نشر : January 15 ,2020 | Time : 18:57 | ID 169921 |

عبد المهدي: سنكون نقطة وفاق وسلام إقليميا ودوليا

شفقنا العراق-أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الأربعاء، أن العراق يحرص على إقامة وتعزيز افضل العلاقات مع الجميع وان يكون نقطة وفاق وسلام في محيطه العربي والاقليمي والدولي.

بحث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاربعاء، مع سفراء ثلاث دول قرار البرلمان بانسحاب القوات الاجنبية، فيما أكد على اعتزاز العراق بمواقف الدول الصديقة الداعمة لأمنه واستقراره.

وقال مكتب عبد المهدي في بيان ان “رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي استقبل، صباح اليوم الاربعاء، سفراء كندا واستراليا وروسيا المعتمدين لدى العراق بناء على طلبهم، كلا على انفراد”، مبينا ان “اللقاءات تناولت العلاقات الثنائية والملفات المشتركة وبحث الأزمة الاقليمية وجهود التهدئة ومنع التصعيد وتجنيب دول المنطقة والعالم اي تداعيات محتملة للأزمة، الى جانب قرار مجلس النواب بانسحاب القوات الاجنبية من العراق والتعاون ضد الارهاب، واستمرار التشاور والتواصل حول تطورات الأوضاع “.

وأكد عبد المهدي “اعتزاز العراق بمواقف الدول الصديقة الداعمة لأمنه واستقراره واستمرار التعاون ضد الارهاب، وللتوجهات المشتركة نحو التهدئة وإبعاد مخاطر التوتر والنزاعات العسكرية عن المنطقة وتركيز الجهود على محاربة داعش”.

وأشار رئيس الوزراء الى “جهود الحكومة لحفظ أمن البلاد وسيادتها الوطنية وعدم تحويلها الى ساحة للصراعات الدولية، وتأكيد حرص العراق على إقامة وتعزيز افضل العلاقات مع الجميع وان يكون نقطة وفاق وسلام في محيطه العربي والاقليمي والدولي”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here