نشر : June 21 ,2020 | Time : 18:40 | ID 183497 |

الحشد يطلق عمليات بصحراء الأنبار وسامراء ويحبط هجوما داعشيا بخانقين

شفقنا العراق-متابعة- الحشد الشعبي يعلن انطلاق عملية أمنية لملاحقة “داعش” في صحراء الانبار، وينفذ عملية أمنية جنوب سامراء ويدك مضافات داعشية، ويحبط محاولة تسلل إرهابية ويصيب “داعشيا” في خانقين، واستخبارات الانبار تعلن اعتقال خلية ارهابية.

فقد أطلق أن “قوة مشتركة من الجيش و فوج البغداي الثاني وفوج الوعساف وفوج فرسان الصحراء وفوج الجغايفة حشد الانبار صباح اليوم بعملية أمنية في عمق الصحراء”، مشيرا أن “العملية ستستمر لمدة ثلاثة أيام للقضاء على فلول داعش في صحراء الانبار وتأمين المحافظة من تسلل الارهابيين”.

كما نفذت، أن “قوة مشتركة من اللواء ٤١ و مغاوير قيادة عمليات سامراء نفذت، صباح اليوم، عملية دهم وتفتيش وتمشيط للبساتين والمبازل في منطقة تل البتار التابعة لناحية يثرب جنوب سامراء”، لافتا أن “العملية تأتي من اجل تأمين تلك المناطق”.

بالسياق أعلنت قيادة قاطع عمليات سامراء للحشد الشعبي،  أن “قوة من قيادة قاطع عمليات سامراء والشرطة الاتحادية دكت، ليلة امس، مضافات تابعة لتنظيم داعش الاجرامي بقذائف الهاون في مناطق الحويجات والبو كنعان وأم الفحم غرب مدينة سامراء خارج قاطع المسؤولية”، مضيفا ان “القصف نفذ وفقا لمعلومات استخباراتية وردت إلى اللواء ٣١٤ أفادت بوجود بعض المضافات التي تستغلها عناصر تنظيم داعش الإرهابي لتنفيذ هجماتها على القوات الأمنية في تلك المناطق، مبينا ان، القصف أوقع إصابات كبيرة في صفوف العدو الداعشي”.

فيما قال بيان لاعلام الحشد إن قوة من الفوج الثالث باللواء 23 ضمن قاطع عمليات ديالى للحشد الشعبي تمكنت، من احباط تسلل لفلول “ داعش” الإرهابي في منطقة عاليوة بقضاء خانقين، مبينا أن الحشد خاض اشتباكات مع الإرهابيين المهاجمين، مضيفا أن العملية اسفرت عن إصابة أحد عناصر التنظيم الإرهابي.

في ناحية أخرى أعلن مدير استخبارات ومكافحة ارهاب الانبار العميد رائد احمد فارس، إن “قوة امنية نفذت حملة امنية استباقية استهدفت اقضية الرمادي والفلوجة والكرمة والرطبة والقائم، تمكنت خلالها اعتقال خلية ارهابية مكونة من 9 ارهابيين تابعين لعصابات داعش الاجرامية”.

وأضاف، أن “المعتقلين ينتمون الى ما يسمى ولاية الفلوجة والانبار في داعش الاجرامية”، مبينا ان “الخلية متورطة بقتل وخطف المدنيين في جريمة النخيب والمناطق الغربية حيث تم العثور على جثث المخطوفين وبدلالة المتهمين”، موضحا أن “المعتقلين دخلوا الى الانبار قادمين من تركيا وسوريا وشمال العراق بطرق غير شرعية وملتوية”.

بينما أفاد قائد شرطة الانبار الفريق هادي رزيج، إن “قوة من مكافحة اجرام الانبار تمكنت من اعتقال مجموعة ارهابية مكونه من 6 اشخاص ينتمون الى خلايا عصابات داعش الاجرامية ارتكبت 22 جريمة”، مبينا أن “المجموعة الارهابية متورطة بعمليات تنفيذ هجوم على القوات الامنية اللواء الثامن وقصف المجمع الحكومي الذي يضم مكافحة الاجرام سابقا ومديرية الاستخبارات مكافحة ارهاب الانبار وقصف المجمع الرئاسي الذي يضم قيادة عمليات الانبار والجهات الامنية بقذائف الهاون وتهريب الموقوفين من مديرية الموقف والتسفيرات عام 2015”.

إلى ذلك افاد مصدر امني في الاستخبارات العسكرية،ان ” قوة امنية من شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة السابعة تمكنت من اصطياد احد ابرز الاهداف المطلوبة للقوات الامنية حال وصوله الى منطقة قضاء حديثة غربي الانبار، دون وقوع أي مقاومة تذكر ، مضيفا ان” المعتقل ينتمي ما يسمى بولاية الانبار لتنظيم داعش الاجرامي، مبينا ان” معلومات استخباراتية مكنت القوات الامنية من اعتقال المطلوب ورصد حركته حال تواجده في المكان المستهدف “.

بدوره قال القيادي في الحشد الشعبي صادق الحسيني ان” مفرزة داعشية حاولت قرابة الواحدة فجرا التسلل الى محيط قرية مخياس في اطراف قضاء خانقين(100كم شمال شرق بعقوبة) الا ان الحشد الشعبي وقوات الجيش كانت لها بالمرصاد من خلال الاسلحة الخفيفة والمتوسطة وتم قتل من 4-5 ارهابين تم مشاهدتهم من خلال النواظير الليلة”.

واضاف الحسيني،ان” الاشتباكات استمرت فترة وجيزة قبل حسمها بسبب بسالة الحشد الشعبي وقوات الجيش من لواء المغاوير الابطال التابع الى عمليات ديالى مؤكدا بان الكمائن النوعية اعطت ثمارها في احباط اكبر عملية تسلل وقتل ابرز قادة داعش ضمن ريف خانقين وفق المغلومات الاستخبارية”.

هذا واعلنت وزارة الداخلية، ان”مفارز وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية القت القبض على ستة إرهابيين بمناطق متفرقة من محافظة كركوك”، مضيفة انهم”مطلوبين وفق أحكام المادة 4 إرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية”، لافتاً إلى أن”ثلاثة منهم كانوا يعملون في ما يسمى “فرقة مؤتة” تحت كنى “أبو وليد وأبو زيد وأبو باقر” كما عمل اثنان منهم في ما يسمى “ديوان الجند” أحدهم كان هارباً من سجن بوكا ،فيما عمل الإرهابي السادس في فرقة اليرموك” والمكنى بـ “أبو زكريا”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها