نشر : June 1 ,2020 | Time : 12:55 | ID 181889 |

العتبة العباسية تطلق مسابقة أفضل مقال عن كورونا وتنهي مسابقة كنوز المعرفة

شفقنا العراق-المكتبةُ النسويّة في العتبة العبّاسية تُطلق مسابقة أفضل مقالٍ عن جائحة كورونا العالميّة، والوحدةُ القرآنيّة تُعلن عن انتهاء مسابقة كنوز المعرفة بفوز (66) متسابقة.

أعلنت المكتبةُ النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، عن إطلاقها مسابقة (أفضل مقالٍ عن جائحة كورونا العالميّة)، الخاصّة بالنساء فقط والتي تنضوي ضمن حزمة مسابقاتها الموسومة بـ(مواهب الإبداع).

مسؤولةُ المكتبة الأستاذة أسماء رعد أطلعت شبكة الكفيل العالميّة على هذه المسابقة، فبيّنت قائلةً: “لضمان التواصل الفكريّ والثقافيّ وعدم الانقطاع، في ظلّ الظروف الحاليّة التي يعيشها العالم والبلد نتيجة تداعيات وباء كورونا، ولأجل المساهمة في اكتشاف المواهب وإبراز مكنوناتها في مجالاتٍ مختلفة، مستثمرين بذلك فترة الحجر المنزليّ ووقت الفراغ، فقد أعددنا حزمة مسابقاتٍ كانت أوّلها مسابقة (صناعة الأفلام)، لتعقبها المسابقة المشار إليها وهي مسابقة (أفضل مقالٍ عن جائحة كورونا العالميّة)، وجميعُها خاصّة بفئة النساء فقط”.

وأضافت: “المشاركة في المسابقة يتمّ من خلالها تسليطُ الضوء على موضوعٍ أصبح الشغل الشاغل للعالم وهو وباء كورونا، ووفقاً للمعايير الفنيّة لكتابة المقال، وهناك تكريمٌ للفائزات الثلاث الأوائل بعد أن يتمّ عرض المشاركات على لجنةٍ مختصّة، لفرز المقالات الفائزة والمستوفية لشروط المسابقة، التي تتلخّص بما يأتي:

أن يكون المقال مقيّداً بموضوع (جائحة كورونا العالميّة) فقط.

أن تُراعى فيه الضوابط الأدبيّة المتّبعة في كتابة المقال من حيث تسلسل أجزائه: (العنوان والمقدّمة والموضوع والخاتمة).

أن لا يقلّ عدد الكلمات عن (250) ولا يزيد على (500) كلمة.

أن لا يقلّ عمر المشاركة عن ثمان سنوات (للنساء فقط).

تُرسل نسخة من المقال منضّدة بصيغة الوورد على الإميل women-library@alkafeel.net، وصفحة الفيسبوك ، وقسم المكتبة على منتدى الكفيل .

ذكر الاسم الرباعيّ، والعمر، والمحافظة، ورقم الهاتف”.

كما أعلنت الوحدة القرآنيّة التابعة لشعبة التوجيه الدينيّ النسويّ المرتبطة بمكتب الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة، عن انتهاء مسابقتها الموسومة بـ(كنوز المعرفة) الإلكترونيّة الخاصّة بالنساء فقط، وبمشاركة (570) متسابقةً من داخل العراق وخارجه.

مسؤولةُ الوحدة المذكورة السيدة فاطمة السيد عباس الموسوي بيّنت قائلةً: “كانت نتائج المسابقة مُرضِيةً قياساً بآليّة المسابقة التي اعتمدت على التغذية الراجعة، من خلال قراءة محتوى النصوص وتركيز المتسابقة ثمّ الإجابة عن الأسئلة المطروحة”.

وأضافت: “وقد بلغ عددُ الفائزات فيها (66) متسابقة، لكن يبقى الفوز الحقيقيّ هو الحصول على المعلومات القيّمة التي وفّرتها المسابقة”.

يُذكر أنّ الوحدة القرآنيّة ومن خلال الدروس والمسابقات الإلكترونيّة التي تنظّمها، تهدف الى خلق روح التدبّر في آيات الكتاب العزيز، والى تنمية روح الثقافة القرآنيّة لدى المرأة المسلمة، لكونها الأساس في تربية الأجيال وتغذيتهم بالمعارف الدينيّة، واستثمار الوقت بالاستزادة من كلّ ما هو نافعٌ في الدنيا والآخرة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها