نشر : June 22 ,2020 | Time : 16:12 | ID 183555 |

انطلاق المرحلة الثالثة لعملية ابطال العراق من ثلاثة محاور .. وإليكم نتائج اليوم الأول

شفقنا العراق- متابعة-انطلقت عمليات ابطال العراق الثالثة لتطهير وتفتيش مناطق في صلاح الدين من ثلاثة محاور وهي ديالى، سامراء، كركوك وتابع موقعنا نتائج العمليات باليوم الأول.

فقد ذكر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العميد يحيى رسول انه “بتوجيه من  رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت فجر اليوم الاثنين عملية ابطال العراق  المرحلة الثالثة، لتطهير وتفتيش مناطق في محافظة صلاح الدين والحدود الفاصلة مع قيادات عمليات  (( ديالى، سامراء، كركوك )) من ثلاثة محاور”

واشار الى ان ” قطعات المشتركة بالعمليات هي وزارة الدفاع من خلال قيادة القوات البرية المتمثلة بقطعات من ( قيادة عمليات صلاح الدين وقيادة عمليات سامراء وقيادة عمليات ديالى) وقطعات من الفرقة المدرعة التاسعة ولواء القوات الخاصة ووزارة الداخلية من خلال قطعات قيادة قوات الشرطة الاتحادية وقيادة فرقة الرد السريع وافواج سوات والتكتكي من مديريات الشرطة، فضلا عن قطعات الشرطة الاتحادية ضمن المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة في كركوك”.

ولفت الى ” مشاركة قطعات من ألوية الحشد الشعبي في ديالى وصلاح الدين وسامراء وكركوك، وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة من جميع الوكالات الاستخبارية التي تشترك في هذه العمليات التي تأتي بإسناد من طيران قيادة القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي”.

واكد ان ” هذه العمليات تستهدف مساحة  ( 4853 ) كم 2 ، لغرض تفتيشها وملاحقة العناصر الإرهابية والمطلوبين والبحث عن أوكار داعش ورفع المخلفات الحربية، ولتعزيز الأمن والاستقرار في هذه المناطق، وسنوافيكم مِن خلال خلية الاعلام الامني بالتفاصيل أول بأول طوال فترة العمليات”.

من جهته ذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، أن “مفارز مكافحة المتفجرات للحشد الشعبي طهرت قريتي الزركة والصيادي بالكامل من العبوات الناسفة والألغام التابعة لداعش في صلاح الدين”، مضيفا أنه “تم رفع العديد من العبوات الناسفة التي زرعتها عناصر داعش لاستهداف وإعادة تقدم القطعات العسكرية ضمن قاطع عمليات ابطال العراق نصر السيادة الثالثة في صلاح الدين”.

كما “عثرت قطعات اللواء 16 والفوج النهري لقيادة قاطع الشمال ضمن عمليات أبطال العراق الثالثة على مضافتين لداعش وجثة مجهولة في حاوي بنت الكاظم غرب طوزخرماتو”.

بالسياق قال قائد عمليات ديالى للحشد الشعبي طالب الموسوي، انه “ضمن عمليات ابطال العراق نصر السيادة الثالثة عثرت قوة من اللواء 110 للحشد على مضافة لداعش في قرية أبو هذال في ديالى وتم ضبط مادة الكرستال المخدرة داخل المضافة “.

في ناحية أخرى أكد الموسوي، ان “قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية وبإسناد طيران الجيش انطلقت صباح اليوم بعمليات أبطال العراق نصر السيادة الثالثة” لتفتيش وتأمين المناطق الرابطة بين شرق صلاح الدين وغرب ديالى وجنوب غرب كركوك للقضاء على فلول داعش”.

وأضاف، أن “العمليات تسير نحو أهدافها بمشاركة ( لـ1 و2 و4 و20 و23 و24 و110 ولواء نداء ديالى للحشد الشعبي وفوج المغاوير لقيادة قاطع ديالى وجميع اقسام القيادة وطيران الجيش والشرطة”، لافتا إلى ان “العمليات انطلقت من جسر سرحة في الحدود الفاصلة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين الواقع بين طريق كركوك – بغداد “وتسير بوتيرة عالية حتى تطهير منابع الإرهاب في هذه المناطق”.

بصعيد متصل قال القيادي في الحشد الشعبي صادق الحسيني ان” الوية الحشد الشعبي (1 و2 و4 و20 و23 و24 و110) بالاضافة الى مفارز من لواء نداء ديالى للحشد الشعبي وفوج المغاوير لقيادة قاطع ديالى وجميع اقسام القيادة وطيران الجيش والشرطة) بدات باقتحام حاوي العظيم وصولا الى المطيبيجة والمناطق القريبة منها”.

واضاف الحسيني، ان” العملية والتي تمثل المرحلة الثالثة من عمليات ابطال العراق تاتي لتامين وادي الشر “، في اشارة منه الى المطيبيجة التي تشكل اهم مصادر التهديد الامني لديالى كونها ملاذ كبير لخلايا داعش الارهابي، مشيرا إلى أن “العملية لها 13 هدف اساسي على الارض والوية الحشد الشعبي في حالة حركة دائمة لتحقيقها خلال الساعات القادمة”.

إلى ذلك قال مسؤول عمليات اللواء الأول في الحشد الشعبي حبيب النجار، ان “قوة من اللواء الأول في الحشد الشعبي عثرت على مضافة تضم متفجرات وسلاحا وعتادا في حاوي العظيم بمحافظة ديالى”، مضيفا ان “اللواء الأول فجر المضافة تحت السيطرة وهو مستمر بتنفيذ عملية أبطال العراق نصر السيادة الثالثة”.

بدوره اعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، ان ” قوة امنية من الفرقة السابعة قيادة عمليات الجزيرة مسنودة بقوة من الحشد العشائري شرعت بعملية اقتحام منطقة وادي حوران غربي الانبار ، واسفرت العملية تدمير ثلاثة انفاق سرية والاستيلاء على اسلحة وذخائر متنوعة “.

واضاف ان ” القوات الامنية شرعت بعملية دهم وتفتيش للمناطق المستهدفة والتي تعد من اهم مناطق خلايا ارهابي داعش في المناطق الغربية كونها تتميز بتضاريس معقدة”، مبينا ان” فرقة معالجة المتفجرات ابطلت مفعول الاسلحة الغير منفلقة دون وقوع اي اصابات في صفوف القوات الأمنية”، مشيرا إلى أن “المناطق الغربية تشهد بين الحين والاخر عمليات تطهير للمناطق الصحراوية بحثا عن خلايا واسلحة عناصر داعش”.

بينما اكد آمر اللواء 110 في الحشد الشعبي خضير المطروحي، ان “قطعات الحشد والقوات الأمنية وباسناد طيران الجيش انطلقت صباح اليوم بعمليات أبطال العراق نصر السيادة الثالثة لملاحقة فلول الإرهاب في مناطق ديالى وصلاح الدين وغرب كركوك”، مضيفا أن “العمليات تسير نحو أهدافها المرسومة وبتنسيق عال بين القطعات المشاركة”، مبينا أن “عمليات ابطال العراق تهدف الى انهاء هجمات داعش باتجاه المواطنين العزل وحرق محاصيلهم الزراعية”.

بسياق آخر أعلنت خلية الإعلام الأمني، إن” القوات الأمنية عثرت على منصة لاطلاق الصواريخ بعد ظهر اليوم الإثنين، وبداخلها صاروخين نوع كاتيوشا معدة للاطلاق في منطقة حي الجهاد جنوب غربي العاصمة بغداد، وشرعت بتفكيكها”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها