نشر : January 16 ,2020 | Time : 17:25 | ID 170030 |

وكيل المرجعية يؤكد استقرار الوضع الصحي للسيد السيستاني، والطبيب المعالج يعلن تفاصيل العملية

شفقنا العراق-أعلن السيد أحمد الصافي إن الوضع الصحي للمرجع الأعلى سماحة السيد السيستاني مستقر وهو بكامل حيويته وسيعود لمزاولة نشاطه خلال أيام قليلة.

أعلن وكيل المرجعيّة الدينيّة العليا السيد أحمد الصافي من مستشفى الكفيل التخصّصي، عن نجاح عمليّة المرجع الدينيّ الأعلى آية الله السيد علي السيستاني “دام ظلّه الوارف”.

وقال السيد الصافي إن العملية أجريت بكوادر عراقية واستغرقت نصف ساعة والسيد السيستاني بصحة جيدة.

وأضاف إن العملية الجراحية أجريت بدون أي عوائق، موضحا بالقول إن السيد السيستاني وهو في العملية الجراحية كان يدعو للعراقيين بالخير.

كما أعلن الكادر الطبي الذي أجرى العملية الجراحية إن سماحة السيد السيستاني سيبدأ غداً بالحركة بعد استقرار وضعه الصحي وتماثله للشفاء.

وقال الطبيب المعالج لسماحة السيد السيستاني، الدكتور إحسان الفرج، في بيانٍ رسميٍ لمستشفى الكفيل، إن العمية الجراحية أجريت لتثبيت كسر أعلى عظم الفخذ الأيسر، مبينا إن الحادث حصل أثناء ذهاب سماحته للوضوء.

وأوضح الدكتور الفرج إن الكسر في رأس العظم في منطقة يكون بها الشفاء سريع وقد أجريت العملية بشيش مغلق وكان التخدير موقعيا ونصفيا بسيط.

وأشار إلى أن الفريق الطبي سيساعد سماحة المرجع على الوقوف ويبدأ بالحركة، مضيفا إن سماحته وطول العملية كان يدعو للعراق والعراقيين.

وكان مصدر مقرب من مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي كشف عن عرض قدمه عبد المهدي لمكتب المرجع الديني الأعلى في النجف الأشرف بخصوص علاج سماحته.

وأكد المصدر، طبقا للفرات نيوز، إن “رئيس الوزراء باتصاله بمكتب المرجع الأعلى عرض تخصيص طائرة خاصة لنقل السيد السيستاني للعلاج خارج البلاد”،وأضاف إن “السيد السيستاني أصر على العلاج داخل العراق”.

يتبع..

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here