نشر : December 9 ,2019 | Time : 15:58 | ID 166419 |

إغلاق دوائر حكومية بالديوانية واستقرار الوضع بذي قار

شفقنا العراق-متابعة- نفت وزارة التربية، الأنباء التي تحدثت عن إصدارها قراراً بتأجيل العام الدراسي، مؤكدة إنهاء الاستعدادات الخاصة بإجراء امتحانات نصف السنة، کما اعلن رئيس الوزراء، انه تقرر تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد الثلاثاء، بینما أغلق متظاهرون، الدوائر الحكومية في محافظة الديوانية، من جهته اكد الغالبي، استقرار الاوضاع الامنية في المحافظة عقب تنسم قائد الشرطة الجديد مهام عمله .

وقال المكتب الإعلامي لوزارة التربية إن “هيئة الرأي التي تترأسها وزيرة التربية سها خليل العلي بك لم تُناقش موضوع تأجيل العام الدراسي لهذا العام”، مؤكدة “استمرار الدوام الرسمي في المحافظات كافة”.

وأضاف المكتب، أن الوزارة “أنهت استعداداتها اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﻠﻮﺟﺴﺘﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ لإجراء امتحانات نصف السنة، اذ منحت الوزارة المدارس والمديريات ﺻﻼﺣﻴﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﺠﺪول اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﻲ، أما فيما يخص رواتب الهيئات التعليمية العاملة في المديريات العامة للتربية في جميع المحافظات فأن مسؤولية صرفها تقع على المحافظات”.

ودعا المكتب، الطلبة إلى “الحذر من مروجي الإشاعات وأخذ القرارات الصائبة من المواقع الموثقة الرسمية لوزارة التربية حفاظاً على عمل المؤسسة التربوية في البلاد”.

اعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاثنين، “بمناسبة حلول ذكرى يوم النصر على عصابة داعش الارهابية وتحرير الموصل وجميع التراب العراقي، نتقدم بخالص التهاني والتبريكات لجميع أبناء شعبنا العراقي العزيز”، داعيا الى “إستذكار بطولات وتضحيات المقاتلين الشجعان الغيارى ابناء قواتنا المسلحة بجميع صنوفها وتشكيلاتها من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة الذين دحروا العدو وحرروا الارض وهبوا يدا واحدة مع ابناء شعبنا بشيبه وشبانه حين لبّت الجموع فتوى الجهاد الكفائي التي اعلنتها المرجعية الدينية العليا وسجل العراقيون نصرا كبيرا لوطنهم وللإنسانية”.

وتابع “تحية وفاء للشهداء والجرحى الذين صنعوا الانتصار ولعوائلهم الكريمة، وللمقاتلين الابطال من ابناء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الذين مازالوا يتصدون لبقايا داعش ويدافعون عن وطنهم وشعبهم وعن اخوتهم المتظاهرين السلميين ويقدمون التضحيات الغالية مرة اخرى، ولهم منا ومن شعبنا كل الشكر والاحترام والتقدير”، مشيرا الى انه “بهذه المناسبة وكما فعلنا في العام الماضي تقرر تعطيل الدوام الرسمي يوم غد الثلاثاء احتفالا ب‍يوم النصر”.

هذا وألغى مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق، إحتفالات رأس السنة الميلادية وولادة السيد المسيح {ع} هذا العام تضامناً مع ضحايا وشهداء التظاهرات.

وجاء في وثيقة للامانة العامة للمجلس منه “وسط كل ما يجري في بلدنا العراق من أحداث التي راح ضحيتها الكثير من أبناء الوطن لأجل غدٍ أفضل لجميع العراقيين، قرر مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق إلغاء جميع مظاهر الاحتفالات بأعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية”.

ولفتت الى ان الاحتفال سيكون “الإقتصار على الخدم الكنيسة فقط احتراماً لدماء الشهداء والجرحى من المتظاهرين ومن القوات الأمنية وتضامناً مع أحزان وأوجاع والآم العوائل المنكوبة”.

متظاهرون يغلقون الدوائر الحكومية في الديوانية واستقرار الوضع بذي قار

أغلق متظاهرون غاضبون، الاثنين، الدوائر الحكومية في محافظة الديوانية وأعلنوا الإضراب العام عن الدوام.

وتشهد ساحة الساعة في محافظة الديوانية تظاهرات شعبية حاشدة مستمرة منذ الأول من شهر تشرين الأول الماضي.

كما أغلق متظاهرون غاضبون، مبنى محافظة الديوانية في الأول من الشهر الحالي، وكتبوا على الحواجز الكونكريتية المحيطة بالمبنى: “مغلق بأمر الشعب”.

الی ذلك اكد عضو مجلس محافظة ذي قار المنحل شهيد الغالبي، استقرار الاوضاع الامنية في المحافظة عقب تنسم قائد الشرطة الجديد مهام عمله، مبينا ان جميع الجسور والطرق مفتوحة باستثناء جسر الزيتون.

وقال الغالبي ان “الاوضاع في محافظة ذي قار تشهد استقرارا كبيرا  عقب تسنم قائد شرطة المحافظة العميد ريسان الابراهيمي منصبه”، مضیفا ان “الابراهيمي مستمر في الجولات الميدانية والتباحث مع العشائر في المحافظة لانهاء الازمة واستقرار الاوضاع الامنية “.

وأوضح الغالبي، ان “جميع الطرق مفتوحة امام  حركة العجلات ولم تسجل المحافظة اي خرق امني باستثناء ابقاء اغلاق جسر الزيتون بسبب شرط المتظاهرين باعلان الحداد لمدة 60 يوما كحداد”.

کما نظم اهالي منطقة الفيادة في قضاء الهندية بمحافظة كربلاء المقدسة، ، اعتصاما مفتوحا امام محطة الخيرات الغازية وعدم السماح لموظفيها بالدخول لعدم ظهور اسمائهم في التعيينات الاخيرة للمحطة.

وقال منسق الاعتصام كرار كاظم إن “300 شخص من اهالي المنطقة ممن وعدهم الوزير بالتعيين في المحطة لكونهم اصحاب الاراضي نظموا اعتصاما مفتوحا لحين تحقيق مطالبهم وعدم السماح للموظفي المحطة بالدخول اليها”، لافتا “ان المعتصمين من الاهالي يطالبون بتعيينهم كون اسمائهم استبدلت من قبل مدير المحطة بعد حصول موافقة الوزير على التعيين، واقالة مدير المحطة كريم المسعودي الذي قام باستبدال اسماء الاهالي باسماء اقاربه”.

دعوة إلى استئناف الدوام في المدارس والمعاهد والجامعات

دعا ائتلاف دولة القانون، ، الملاكات التربوية والتعليمية لاستئناف الدوام في المدارس والمعاهد والجامعات، مطالباً بوقفة مشتركة لمنع من يقوم بإغلاق المدارس والجامعات.

وقال الائتلاف في رسالة وجهها إلى الملاكات التربوية والتعليمية، واطلعت عليه السومرية نيوز، إنه “شعوراً بالمسؤولية وخطورة تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات على مستقبل أبنائنا الطلبة ومستقبل بلادنا ولإدامة سير العملية التربية بعيداً عن التحديات التي يواجهها العراق، نؤكد على كل المعنيين من أبنائنا الطلاب وجميع الكوادر التعليمية والمؤسسات التربوية المعطاءة، وعلى العشائر العراقية الكريمة، ورجال الأمن، والنقابات والاتحادات، أن يتصدوا متحدين لمنع ظاهرة التعطيل الدراسي وليعيدوا فتح المدارس والجامعات وحماية رجال التعليم ومنع ظواهر التخريب المتعمد التي لا شك بوجود أيادٍ جاهلة أو خبيثة خلفها لا تريد الخير للبلاد”.

وأضاف الائتلاف في رسالته: “ندعو الجميع إلى وقفة مشتركة كما لا نستثني حتى المتظاهرين السلميين من أبنائنا أن يمنعوا من يقوم بغلق المدارس والجامعات ومنع الكوادر من مواصلة دورهم التعليمي”.

وكان حزب الدعوة الإسلامية دعا، أمس الأحد (8 كانون الأول 2019)، المتظاهرين إلى تجنيب المؤسسات العلمية تداعيات التظاهرات والاحتجاجات، مشدداً على أن منع الدوام يصنف ضمن “الإرهاب الفكري والعلمي”.

من جهتها اصدرت وزارة الكهرباء، انه “في يوم الجمعة الموافق السابع من كانون الاول الحالي، تسبب إطلاق نار عشوائي من مجاميع مسلحة دخلت إلى ساحة الخلاني وبإتجاهي جسر السنك وساحة التحرير إلى تقطع القابلوات المبرومة الخاصة بالإنارة، وتضرر التراكيب والمصابيح وإصابة قواطع الدورة المشغلة للإنارة بالعيارات النارية مما أدى إلى تعطل الإنارة فقط عن ساحة الخلاني والسنك”.

واضافت ان “الكهرباء كانت مستمرة في تلك المنطقة المذكورة، والواقعة ضمن شبكة ( ١ شيخ عمر ) جهد ( ١١ كي في ) مع التأكد من أن جميع مغذيات محطات ( ابو نؤاس ، الكيلاني ، النضال ، السعدون ، السباع ، الخلاني ، العبخانة ) جهد ( ٣٣ كي في ) وساحة التحرير وعمارة الخيام وساحة النصر وجميع انارتها كانت بالعمل “.

وأوضحت ان “ملاكات إنارة فرع توزيع كهرباء الرصافة استنفرت جهودها بعد إستكمال الموافقات الأمنية للدخول إلى موقع الحادث لتعذر تواجدها في الليلة نفسها لإستمرار إطلاق النار”.، مبينة انها “تمكنت من معالجة الخلل وإعادة الإنارة بشكل طبيعي”.

بدوره بين النائب المستقل كاظم الصيادي، ان “توافقا سياسيا كان موجودا على عدم الاطاحة بالرئاسات الثلاث لكن حصل العكس”، مضیفا ان “ما حصل في ساحة الخلاني صراع بين فصيلين على طوابق مراب السنك”، نوضحا ان “ القوات الأمنية تتعرض الى اعتداءات بالمولتوف والحجارة والشتم”، لافتا الى ان “ القوات الأمنية ملتزمة باعلى درجات الضبط لعدم الانجرار وراء افعال المندسين”.

واكد ان “البعض ركب موجة التظاهرات حتى يقال له (عفية)”، مبينا ان “قائد عمليات بغداد قيس المحمداوي مسلوب القوة لأنه منزوع السلاح، حيث ان القوات الأمنية لاتستطيع مواجهة المندسين والمخربين لأنها منزوعة السلاح”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها