نشر : June 24 ,2020 | Time : 17:37 | ID 183702 |

تأكيد على تطوير العلاقات مع الأردن.. هل سنشهد تفعيلا يوازي حجم التحديات؟

شفقنا العراق- صالح يؤكد تطلع العراق إلى بناء علاقات متطورة مع الأردن، والكاظمي يؤكد ان العلاقات العراقية الأردنية ستشهد تفعيلاً سريعاً يوازي حجم التحديات، بينما قال فؤاد حسين العمل على تجربة الاردن لمكافحة الجائحة، والصفدي بؤكد تطلعه للتعاون في جميع المجالات .

فقد استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الأربعاء، في قصر بغداد، وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي.

وأشار رئيس الجمهورية بحسب بيان المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، إلى “أهمية تعزيز المشتركات والروابط التاريخية والثقافية بين البلدين الشقيقين، معرباً عن تطلع العراق إلى بناء علاقات متطورة من خلال رفع مستوى التعاون مع الأردن في المجالات كافة خدمة للمصالح المشتركة”.

كما شدد الرئيس على “ضرورة توحيد الجهود والعمل جنباً إلى جنب وتبادل الخبرات الطبية بين العراق والأردن من أجل الحد من تداعيات تفشي جائحة كورونا وتجاوز آثارها على الصعيدين الصحي والاقتصادي”.

وحمّل رئيس الجمهورية الوزير الصفدي “تحياته إلى الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية”.

بدوره نقل وزير الخارجية “تحيات العاهل الأردني إلى الرئيس، مؤكداً عزم بلاده توسيع آفاق التعاون البناء مع العراق في مختلف الأصعدة بما يحقق تطلعات الشعبين الشقيقين في التقدم والاستقرار والرفاه”.

وجرى، خلال اللقاء، “بحث الأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية، وتنسيق المواقف بين البلدين من أجل تخفيف حدة الأزمات في المنطقة”.

بالسياق أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاربعاء، لوزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي أهمية العلاقات العراقية الأردنية والتعاون في مجال مكافحة كورونا.

وقال مكتب الكاظمي، إن الاخير “استقبل وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي والوفد المرافق له، والذي نقل تحيات الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وكذلك تحيات رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، ودعمهم الكامل للعراق في جميع المجالات ورغبتهم في تعزيز العلاقات بين البلدين”.

وأكد الكاظمي خلال اللقاء “أهمية العلاقات العراقية الأردنية، والتعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، التي ستشهد تفعيلاً سريعاً يوازي حجم التحديات التي تواجه البلدين، لا سيما التعاون في مجال مكافحة جائحة كورونا، وباقي الملفات الإستراتيجية الثنائية”.

إلى ذلك اكد وزير الخارجية، فؤاد حسين، العمل على الاستفادة من تجربة الادرن في مواجهة جائحة كورونا، فيما تطلع نظيره الاردني ايمن الصفدي الى التعاون بمجالات الكهرباء والنفط والتبادل التجاري.

وقال حسين في مؤتمر صحفي مشترك مع نطيره الاردني عقده في مقر الوزارة ببغداد، اليوم الاربعاء، انه” بحثنا العلاقات الثانية بين العراق والاردن ومذكرات التفاهم التي وقعت سابقا بين الحكومتين”، مؤكداً على” التعاون المشترك والترسيخ في مجالات مختلفة تتعلق بالعمل المشترك وتبادل المعلومات في محاربة الارهاب”.

واضاف” كما تطرقنا الى مسالة الطاقة وخاصة في مجالي الكهرباء والمنفط بالاضافة الى العلاقات التجارية بين البلدين، كما تم الحديث حول تجربة المملكة في ادارة ازمة كورونا وكيفية الاستفادة منها”.

واشار حسين الى” اتخاذ مجموعة من القرارات بهذا الصدد وسنقوم باجتماعات مكثفة من خلال الفيديو كوفراس وبطرق اخرى، والتخطيط على اجتماعات لاحقة بين العراق والادرن ومصر”.

من جانبه اكد الصفدي، على” تضامن حكومة الاردن مع العراق في جهودهم لتكريس النصر على الارهاب ومكافحة ازمة جائحة كورونا “، لافتا الى” الاستمرار في التعاون بمكافحة الارهاب وتنسيق الجهود لتعرية ظلامية الارهاب”

كما نوه الى” البحث في كيفية البناء على ما انجزه البلدان من اطر للتعاون على مدى السنوات الماضية، الاطار التشريعي استكمل على درجة كبيرة والعديد من الاتفاقات تم توقيعها”، لافتا الى ان” جائحة كورونا كان لها اثراً بتقليل من زخم العمل على ترجمة هذه الاتفاقيات الى نتائج ملموسة”.

ولفت الصفدي الى” تطلع حكومته الى التعاون مع العراق في العديد من المجالات منها تصدير الكهرباء والنفط وبناء المنطقة الصناعية المشتركة بالاضافة الى زيادة تبادل التجاري”.

وافاد” كما تبادلنا وجهات النظر حول القضايا الاقليمية ننطلق من القاعدة نفسها باننا نريد منطقة امنة منجزة ولابد من تجاوز كل التحديات الاقليمية، وفي القضية الفسليطينة تحدثنا عن الخطر غير السبوق التي تمثله تنفيذ اسرائيل لضم اراضي فلسطينية محتلة وحذرنا من ذلك سيكون له انعكاسات كبيرة على امن واستقرار المنطقة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها