نشر : December 8 ,2019 | Time : 19:03 | ID 166346 |

الحشد يعلن نتائج “إرادة النصر السابعة”، والتحالف الدولي يقصف داعش بالحويجة وتلكيف

شفقنا العراق-متابعة-أعلن مدير مديرية الحركات في هيأة الحشد الشعبي، الأحد، عن نتائج الصفحتين الأولى والثانية من المرحلة السابعة لعملية إرادة النصر، فيما اشار إلى أن القطعات المشاركة تشارف على انتهاء العملية، کما كشفت خلية الاعلام الامني، عن منجزات المرحلة السابعة، کما نفذت طائرات التحالف الدولي، عدداً من الضربات الجوية ضد ارهابيي داعش في مناطق الحويجة وتلكيف.

وقال مدير مديرية الحركات في هيأة الحشد الشعبي، جواد كاظم الربيعاوي، إنه” انطلقت صباح امس السبت المرحلة السابعة من عملية إرادة النصر من أربعة محاور بمشاركة الحشد الشعبي وقيادة عمليات صلاح الدين وقيادة عمليات ديالى وقيادة عمليات سامراء وقيادة عمليات المقر المتقدم للعمليات المشتركة / كركوك وشرطة الطاقة وقيادات قواطع { كركوك – ديالى – صلاح الدين} ومديريات شرطة محافظتي {صلاح الدين وديالى} وقطعات الشرطة الاتحادية {فق٣- فق٥ -فق الالية -فق٦ مغاوير}بدعم واسناد جوي من قيادة القوة الجوية وطيران الجيش”.

وأضاف، أن” الصفحتين الأولى والثانية من المرحلة السابعة لعمليات إرادة النصر التي انطلقت، امس السبت، اسفرت عن تفتيش وتأمين 45 قرية في المناطق التي شملتها العملية، فضلا عن تدمير 45 عبوة ناسفة و14 مضافة لتنظيم داعش الإرهابي”، مشيرا الى” تدمير معسكر عائشة في محافظة ديالى والذي يعتبر ابرز المعسكرات الاستراتيجية لداعش الذي يشرف على تدريب الإرهابيين في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين”.

وتابع الربيعاوي” العملية اسفرت ايضا العثور على أربعة انفاق لداعش وكهف {عدد 2}، حيث تم تدميرهما بالكامل بالاضافة الى العثور على زورقين ودراجة نارية، فيما تم اعتقال عدد من المشتبه بهم وتسليمهم إلى القوات الأمنية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم ضمن قاطع عمليات ديالى”.

وأكد الربيعاوي أن” القطعات المشاركة في العملية شارفت على الانتهاء من واجباتها”، لافتا إلى أن” العملية نفذت في ظروف مناخية صعبة للغاية في ظل الامطار الغزيرة ووعورة المناطق الجبلية الا ان العملية اثبتت اللياقة البدنية العالية التي يتمتع بها المقاتل ودقة تنفيذ الواجبات”.

بالسياق كشفت خلية الاعلام الامني، اليوم الاحد، “تواصل قواتنا الأمنية وبإشراف قيادة العمليات المشتركة وبإسناد جوي، فعالياتها في المرحلة السابعة لعملية إرادة النصر، وقد شرعت قيادة عمليات ديالى بتفتيش وتطهير ١٧ قرية ومنطقة ضمن قاطع المسؤولية، كما تمكنت من العثور على وكرين للارهابيين في منطقة عايشه”.

واضافت: “كما عثرت قيادة عمليات صلاح الدين على ٥٠ قنبرة هاون عيار ١٢٠ ملم، وعلى نفق و٤ مواضع تستخدم للرصد، وعملت على تفجيرها، فضلا عن العثور على ٣ أوكار تم تفجيرها أيضاً”، متابعة: “اما قيادة عمليات سامراء فقد فجرت قواتها عبوتين ناسفتين تحت السيطرة”.

وزادت: “من جانبها فقد تمكنت قطعات المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة في كركوك من العثور على ٤ أنفاق وحزامين ناسفين وفتشت ٦٣ قرية، كما عثرت على ١١٩ عبوة ناسفة والقت القبض على ١٩ مطلوباً وعثرت على ٢٦ قنبرة هاون مختلفة، وقد تم التعامل مع المواد المضبوطة أصولياً”.

كما تمكنت القوات الامنية، ضمن قيادة عمليات صلاح الدين والقطعات الملحقة بها في عملية إرادة النصر بمرحلتها السابعة وخلال تطهير وتفتيش المناطق الواقعة غربي حقول علاس وعلى السفح الغربي لجبال حمرين، تمكنت من تدمير ١١ وكراً و٣ أنفاق لداعش”، مضیفة ” كما تم العثور على ٤ أكياس تحوي ٥٠ كيلو غرام من مادة اليوريا، وتفجير ٢٣ عبوة ناسفة”.

الى ذلك ذكرت خلية الاعلام الامني، انه”خلال المرحلة السابعة لعملية إرادة النصر والتي انطلقت صباح اليوم، فقد فتشت قطعات المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة في كركوك ٤٥ قرية”، مشیرا ” حيث عثرت على ٤ أنفاق و٣ كهوف تم تفجيرها، كما عثرت على ٤٥ عبوة ناسفة وعملت على تفجيرها، في حين ضبطت دراجة نارية والقت القبض على اثنين من المطلوبين”.

من جهته افاد مصدر امني، ان “عناصر من تنظيم داعش هاجموا نقطة تفتيش تابعة للشرطة في وادي العوسج بناحية جلولاء شمال شرقي ديالى، ما ادى الى اصابة منتسبين اثنين”، لافتا ان “قوة امنية طوقت مكان الحادث، ونقلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج”.

هذا وألقت مديرية الاستخبارات العسكرية انه “وبكمين محكم ومعلومات استخبارية دقيقة تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٥ وبالتعاون مع فوج الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة للفرقة من ألقت القبض على أحد الارهابيين في قرية تمارات بقضاء تلعفر – الموصل”.

وأوضح البيان ان “الإرهابي هو أحد ممولي عصابات داعش الارهابية حيث كان يقوم بسرقة حبوب الحنطة في سايلو الوائلية وبيعها لحساب تلك العصابات وهو من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ ارهاب”.

بينما تمكنت مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية من القاء القبض على اربعة إرهابيين إثنين منهم من قيادات داعش الارهابية في كركوك ونينوى.

حيث القت القبض على الأول في منطقة الساحل الأيسر قرية الشيخ بنينوى المكنى “ابوشهد” وبدلالتة تم إلقاء القبض على الارهابي الثاني في قضاء تكريت”، “كما تمكنت المفارز ذاتها من القبض على اثنين من قادة داعش والمكنين {الذيب وعماد خاشوكة} في محافظة كركوك حيث اعترف الملقى القبض عليهم من خلال التحقيقات الأولية بأنتمائهما لعصابات داعش الإرهابية،وقد تم تدوين أقوال المتهمين وإحالتهم للقضاء”.

بدوره ذكر الحشد في بيان، إن قوة من اللواءين 21 و88 في الحشد الشعبي نفذت، اليوم، عملية تفتيش لملاحقة فلول وخلايا تنظيم “داعش” الإرهابي في سلسلة جبال حمرين وذلك ضمن عمليات إرادة النصر السابعة التي انطلقت اليوم.

وأضاف ان العملية اسفرت عن العثور على مضافة لداعش وتدميرها بالكامل، فضلا عن العثور على عدد من العبوات الناسفة كانت معدة للتفجير حيث تمت معالجتها من ابطال هندسة اللواء، مبينا أن الابطال استطاعوا اكمال الواجب رغم قساوة الظروف الجوية.ا

فيما ذكر بيان لوزارة الدفاع ، أن ” طائرات التحالف الدولي نفذت عدداً من الضربات الجوية ضد ارهابيي داعش في مناطق الحويجة وتلكيف”، مضیفا أن “الضربات اسفرت عن تدمير عدد من الملاجئ والانفاق التابعة لهم في تلك المناطق” مبيناً أن “هذه الضربات تأتي بناءً على الأوامر الصادرة من قيادة العمليات المشتركة العراقية وانطلاقاً من مبدأ التعاون المشترك بين القوات العراقية وقوات التحالف للقضاء على الإرهاب”.

وايضا قال اعلام الحشد في بيان ان “تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت من اللواء الثامن ظهر اليوم الى جزيزة الحضر لتعزيز القطعات الامنية جنوب الموصل” لافتا الى ان “هناك معلومات استخبارية تفيد بوجود تجمعات كبيرة للإرهابيين على الحدود العراقية مع سوريا تنوي شن تعرضات على عدد من القواطع الامنية”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها