نشر : June 1 ,2020 | Time : 13:39 | ID 181901 |

أكثر من 6 ملايين إصابة بكورونا في العالم، والبرازيل تسجل ثاني أكبر حصيلة

شفقنا العراق-متابعة-بينما يتفاقم الوضع في البرازيل التي باتت الدولة الرابعة عالميّاً من حيث عدد الوفيات جراء انتشار فيروس كورونا المستجد بعد الولايات المتحدة وبْريطانيا وإيطاليا، تجاوز عدد الوفيات في العالم من جراء فيروس كورونا المستجد،373 ألفاً وتخطى عدد الإصابات 6 ملايين وربع المليون إصابة.

يأتي ذلك، فيما تواصل دول أوروبية وعالمية رفع إجراءات العزل كإيطاليا التي افتتحتْ برج بيزا أمام الزوار.

البرازيل سجلت 16409 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليصل مجمل الإصابات بالبلاد إلى 514849 حالة، وهي ثاني أكبر حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة.

وذكرت الوزارة أنها سجلت 480 وفاة جديدة بالفيروس في الساعات الـ24 الماضية، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى 29314 في رابع أكبر عدد لضحايا الوباء في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا.

وفي سياق متصل، تجمع معارضو الرئيس جايير بولسونارو للتنديد بقراراته تجاه جائحة كورونا، كما اعتبروا خروج أنصار الرئيس رغم انتشار الفيروس استفزازاً لهم. وفي المقابل يؤكّد أنصار الرئيس أنهم يريدون العودة إلى العمل ويؤيّدون خطوات بولسونارو لتخفيف القيود.

هذا واستخدمت الشرطة البرازيلية الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين المؤيّدين والمعارضين للحكومة في ساو باولو.

وسجّلت الولايات المتحدة 598 وفاة إضافيّة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز أمس الأحد، وبذلك، يرتفع العدد الإجماليّ للوفيّات في البلاد جرّاء الفيروس إلى 104,356.

في غضون ذلك، أحصت الولايات المتحدة رسميّاً 1,788,762 إصابة بالفيروس، حسب إحصاء الجامعة.

ودعا الاتّحاد الأوروبي واشنطن إلى إعادة النظر في قرار قطع علاقتها بمنظّمة الصحّة العالميّة التي يتّهمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمسايرة الصين في أزمة كوفيد-19.

هذا وسمحت سلطات العاصمة الروسية موسكو لسكان المدينة بالخروج للتنزه للمرة الأولى منذ 9 أسابيع اليوم الاثنين، وذلك في تخفيف جزئي لإجراءات العزل العام المشددة بعد تراجع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا.

ويقول مسؤولون إن السلطات ستسمح للسكان بالخروج ثلاث مرات أسبوعياً في أيام يجري تحديدها بناء على عناوين المنازل. وستسمح السلطات أيضاً بإعادة فتح مراكز التسوق ومعظم المتنزهات اعتباراً من اليوم الاثنين.

وتسجل روسيا آلاف الإصابات يومياً وتحتل موسكو قائمة المناطق الأشد تضرراً بالوباء لكن معدل العدوى تراجع بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة.

إلى ذلك، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا، اليوم الاثنين ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بواقع 333 ليبلغ العدد الإجمالي 181815 حالة، أظهرت إحصاءات المعهد أن عدد الوفيات المسجلة ارتفع بواقع 11 ليصل العدد الإجمالي إلى 8511 وفاة.

بينما أعلنت الصين تسجيل أكبر زيادة يومية في الإصابات بفيروس كورونا خلال ثلاثة أسابيع تقريباً، برصد 16 حالة جديدة يوم الأحد وذلك في قفزة للحالات الوافدة من الخارج بإقليم سيتشوان في جنوب غرب البلاد.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية في بيان اليوم الاثنين، أن كل الحالات الجديدة هي لمسافرين قادمين من الخارج، 11 منهم في سيتشوان. وكانت الصين أعلنت أمس الأحد عن رصد حالتي إصابة وفدتا من الخارج أيضاً.

ولا تسجل الصين الحالات التي لا تظهر عليها أعراض ضمن حالات العدوى المؤكدة بكوفيد-19 وهو المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي جراء الإصابة بفيروس كورونا.

في الوقت الذي قال المتحدث باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني كيانوش جهانبور بان عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في البلاد بلغ 154445 والمتعافين 121004 والمتوفين 7878 شخصا.

بدوره أعلن المركز الأفريقي لمراقبة الأمراض والوقاية منها أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في قارة أفريقيا وصل إلى 135 ألفًا و292 حالة.

وحسب بوابة أفريقيا الإخبارية أوضح المركز في بيان له أن حالات التعافي في القارة بلغت 56 ألفًا و416 حالة، مع تسجيل 3922 حالة وفاة منذ بداية ظهور الفيروس، مشيرًا إلى أن منطقة شمال أفريقيا سجلت النسبة الأكبر للإصابات بـ 40542 حالة إصابة.

هذا وأعلنت وزارة الصحة السنغالية تسجيل 110 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين إلى 3645، موضحة أن السنغال سجلت 40 حالة شفاء جديدة من جائحة كوفيد 19، ارتفع على إثرها إجمالي المتعافين إلى 1801، واستقرت الوفيات عند 42 حسب بوابة أفريقيا الإخبارية.

وفي فرنسا عاد السكان إلى الحدائق والمنتزهات بعد شهرين من إغلاقها.وفي فيينا أعادت سينما “أدميرال كينو”، وهي واحدة من أقدم قاعات السينما في العاصمة النمسوية، فتح أبواب مقرها الوحيد المغلق منذ منتصف آذار/مارس، لكن مع فرض بعض القيود.

من جانبها سمحت الحكومة البريطانية باستئناف المنافسات الرياضية اعتباراً من الأول من يوليو/تموز، لكن دون جمهور.

كما أعلنت وزارة التربية والتعليم التابعة للاحتلال أن هناك 143 طالبا من جيل الروضة فما فوق و35 عاملا في جهاز التعليم أصيبوا بالمرض، وان هناك 1,577 يمكثون في الحجر الصحي، وجراء الوضع أغلقت 11 روضة وأربعة مدارس.

وأكد نتنياهو مساء امس عن استمرار انتظام التعليم في المدارس، باستثناء المدارس التي اكتشف بها حالات كورونا.

من جانب آخر يتضح من خلال معطيات وزارة صحة الاحتلال انه في الأسبوعين الماضيين ومع التسهيلات الاخيرة، سجل 177 إصابة بكورونا نقلت العدوى اليهم من المواصلات العامة التي استقلوها.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها