطاء ووفاء لهذا البلد في مرضهم وصحتهم”، مطالبا جميع المواطنين “الالتزام بالتعليمات الصحية بالتباعد الاجتماعي ولبس الكمامة وتعقيم الايدي والابتعاد عن التجمعات حفاظا على سلامتهم ومنع تفشي الوباء”.

في ناحية أخرى اعلن قائممقام قضاء الرمادي رئيس خلية ازمة كورونا في القضاء ابراهيم الجنابي المحاجر الصحية في الانبار سجلت لهذا اليوم اعلى نسبة شفاء للمصابين بفيروس كورونا حيت بلغ عدد المشافين من المرض لهذا اليوم 52 شخصا”.

واضاف ان” تسجيل هذه الحالة تأتي على خلفية تطبيق اجراءات فرض حظر التجوال الصحي الشامل في عموم مدن الانبار والتزام المواطنين بقرارات خلية الازمة ونطمح من الجميع الالتزام لحين انتهاء حضانة المرض البالغة 14 يوم والتي شارفت على الانتهاء تقريبا”، مشيرا إلى أن “علامات الفرح والسعادة ظهرت على الكوادر الصحية لهذا اليوم بانتظار الاعلان عن خلو المحافظة من فيروس كورونا بعد تماثل كافة المصابين للشفاء “.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها