نشر : January 14 ,2020 | Time : 14:26 | ID 169791 |

العتبة العباسية تنشئ نسخة من نُصب الحرية وتصدر كتاب “النبراس الأنور في العباس الأكبر”

شفقنا العراق- أنشأت العتبةُ العبّاسية المقدّسة من خلال ملاكاتها العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة، نسخةً من نُصب الحرّية في ساحة تظاهرات كربلاء المقدّسة (الأحرار)، كما صدَرَ حديثاً عن مركز الدراسات التخصّصية بأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، الكتابُ الموسوعيّ الموسوم: (النبراسُ الأنور في العبّاس الأكبر).

أنشأت العتبةُ العبّاسية المقدّسة من خلال ملاكاتها العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة، نسخةً من نُصب الحرّية في ساحة تظاهرات كربلاء المقدّسة (الأحرار)، وذلك لما يحمله هذا النُّصب من رمزيّةٍ لدى العراقيّين المطالِبين بالحقوق المشروعة.

النصبُ وبحسب ما بيّنه المنسّقُ لهذا العمل الأستاذ جسّام السعيدي مسؤولُ مركز الكفيل للثقافة والإعلام الدوليّ: “هو جزءٌ من وسائل الدعم التي قدّمتها وما زالت تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة للمتظاهرين، والتي تعدّدت أشكالها لتُضاف هذه البادرة الى ما سبقتها”.

وأضاف: “نسخةُ النصب جاءت باقتراحٍ من أحد أساتذة جامعة كربلاء، وجاء التصميمُ من خلال الفنّان الأستاذ حيدر شعيب، وبعد عرضه على الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة وحصول الموافقة ومباركة متولّيها الشرعيّ سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، شُرِع بمراحل التنفيذ التي شملت في البداية استحصال الموافقات الأصوليّة من الحكومة المحلّية للمحافظة ودائرة البلديّة وقيادة العمليّات وبعض الدوائر الأخرى فيها، والتي تكفّل بها قسمُ الشؤون القانونيّة في العتبة المقدّسة وقيادة فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة، وبعد تحديد المكان شرعت ملاكاتُ قسم الصيانة الهندسيّة بتنفيذ نسخة النصب”.

وأوضح السعيدي: “النصب يبلغ طول لوحته (15) متراً وعرضها (3) أمتار، ويبلغ ارتفاعه عن الأرض (3) أمتار ونصف، ليكون إجمالي ارتفاعه لأعلى نقطةٍ فيه (6) أمتار ونصف، وقد وُضع على هيكلٍ حديديّ يرتكز على (8) أعمدة طولُ كلّ عمود (7) أمتار ونصف، واستُخدم فيه (160) متراً من الحديد و(40) متراً من مادّة (الكوبوند) التي كُسِي بها النصب، لتثبّت عليها صورةُ النصب التي طُبعت في مركز الكفيل للطباعة والإعلان الرقميّ”.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:

– إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل إليهم بواسطة عجلاتٍ خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.

– الخروج بمظاهرات حاشدة للتضامن مع المتظاهرين ودعمهم في ساحة تظاهرات كربلاء المقدّسة.

– توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.

– توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقاتٍ مختلفة من النهار.

– إرسال عجلاتٍ اختصاصيّة للتنظيف مع كادرٍ للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.

– فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.

– معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.

– تجهيز ساحة التظاهر في محافظة كربلاء بمكبّراتٍ للصوت وُزّعت على محيطها.

– فتح خيمةٍ للتدريب والإسعاف الطبّي، تأخذ على عاتقها تدريب المتظاهرين على كيفيّة إسعاف الحالات الحرجة، إضافةً الى المساهمة في إسعاف ومعالجة حالات المتظاهرين.

– إرسال قوافل مساعداتٍ لوجستيّة لدعم المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد.

– المساهمة في نقل المتظاهرين من محافظة كربلاء المقدّسة الى ساحة التحرير في بغداد وذلك في المظاهرة الكبرى.

– المساهمة في علاج العديد من الحالات للمصابين من متظاهري محافظة ذي قار.

– إقامة مجالس العزاء ترحّماً على أرواح شهداء التظاهرات في العراق.

كما صدَرَ حديثاً عن مركز الدراسات التخصّصية بأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، الكتابُ الموسوعيّ الموسوم: (النبراسُ الأنور في العبّاس الأكبر)، الذي حمل بين دفّتيه صفحاتٍ منيرة من سيرة قمر بني هاشم(سلام الله عليه) بمختلف جوانبها، وطرحها بأسلوبٍ حديثٍ مع نقل آراء المحدّثين والقدماء ومناقشتها مع إعطاء الرأي فيها تبعاً لرؤيةٍ علميّة.

المؤلَّف وبحسب ما بيّنه المركزُ المذكور يقع فيما يقرب من ألف صفحة موزّعة على ثلاثة مجلّدات، ضمن سبعة أبوابٍ أسماها المؤلِّف مصابيح، وهي كالآتي:

الأوّل في أخباره وسماته الخُلُقيّة والخَلْقيّة، والثاني في عشيرته، والثالث في والدته السيّدة أمّ البنين(عليها السلام)، والرابع في أخواته من أبيه وأمّه، والخامس في أسرته، والسادس في أخباره (عليه السلام) في واقعة الطفّ، والسابع خاتمة المطاف وختامُ الكلام.

يُذكر أنّ هذا الإصدار هو واحدٌ من بين جملةٍ من الإصدارات التي دأب على إصدارها المركز، والتي تنوّعت بمواضيعها ومحاورها واجتمعت تحت مسمّى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وذلك لأجل إغناء المكتبة الإسلاميّة بكلّ ما يسهم في إظهار هذه الشخصيّة العظيمة وما قدّمتهُ من تضحياتٍ، ولغرض اقتناء هذا الإصدار وباقي إصدارات العتبة العبّاسية المقدّسة بالإمكان مراجعة معرض الكتاب الدائم في ساحة ما بين الحرمين الشريفين.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here