نشر : January 22 ,2020 | Time : 16:24 | ID 170547 |

العتبة الكاظمية تواصل أعمال صيانة أبواب الحرم والأواوين وتحيي ذكرى وفاة القاسم

شفقنا العراق- واصلت العتبة الكاظمية المقدسة المرحلة الأولى من أعمال صيانة وتأهيل أبواب حرم وأواوين الصحن الكاظمي الشريف، كما اقامت العتبة الكاظمية المقدسة مجلس عزائي بذكرى وفاة القاسم ابن الإمام الكاظم “عليهما السلام . “

بجهود متواصلة أنجز فنّيو وحدة النجارة والألمنيوم التابعة لقسم الكهروميكانيك في العتبة الكاظمية المقدسة المرحلة الأولى من أعمال صيانة وتأهيل أبواب حرم وأواوين الصحن الكاظمي الشريف، وعن مجريات العمل في إعادة تأهليها، تحدث مدير وحدة النجارة الخادم علاء حسين جابر لموقع العتبة المقدسة الإلكتروني قائلاً: أن ملاكات وحدة النجارة والألمنيوم تنفّذ مهاماً متنوعة وعلى مدار السنة لتقديم أفضل الخدمات لحرم الإمامين الكاظمين “عليهما السلام” وزائريهما الكرام، إذ تأهّب فريق عمل النجارة استناداً إلى توجيهات السيد الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري، لصيانة أبواب غُرف أواوين الصحن الكاظمي الشريف، بعد تعرّضها للتأثيرات المناخية والانتهاء من أعمال مشروع الصيانة والترميم فيها.

 حيث شهدت عملية صيانة وإدامة بعض أجزائها، وإعادة طلائها فضلاً عن الاهتمام بدقّة تفاصيلها ومنها النقوش التي تعلوها للحفاظ على رونقها وجمالها وبهائها، كما كانت هناك أعمال صيانة للأبواب الذهبية الداخلية لحرم الإمامين الجوادين “عليهما السلام” وإظهارها بحُلةٍ جديدة بما يتناسب مع الأجواء الإيمانية لمرقدي بابَي الحوائج الكاظم والجواد “عليهما السلام”.

وأضاف خلال حديثه هناك أعمال خدمية جديدة ذات لمسات فنية ستباشر بها وحدة النجارة والألمنيوم قريباً بإذنه تعالى وببركة الإمامين الجوادين “عليهما السلام”.

وانطلاقاً من قول الإمام جعفر الصادق “عليه السلام” : ( أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا )، ومواساة للرسول الأكرم وأهل بيته الأطهار “عليهم السلام”، أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة مجالس العزاء والتأبين إحياءً لذكرى وفاةً سيدنا القاسم ابن الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليهما السلام”، في الثاني والعشرين من شهر جمادى الأولى، مستذكرةً بهذه المناسبة الأليمة المآثر والعِبر العظيمة لسيدنا القاسم “عليه السلام” الممتدة لشخص آبائه وأجداده الطاهرين الذين ملأوا الدنيا بفضائلهم ومناقبهم المباركة، ومتخذةً من هذه السيرة العطرة منهجاً لتهذيب سلوكيات مجتمعنا الإنساني.

وشهدت تلك المجالس العزائية التي حضرها الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، إقامة محفل قرآني استضيف خلاله كلّ من: القارئ الدكتور رافع العامري، وعلي حسين الربيعي، ومحمد حمزة البديري، بعدها تخللت مشاركة الرادود كرار الكاظمي، والرادود علي حامد بقراءة القصائد الرثائية، واختتمت المجالس بدعاء الفرج المبارك، وقراءة سورة الفاتحة المباركة وأهدي ثوابها إلى أرواح شهداء العراق.

وبتوجيه من قبل الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري، سَجّلَ خدّام الإمامين الكاظمين الجوادين “عليهما السلام” حضوراً فاعلاً خلال مشاركتهم في المراسم العزائية التي شهدها قضاء القاسم في محافظة بابل، وإحياء ذكرى وفاة سليل الأبرار سيدنا القاسم ابن الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليهما السلام”.

حيث شارك الوفد في الشعائر العزائية والتشييع الرمزي المَهيب مع مواكب مدينة الكاظمية المقدسة إذ صدحت فيها حناجر المعزّين بكلمات الأسى والمراثي الحسينية واختتمت بمجلس تأبيني في رحاب المزار الشريف.

وتؤكد الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة خلال مشاركتها في هذه الزيارات والمناسبات الدينية على توطيد أواصر الأخوة الإيمانية التي يجتمع فيها الموالون على حبّ النبي الأكرم محمد وأهل بيته الأطهار “عليهم السلام”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها