نشر : June 1 ,2020 | Time : 13:20 | ID 181887 |

الحشد يلاحق داعش بحمرين والموصل ويحبط مخططات إرهابية بديالى وتلعفر

شفقنا العراق-متابعة- الحشد يطلق اكبر حملة تمشيط بـ”المسيرات” لتعقب “داعش” في حمرين، ويعتقل عدد من الارهابيين في الموصل بعملية أمنية، ويحبط محاولة تسلل لـ”داعش” شمال ديالى، كما ينهي عملية ناجحة في نينوى ويحبط مخططا إرهابيا لاستهداف المدنيين، ويسقط طائرة مسيرة لتنظيم داعش في ديالى.

كشف القيادي في الحشد الشعبي صادق الحسيني، الاثنين، ان” الحشد الشعبي اطلق حملة هي الاكبر من نوعها في تلال حمرين(58كم شمال شرق بعقوبة) من خلال الطائرات المسيرة لتعقب اي مضافات او اوكار لخلايا داعش الارهابي”.

واضاف الحسيني،ان” الحملة مهمة وتاتي بعد اعتماد المسيرات كحلقة مهمة جدا في رصد وتعقب خلايا داعش خاصة في المناطق ذات الطبيعية الجغرافية المعقدة ومنها حمرين في ظل وجود تلال ووديان عميقة استغلت من قبل التنظيم للاختباء عن الرصد الميداني”، متابعا ان” الحشد الشعبي بات لديه امكانيات كبيرة في ادارة ملف الطائرات المسيرة وقيادتها بالاضافة الى طبيعة التعامل مع اي متغيرات على الارض من خلال الرصد العالي للطائرات”. 

كما أحبطت تشكيلات اللواء الأول في الحشد الشعبي، محاولة تسلل لعناصر “ داعش” في قاطع نفط خانة شمال ديالى.

وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي أن “قوة من اللواء الأول في الحشد الشعبي رصدت تحركات لعناصر داعش كانت تروم التسلل لقاطع مسؤولية النفط خانة، واستهداف الطريق الحيوية التي يسلكه الموظفون العاملون في المنشأة وتستخدمها القوات الامنية حيث جرى استهداف الدواعش بقذائف الهاون عن بعد وتمشيط المنطقة بشكل كامل”.

إلى ذلك انهت قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي، عملية عسكرية لملاحقة فلول داعش في المحافظة، فيما تمكنت من احباط مخطط “داعشي” لاستهداف المدنيين بعبوات ناسفة قمعية، مشيرة أن “العملية اسفرت عن عثور اللواء 53 على عبوات ناسفة قمعية كان يجهزها للاستخدام ضد المدنيين والأجهزة الأمنية في الأيام القليلة القادمة وتدمير نفق كبير يستخدمه العدو للاختفاء في جبل الشور شمال تلعفر”.

فيما “أنهت قوات الحشد الشعبي، عملية أمنية ناجحة لملاحقة فلول داعش في قاطع عمليات بحيرة حمرين في ديالى”، وتمكنت قوات الحشد من اسقاط طائرة مسيرة لفلول داعش وتدمير مضافتين”.

في ناحية أخرى أعتقلت قوة من الحشد الشعبي، قياديين في عصابات داعش الارهابية في محافظة نينوى، مبينا ان “أحد الارهابيين هو مسؤول المفخخات السابق لداعش في المحافظة”.

من جانبه قال مدير اعلام شرطة ديالى العميد نهاد المهداوي ان” شرطة ديالى اعتمدت اسلوب مفارز البسانين وهي عبارة عن مفارو قتالية ذات كفاءة عالية ومدربة بشكل مميز من اجل تنفيذ عمليات نوعية واستباقية في عمق البساتين التي تشهد نشاط لخلايا داعش الارهابي خاصة في الاحزمة الخضراء القريبة من المدن ومنها بعقوبة”، مضيفا ان “مفارز البساتين تاتي في اطار تغير مضامين الحرب على داعش واللجوء الى العمليات النوعية في ضرب اوكاره واصطياد قادته وارهابييه وانهاء اي وجود لهم”.

بينما أعلنت هيئة الحشد الشعبي، إن “قوة من اللواء 33 بالحشد الشعبي نفذت عملية استباقية بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة ومذكرات قبض في الجانب الأيمن من الموصل”، مضيفة: “اسفرت العملية عن اعتقال عدد من الإرهابيين الدواعش وتم تسليمهم للجهات الأمنية المختصة”.

هذا ودمرت قوة من عمليات سامراء للحشد الشعبي، أربع مضافات تابعة لتنظيم داعش الاجرامي غرب مدينة سامراء بناء على معلومات استخبارية دقيقة، مشيرا أن “الضربات اسفرت عن تدمير أربع مضافات لداعش وتحقيق إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين”.

بسياق آخر افاد القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، ان “قوة من الفرقة السابعة وبالتنسيق مع طيران الجيش نفذت عملية انزال جوي استهدفت منطقة وادي حوران والمناطق القريبة منها غربي الانبار “.

واضاف ان” عملية الانزال اسفرت عن الاستيلاء على اسلحة متنوعة لعناصر عصابات داعش الاجرامية ، مبينا ان” تنفيذ عملية انزال جوي في تلك المناطق تأتي ضمن خطة القيادات الامنية الجديدة لتعقب خلايا التنظيم الاجرامية عبر طيران الجيش وبعمليات انزال جوي من قبل قوات امنية متدربة على عملية ملاحقة خلايا التنظيم الاجرامي في المناطق ذات التضاريس المعقدة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها