نشر : December 7 ,2019 | Time : 10:56 | ID 166182 |

تنديدات بأحداث السنك والداخلية تبدأ تحقيقا..كيف وصل المسلحون إلى التحرير دون منع أو تفتيش؟

شفقنا العراق-متابعة- أفادت قيادة عمليات بغداد، بأن قواتها مسكت الأمن في ساحة الخلاني وسط بغداد، کما أعلنت وزارة الداخلية، ان القوات الأمنية تفتح تحقيقا في حادثة إطلاق النار الذي حصل في محيط منطقة السنك، فیما حذرت المفوضية العليا لحقوق الانسان، من انفلات الوضع الأمني في ساحة التحرير وسط بغداد.

وقالت قيادة عمليات بغداد، في بيان، الیوم السبت، إن “قائد عمليات بغداد يعلن نزول قطعات قيادة عمليات بغداد لمسك ساحة الخلاني وكل المقتربات منها لحماية المتظاهرين السلميين في ساحة التظاهر”.

وشهدت ساحة التظاهر ليلة أمس، قيام مسلحون مجهولون بفتح النيران تجاه المتظاهرين وسط بغداد، ما اسفر عن استشهاد 12 متظاهرا وإصابة 80 آخرين.

كما أعلنت وزارة الداخلية، استشهاد وإصابة 37 مدنياً في حادثة إطلاق النار على المتظاهرين في محيط منطقة السنك وسط العاصمة بغداد مساء اليوم الجمعة.

وقال الناطق باسم الداخلية العميد خالد المحنا في بيان ان “القوات الأمنية تفتح تحقيقا في حادثة إطلاق النار الذي حصل في محيط منطقة السنك ببغداد مساء اليوم، مما ادى الى استشهاد ٣ مدنيين وإصابة ٣٤ آخرين كمعلومات أولية”.

وأضاف “كما شرعت القوات بتطويق المكان بحثا عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل، وكثفت من تواجدها في المناطق القريبة من مكان الحادث”.

وكان مسلحون مجهولون قد أقتحموا مساء اليوم ساحتي الخلاني والسنك وأطلقوا النار بكثافة على المتظاهرين وسط انباء باستشهاد واصابة العشرات منهم.

سائرون تطلب “تفسيرا سريعا” والحكمة يستنكر

اعتبر نائب عن تحالف سائرون سلام الشمري، ان “دخول سيارات تحمل اشخاصا مسلحين الى ساحة التظاهر دون منع او تفتيش امر لا يمكن السكوت عليه وعلى الجهات المعنية توضيح ذلك سريعا”.

واضاف الشمري ان “ما قام به هؤلاء المسلحون من اعتداءات على المتظاهرين السلميين العزل امر خطير ويكشف بشكل واضح وجود جهات خاسرة ان استمر تحقيق الحراك السلمي نتائج ايجابية”، موضحا ان “اغلب فئات الشعب وبمختلف توجهاتها مع الحراك الجماهيري السلمي لتحقيق المطالب المشروعة والتي على مايظهر سحبت البساط من جهات مدفوعة داخليا وخارجيا فبدأت القيام باعمال سلبية غير مشروعة”.

بالسیاق استنكر تيار الحكمة الوطني، السبت، الاعتداء على المتظاهرين قرب جسر السنك، فيما دعا الأجهزة الامنية لحمايتهم من المسلحين.

وذكر بيان للتيار، انه “في غمرة الأحداث الأليمة المتسارعة والحوادث المؤسفة التي يمر بها بلدنا العزيز بشكل عام ، والتطورات الأخيرة التي شهدتها ساحات التظاهر السلمي بوجه خاص ، يؤكد تيارُ الحكمة الوطني إدانته ورفضه الكاملين لكل أشكال العنف والاعتداء والفوضى”، لافتا البيان ان “تيار الجكمة يستنكر المساس بالمتظاهرين السلميين وكل مايصدر عن الجماعات المسلحة من اعتداءٍ وترهيب تمارسه أية جهةٍ خارج إطار الدولة والقانون”، داعياً الأجهزة الأمنية لتحمل مسؤولياتها وواجباتها في حماية الساحات والمتظاهرين السلميين”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها