نشر : June 27 ,2020 | Time : 10:44 | ID 183880 |

العتبة العباسية تواصل إنجاز ردهات الحياة في بغداد والمثنى وكربلاء

شفقنا العراق- وسط تأكيداتٍ على إنجازهن ضمن التوقيتات الزمنيّة والمواصفات المعدّة لها.. العتبة العباسية تعلن الانتهاء من الهيكل الحديديّ لأحد أجزاء بناية الحياة في العاصمة بغداد، وإنجاز 85% في كلٍّ من الهيكل الحديديّ والتقطيع بمادّة (السنوديج بنل) لردهة الحياة السادسة في محافظة المثنّى، والانتهاءُ من أعمال تغليف المقاطع الحديديّة للقسم الثاني من بناية ردهة الحياة الرابعة في كربلاء.

أكّدت الملاكاتُ العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، والمنفّذة لمشروع بناية الحياة الخامسة لعلاج المصابين بوباء كورونا في العاصمة بغداد، أنّ الأعمال تسير وفقاً لما هو مخطّطٌ لها وضمن التوقيتات الزمنيّة والمواصفات الخاصّة بها، وأنّها تسابق الزمن في سبيل إنجازها على الرغم من كلّ الظروف.

هذا بحسب ما أفاد به شبكةَ الكفيل المهندس كرار بريهي أحدُ المهندسين المقيمين في المشروع، وأضاف: “يوماً بعد آخر تشهد أعمال بناية الحياة الخامسة تطوّراً وتقدّماً وتسير بخُطىً ثابتة بل تزيد في بعض مفاصل العمل، حيث تمّ الانتهاء من الهيكل الحديديّ للجزء الأوّل الخاصّ بمشروع البناية، الذي يضمّ (56) غرفةً مفردة بنظام (سويت)، والذي تبلغ مساحته (1377) متراً مربّعاً من مساحة المشروع الكلّية البالغة (5000) مترٍ مربّع، وتُعدّ هذه المرحلة في هذا الجزء من مراحل عمله المهمّة لكونها تمهّد لمرحلةٍ أخرى، وهي تثبيت مقاطع (السندويج بنل) والتغليف بالمواد العازلة من قطع (الجبسن بورد)”.

لافتاً الى أنّ: “الأعمال في هذا الجزء لم تقتصر على ذلك فحسب، إنّما هناك أعمالٌ أُخَر تسير وتُجرى بالتوازي معها كأعمال البُنى التحتيّة للمجاري وخطوط نقلها، إضافةً الى أعمال التهيئة للجزئين اللاحقَيْن من المشروع الذي تمّ تقسيم مساحته الى ثلاثة أجزاء، وتوزيع العمل عليها حسب احتياج كلّ جزء وتخصيص مجموعةٍ عاملة عليه بصورةٍ تتابعيّة، لتكون الأعمال جزءاً بعد آخر ومرحلةً تلو أخرى وهكذا”.

واختتم: “سنشرع بإذن الله تعالى بعد وصول مادّة (السندويج بنل) بأعمال تقطيعها وتثبيتها، التي تُجرى بصورةٍ ميدانيّة في موقع المشروع”.

يُذكر أنّ ردهة الحياة الخامسة هي واحدةٌ من بين ثلاث ردهاتٍ شرعت بتنفيذها كوادرُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، في كلٍّ من محافظة بغداد وأخرى في محافظة المثنّى ومحافظة كربلاء، ومكمّلةٌ لثلاث ردهاتٍ سبقتها واحدةٌ في مدينة الحسين(عليه السلام) الطبّية وأخرى في مستشفى الهنديّة العام في محافظة كربلاء، والثالثة نُفّذت لحساب مستشفى أمير المؤمنين(عليه السلام) في محافظة النجف الأشرف.

فيما انتهت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، العاملة بمشروع ردهة الحياة الرابعة لعلاج المصابين بوباء كورونا في محافظة كربلاء، من جميع أعمال تغليف المقاطع الحديديّة بـ(السندويج بنل) للقسم الثاني من المشروع، البالغة مساحته (600) مترٍ مربّع من مساحة المشروع الكلّية البالغة (1000) مترٍ مربّع، والتي تضمّ غرف العزل بنظام (سويت) البالغ عددها (15) غرفةً ذا ثلاثة أسرّة، من ضمنها غرفٌ خاصّة بالملاكات الطبّية والمجموعات الصحّية الخاصّة بها، والغرف الإداريّة والصيدليّة.

هذا ما أكّده لشبكة الكفيل المهندسُ المقيم في المشروع محمد مصطفى الطويل، وأضاف: “نتيجةً لكثرة الإصابات في محافظة كربلاء، ولزيادة السعة السريريّة لردهات الحياة فيها تحسّباً لأيّ طارئ –لا سمح الله-، فإنّ جلّ اهتمامنا بالعمل في هذا المشروع تمّ تركيزه على القسم الثاني منه الخاصّ بردهات العزل، والتي بلغ عددها (15) غرفةً بنظام (سويت) ذا ثلاثة أسرّة والبالغة مساحتها (24) متراً مربّعاً، ومن ضمنها غرفٌ خاصّة بالملاكات الطبّية والتمريضيّة للإدارة والصيدليّة والاستعلامات إضافةً الى المجاميع الصحّية”.

موضحاً: “تمّ الانتهاء بنسبة 100% من المرحلة الرابعة لهذا القسم، التي شملت تغليف الهيكل الحديديّ بمقاطع (السندويج بنل)، مع المباشرة بتغليفها بقطع العزل الأُخَر التي تُثبّت عليها وهي (الجبسن بورد)، إضافةً الى قرب الانتهاء من تركيب أجزاء وقطع الـ(PVC) للمجموعات الصحّية، بعد أن تمّ الانتهاء من إكسائها بمادّة السيراميك في كلّ غرفة، مع المباشرة بتثبيت مقاطع من منظومة التهوية (AIR FRESH) الناقلة وبجزئيها الساحب والدافع، لكونها تتكوّن من مسارَيْن مسار لدفع الهواء النقيّ ومسار لطرح الهواء الفاسد والملوّث الى الخارج، إضافةً الى المباشرة بتثبيت منظومة التبريد (السبلت يونت) مع وصول أعمال إكساء الممرّات الفاصلة بين القسم الأوّل والثاني وبينها وبين المستشفى الى مراحلها النهائيّة، والتي تمّ إكساؤها بمادّة المقرنص”.

وأكّد الطويل: “أنّ القسم الأوّل من المشروع يشهد كذلك أعمالاً تُجرى بالتوازي مع هذه الأعمال، وشملت تثبيت مقاطع (السندويج بنل) للمجموعات الصحّية من إكساء وتثبيت مقاطع الـ(PVC)، وإنّ العمل متواصلٌ بواقع أكثر من (18) ساعة في اليوم وسيتمّ إنجازه بهمّة العاملين، الذين آلوا على أنفسهم بذل ما يستطيعون من جهد لإنهائه ضمن المدّة الزمنيّة المحدّدة، ومن الله التوفيق”.

وبساعات عملٍ تُقدّر بـ(18) ساعةً متواصلة، ما زالت الملاكاتُ العاملة في مشروع بناية ردهة الحياة الخامسة في العاصمة بغداد، التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، مستمرّةً بالأعمال الموكلة إليها وتسير بخُطىً تصاعديّة، قاطعةً مراحل وأجزاء من العمل بهذا المشروع الإنسانيّ، خطوة تلو أخرى غير مباليةٍ بجميع الظروف المحيطة بها مثل صعوبة وصول الموادّ الأوّلية نتيجة الحظر الوقائي المتّخذ، أو قلّة العاملين نتيجة تكليف القسم بإنشاء ردهتَيْن أخريَيْن في نفس الوقت في محافظتَيْ كربلاء والمثنّى، إضافةً الى المخاطر الصحّية لكون أنّ المشروع يُقام ضمن محيط مستشفى ابن القف، لكن كلّ هذا لم يقف عائقاً أو مانعاً من تحقيق هدفهم ومبتغاهم في إتمام المشروع، وإنجازه في أسرع وقتٍ وضمن ما حُدّد له من مواصفاتٍ فنّية وتوقيتاتٍ زمنيّة، وقد عملت العتبةُ العبّاسية المقدّسة على تذليل وتسهيل جميع الأمور اللّوجستية والمعنويّة للعاملين في هذا المشروع، الذي تقدّمه كبادرةٍ إنسانيّة لدعم المؤسّسات الصحّية في بغداد، وزيادة السعة السريريّة للمساهمة في استيعاب الأعداد المتزايدة من الإصابات بوباء كورونا.

وعن آخر ما توصّلت إليه الأعمال في المشروع تحدّث لشبكة الكفيل أحد المهندسين المقيمين فيه علي الهر فبيّن: “إنّ أعمال الهيكل الحديديّ للجزء الأوّل الذي تبلغ مساحته (1377) متراً مربّعاً من مساحة المشروع الكلّية البالغة (5000) مترٍ مربّع، تسير بخُطىً مستمرّة ومتواصلة، حيث وصلت نسبة إنجازه الى أكثر من 80%، مع تقدّمٍ واضح في أعمال بُناه التحتيّة من خطوط نقل المجاري الصحّية وغيرها، حيث تُعدّ هاتان المرحلتان في المشروع من المراحل المهمّة والممهّدة لمراحل أُخَر”.

وأضاف الهر: “يبلغ عددُ الغرف المفردة (السويت) لهذا الجزء 56 غرفةً من مجموع 118 غرفة، سيتمّ الشروع بها في باقي الأجزاء التي تُجرى الأعمال فيها حاليّاً، لتهيئتها لأعمال صبّ الأُسُس الخرسانيّة لكون أنّ أعمالنا لم تتركّز على جزءٍ واحد فقط، بل موزّعة على جميع أجزاء المشروع لضمان تواصلها واستمراريّتها”.

وأكّد في ختام حديثه أنّه: “على الرغم من تواجدنا في العاصمة بغداد لإنجاز هذا المشروع إلّا أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة وبتوجيهٍ ومتابعةٍ مستمرّة من قِبل القائمين عليها، عملت على تقديم ما يلزم تقديمه للعاملين في المشروع، وتوفير كلّ ما يحتاجونه إضافةً الى زيارات مسؤوليها المستمرّة”.

كما أنجزت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، 85% من الهيكل الحديديّ لمشروع ردهة الحياة السادسة لعلاج المصابين بوباء كورونا في محافظة المثنّى، فيما وصلت أعمال التقطيع بمادّة (السنوديج بنل) إلى نسبة إنجاز 85% كذلك.

المهندسُ المُقيم في المشروع صفاء محمد علي بيّن لشبكة الكفيل: “المتبقّي من نسب الإنجاز للهيكل الحديديّ والتقطيع، هو ما تبقّى فقط من المساحات المخصّصة للمدخل الرئيسيّ وغرف الأطبّاء والصيدليّة”.

وأضاف: “تُجرى الأعمال للمراحل الأُخَر بالتوازي، حيث ما زال العمل مستمرّاً بالإمدادات الكهربائيّة، فضلاً عن إكمال ربط الأنبوب الرئيس الناقل لمياه الصرف الصحّي”.

مؤكّداً: “الأعمال تُجرى بواقع (12) ساعة عمل، وذلك من أجل إنجاز المشروع ضمن التوقيتات الزمنيّة المحدّدة، وضمن المواصفات المعتَمَدة والمصادَق عليها”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها