نشر : December 12 ,2019 | Time : 14:02 | ID 166679 |

الجيش السوري يحبط تسللا لداعش بالبادية ويسقط “مسيرة” في حماة

شفقنا العراق-كبد الجيش العربي السوري المجموعات الإرهابية المتمركزة في منطقة خفض التصعيد بإدلب ومحيطها خسائر فادحة خلال تصديه لاعتداءاتهم في تلك المنطقة، في وقت أحبطت وحدات الجيش محاولة تسلل لمسلحي جماعة ‘داعش’ الوهابية في البادية الشرقية، كما أسقطت وحدة من الجيش السوري طائرة مسيرة مذخرة بالقنابل للتنظيمات الإرهابية في بلدة الفريكة أقصى شمال غرب حماة قبل وصولها إلى هدفها.

وبيَّنَ مصدر ميداني لـصحيفة «الوطن» السورية بأن مسلحي تنظيم ما يسمى «الجبهة الوطنية للتحرير» الموالية للاحتلال التركي، استغلت الظروف الجوية وواصلت اعتداءاتها بالقذائف الصاروخية على نقاط الجيش في جورين ومحور قرية الشريعة بسهل الغاب الغربي، اقتصرت أضرارها على الماديات.

وذكر المصدر، أن مجموعات إرهابية ترفع شارات تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، اعتدت أيضاً بالصواريخ على نقاط للجيش في محور أم التينة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، الأمر الذي استدعى رداً مباشراً من وحدات الجيش العاملة في المنطقة، حيث دكت بالمدفعية الثقيلة نقاط تمركز المجموعات الإرهابية في قرى الشركة والعريمة وتل واسط بريف حماة الغربي، محققة فيها إصابات مباشرة.

وأوضح المصدر، أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات ضارية مع الإرهابيين على محاور أم التينة وسحال في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وكبّدت الإرهابيين خلالها خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

ولفت المصدر، إلى أن وحدات الجيش دكّت بالمدفعية الثقيلة، نقاطاً للإرهابيين في كفرسجنة والشيخ مصطفى وأرينبة وتحتايا والتح وأم جلال والتينة وسحال وفروان وقطرة وحران والشعرة وحيش وصهيان بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد منهم إصابات بالغة وتدمير عتادهم الحربي.

وأشار المصدر، إلى أن وحدات أخرى من الجيش استهدفت براجمات الصواريخ، تحركات للإرهابيين في الجانودية وبداما بريف إدلب الغربي، محققة فيها إصابات مباشرة.

وأقر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، بقيام المجموعات الإرهابية المسلحة المتمركزة في ريف إدلب بالاعتداء على مواقع للجيش في محور أم تينة بالريف بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي البادية الشرقية، حيث قال مصدر ميداني في ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»: إن «وحدة من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة رصدت يوم أمس تحركاً لعدد من مسلحي جماعة “داعش” الإرهابية خلال محاولتهم التسلل والعبور على إحدى المحاور الواقعة في محيط منطقة سد عويرض في أقصى بادية حمص الشرقية».

وأكّد المصدر، أن وحدات الجيش استهدفت تلك التحركات، بمختلف الوسائط النارية واشتبكت معها بشكل مباشر، وتمكنت من إحباط محاولة تسلل الإرهابيين وأوقعت عدداً منهم قتلى ومصابين وأجبرت الباقين منهم على الفرار.

بدوره شن الطيران الحربي في سلاح الجو السوري، وفق المصدر، عدة طلعات جوية على امتداد باديتي تدمر والسخنة، استهدف خلالها أهداف متحركة لداعش على اتجاه منطقة الشولا ومحيط بادية السخنة وإلى الشرق من منطقة عويرض في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد.

كما أسقطت وحدة من الجيش السوري طائرة مسيرة مذخرة بالقنابل للتنظيمات الإرهابية في بلدة الفريكة أقصى شمال غرب حماة قبل وصولها إلى هدفها.

وذكرت وكالة “سانا” أن وحدة من الجيش رصدت صباح اليوم طائرة مسيرة للتنظيمات الإرهابية قادمة من مناطق انتشارها في ريف إدلب وتعاملت معها برمايات من أسلحة متوسطة وأسقطتها قبل وصولها إلى هدفها في قرية الفريكة شمال سهل الغاب أقصى ريف حماة الشمالي الغربي.

وبينت أن الطائرة كانت مذخرة بالقنابل والمتفجرات بهدف استهداف المناطق الآمنة أو البنى التحتية أو نقاط الجيش التي تحمي المدنيين.

وتنتشر في إدلب وريفها مجموعات إرهابية يتبع معظمها لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي تعتدي على القرى الآمنة والنقاط العسكرية بريف حماة الشمالي بالقذائف والطائرات المسيرة وكان آخرها الأحد الفائت حيث اعتدت بالقذائف الصاروخية على قرية العزيزية ومدينة السقيلبية ما تسبب باستشهاد مدني وإصابة طفل.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها