نشر : June 25 ,2020 | Time : 18:36 | ID 183768 |

في زمن كورونا.. أضرار مخيفة من قلة النوم وتجنب هذه الأطعمة

شفقنا العراق- تفيد الدكتورة سفيتلانا فوس، خبيرة التغذية الروسية، بأن فترة النوم التي تقل عن سبع ساعات تؤدي إلى الإصابة بالسكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

ووفقا لها، هناك علاقة مباشرة بين عدد ساعات نوم الشخص ووزنه. وتقول، “خلال فترة النوم ينتج الجسم اللبتين “هرمون الشبع” الذي يكبح إنتاج هرمون غريلين “هرمون الجوع”. وكلما كانت فترة نوم الشخص أقل، يزداد تركيز هذا الهرمون ويزداد الشعور بالجوع. كما أن انخفاض مستوى الميلاتونين “هرمون النوم” يؤدي إلى زيادة الوزن”.

وتشير الخبيرة، إلى أن النوم يجب أن يستمر ما لا يقل عن سبع ساعات. وإذا كان الشخص ينام بصورة منتظمة أقل من ذلك ستظهر عنده مشكلات تكون في البداية على شكل تباطؤ عملية التمثيل الغذائي، ويشعر الشخص بالخمول والتعب، وتضطرب الوظائف الإدراكية للدماغ، وتنخفض سرعة مختلف التفاعلات.

وتقول الخبيرة “تؤدي مدة النوم التي أقل من سبع ساعات مستقبلا،  ليس فقط إلى السمنة، بل وأيضا إلى الإصابة بمرض السكري وارتفاع مستوى ضغط الدم وأمراض القلب”.

كشف البروفيسور أليكسي كوفالكوف، خبير التغذية الروسي، عن المنتجات الغذائية الأكثر ضررا للتخلي عن تناولها لتجنب المشكلات الصحية في الجسم.

ووفقا له، يجب قبل كل شيء التخلي عن استهلاك المنتجات شبه المصنعة. لأنها تحتوي على غلوتامات أحادية الصوديوم، (ملح خاص يجعل أي منتج غذائي لذيذا وشهيا).

ويؤكد البروفيسور، على أنه كلما زاد تناول الأطفال لهذه المواد المحتوية على غلوتامات أحادية الصوديوم، تزداد رغبتهم بتناول هذه المنتجات بدلا من الطعام المنزلي. الذي يبدو لهم من دون نكهة وطعم.

وينصح كوفالكوف بعدم شراء مواد غذائية قليلة الدهون، ويقول، “لا توجد كريمة حامضة نسبة الدهون فيها 15-20% ولا يوجد حليب قليل الدسم أو زبدة نسبة الدهون فيها أقل من 82%. لأن جميع المنتجات قليلة الدسم، تحتوي على فول الصويا ودهون نباتية وزيت النخيل. وكلما زادت نسبة الدهون في منتجات الألبان تكون طبيعية، فمثلا نسبة الدهون الطبيعية في الكريمة الحامضة هي دائما أعلى من 25%”.

وعلاوة على هذا، أدرج الخبير في القائمة السوداء الخبز المحتوي على خميرة وانواع الحلويات  والمعجنات وغيرها من المنتجات المحتوية على الخميرة ويصفها بأنها “سموم بطيئة”، وينصح بتناول الخبز الفطير  وبالتخلي عن تناول السكر وجميع المنتجات المحتوية عليه. وتناول أقل ما يمكن من الكربوهيدرات بحيث لا يزيد عن 50-60 غراما في اليوم. وتجنب تناول بدائل السكر، لأنها مخصصة لمرضى السكري ويجب بيعها في الصيدليات بوصفة طبية”.

ووفقا له، حتى الدجاج الذي يباع يحتوي على مواد محفزة للنمو ومضادات حيوية وغيرها. ويقول “هذه المواد الضارة تتراكم في أنسجة الجسم وتؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة، والأجنحة هي أكثر أجزاء الدجاج خطورة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها