نشر : June 16 ,2020 | Time : 10:36 | ID 183066 |

إصابات كوفيد 19 تتجاوز 8 ملايين حالة، والصحة العالمية تنتظر نتائج التحقيق الصيني

شفقنا العراق-متابعة- بينما تجاوزت عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العالم، من 8 ملايين حالة، في وقت وصل عدد الوفيات إلى 435 ألفا و666، الصحة العالمية تؤكد أنها تنتظر من الصين نتائج تحقيقها بشأن مصدر التفشي الجديد لكورونا .

وقالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في روسيا، ميليتا فوينوفيتش، في حديث نقلته قناة “روسيا 24″، اليوم الاثنين: “نرصد الآن تفشيا جديدا في الصين، هناك تعاون وثيق جدا بين السلطات الصينية ومنظمة الصحة العالمية، ننتظر منها حاليا نتائج الحقيق”.

واعتبرت فوينوفوتش أن المصدر المبدئي لانتشار الفيروس يمكن أن يكون شخصا مصابا، مضيفة: “ننتظر النتائج من العلماء الصينيين الذين سيشاركون المعطيات حول منشأ الفيروس”، موضحة أنه يجب تحديد ما إذا تم نقل الفيروس إلى البلاد من الخارج أو “هو كان للتو موجودا بين أفراد المجتمع”، مشددة على أن نتائج التحقيق ستتم مشاركتها فورا بعد الحصول عليها مع كل دول العالم عبر النظام العالمي للقواعد الطبية الصحية

ورغم مرور أكثر من 6 أشهر على تعرف العالم على فيروس كورونا المستجد، ما يزال الكائن متناهي الصغر يحتفظ بالكثير من أسراره، التي تتكشف يوما بعد يوم.

فقد أظهرت دراسة أجراها باحثون أميركيون، حدوث طفرة في فيروس كورونا يمكن أن تزيد بشكل كبير من قدرته على إصابة الخلايا.

وقال خبراء في مركز “سكريبس ريسيرتش”، إن هذا البحث ربما يفسر السبب وراء عدم تسبب تفشي الفيروس مبكرا في بعض أنحاء العالم في جعل الأنظمة الصحية هناك غير قادرة على استيعاب المرضى، بخلاف ما حدث في أماكن مثل نيويورك وإيطاليا حيث تفشى الوباء أيضا.

وأدت الطفرة المسماة “دي 614 جي” إلى زيادة عدد “النتوءات الشوكية” على سطح الفيروس، تلك التي تمنحه شكله التاجي المميز، هذه النتوءات هي التي تسمح للفيروس بالارتباط بالخلايا وإصابتها.

ويقول الباحثون إنه ما يزال من غير المعروف ما إذا كانت هذه الطفرة الصغيرة تؤثر على شدة أعراض المصابين أو تزيد من احتمالات الوفاة، وأظهر بحث أقدم أن فيروس كورونا المستجد يتحور ويتطور لأنه يتكيف مع مضيفيه من البشر، علما أن الطفرات تعد سمة أساسية للفيروسات بشكل عام، وجرى تحديد طفرة “دي 614 جي” على وجه الخصوص كمصدر قلق عاجل، لأنها تبدو طفرة سائدة.

هذا وفرضت السلطات الصينية حجرا صحيا على 10 مناطق سكنية إضافية في بكين، في وقت سجلت 36 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة بالعاصمة.

أما الهند تسجل 11 ألفا و502 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 332 ألفا و783 ألف حالة، وبلغ عدد الوفيات 9 آلاف و523 شخصا.

كما اقترب عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في باكستان من 145 ألف مصاب، وسجل البلد 2729 حالة وفاة بالفيروس حتى الآن.

بينما رصدت التشيك 10 آلاف و24 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، في حين سجلت البلاد 329 وفاة، وبلغ عدد المتعافين 7 آلاف و226 شخصا.

إلى ذلك أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا، تسجيل 192 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي إلى 186 ألفا و461 حالة.

من جهته نفى وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي، صدقية تقرير إخباري ذكر أن الحكومة قررت تخفيف حظر دخول المسافرين من بعض الدول، منها أستراليا ونيوزيلندا وفيتنام وتايلاند.

فيما تخفف الدول الأوروبية بعض القيود التي فرضتها على الحدود لمكافحة فيروس كورونا، لكن استمرار إجراءات العزل العام في إسبانيا ومجموعة من القيود في أماكن أخرى واعتماد أساليب جديدة في العمل.

كذلك سجلت إيطاليا 26 حالة وفاة بكورونا، مقابل 44 في اليوم السابق، مسجلة أدنى رقم يومي لضحايا الفيروس منذ 2 آذار، وانخفض عدد الإصابات، حيث سجلت السلطات 303 حالات مقارنة بـ338 حالات يوم الأحد.

كما ذكرت وزارة الصحة البريطانية، ان “حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة ارتفعت بواقع 38 حالة، لتصل إلى مستوى 41736”.

وسجلت مصر 1691 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و97 حالة وفاة.

في اليمن أعلنت اللجنة الوطنية للطوارئ، عن ارتفاع غير مسبوق في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد، المسجلة خلال 24 ساعة.

وفي قطر أعلنت السلطات، عن تسجيل 1247 اصابة جديدة بفيروس كورونا في قطر،مشيرة  إنه تم تسجيل “3 وفيات و1247 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصبح إجمالي الوفيات 76 والإصابات 80876”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها