نشر : June 16 ,2020 | Time : 23:30 | ID 183131 |

حسين وبومبيو يناقشان مفاوضات حزيران، والبيت الأبيض بصدد ارسال دعوة للكاظمي

شفقنا العراق- فؤاد حسين وبومبيو بحثا ترتيبات زيارة الكاظمي الى واشنطن، والبيت الأبيض بصدد إرسال دعوة للكاظمي بشأن مباحثات حزيرا، والبيت الأبيض بصدد إرسال دعوة للكاظمي بشأن مباحثات حزيران .

 تلقّى وزير الخارجيّة فؤاد حسين اتصالاً هاتفيّاً من نظيره الأميركيّ بومبيو بمُناسَبة تسلمه منصبه وزيراً لخارجيّة جمهوريّة العراق مُتمنّياً له التوفيق والنجاح.

وأكّد وزير الخارجية بحسب بيان للوزارة أنّ “العراق يسعى إلى بناء علاقات مُتوازنة مع جميع دول العالم، واعتماد مبدأ عدم التدخّل في الشُؤُون الداخليّة، واحترام سيادة العراق، وتحقيق المصالح المُشترَكة، واستقلال القرار العراقيّ”.

وتطرّق حسين إلى الزيارة المُرتقَبة لرئيس مجلس الوزراء إلى واشنطن في سمحت الظروف الصحّية بذلك” مُشدّداً على إصرار الحُكُومة على إجراء خطوات مُستقبليّة للعمل، والمُضِيّ في نجاح برنامجها الحُكُوميّ”.

من جهته أكّد بومبيو أنّ “الولايات المتحدة سعيدة بالنتائج الأوليّة للحوار الستراتيجيّ، مُعرباً عن أمله بالاستمرار لغرض إكمال هذه الحوارات”.

كما أكّد احترام الحُكُومة الأميركيّة لسيادة العراق، ودعمها لحُكُومة مصطفى الكاظميّ، وتقديم الدعم الاقتصاديّ،بحسب البيان.

واتفق الجانبان على ضرورة تشجيع الاستثمار في جميع القطاعات، ومنها: القطاع النفطيّ، والبنى التحتيّة، وحث المُستثمِرين على العمل في العراق.

كما رجح مستشار الرئيس الأمريكي في الشرق الأوسط ، غبريال صوما،  الثلاثاء، إرسال البيت الأبيض دعوة رسمية خلال الأشهر المقبلة لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للاجتماع مع الرئيس الأمريكي ترامب لمناقشة الاتفاقية الإستراتيجية بين البلدين.

وقال صوما في تصريح إن “المباحثات بين الحكومتين العراقية والأمريكية تجري في الوقت الحالي عن بعد بمشاركة ممثلين عن الحكومتين”، لافتا إلى إن “جائحة كورونا تسببت بعدم وجود حركة دبلوماسية بين بغداد وواشنطن وتبادل للزيارات الرسمية”.

وأضاف أن “قد ترسل الحكومة الأمريكية دعوة رسمية للكاظمي للاجتماع مع ترامب ومناقشة الملفات المتعلقة بإخراج القوات الأمريكية والعلاقة بين البلدين”، مبينا أن “المباحثات ستستمر بين بغداد وواشنطن لعدة أشهر”.

وكان مستشار الرئيس الأمريكي في الشرق الأوسط ، غبريال صوما قد أكد لـ/ المعلومة/ ، امس الاثنين، أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب لديه الرغبة بالانسحاب العسكري من العراق وسوريا، فيما بين أن الحكومتين العراقية والأمريكية متفقتان، لكن لم يتم وضع جول زمني لذلك.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها