نشر : November 19 ,2019 | Time : 07:42 | ID 164940 |

“قسد” تبعث برسالة وطلب ودي إلى دمشق

شفقنا- بعثت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” برسالة، وطلب ودي إلى النظام السوري، بعد أسابيع على انتهاء عملية “نبع السلام”.

 

 

 

ودعت “قسد” (الإدارة الذاتية لشمالي وشرق سوريا)، النظام السوري، إلى “تطوير لغة الحوار والتوافق، وأكدت أنها لا تسعى لتقسيم سوريا وليست لديها النية لذلك”.

 

ونشرت وسائل إعلام تابعة لـ”قسد”، بيانا لدائرة العلاقة الخارجية التابعة لها، أكدت أنها لم يكن لها هدفا بتقسيم سوريا.

 

 

 

وأضاف البيان: “نحن قطعنا الطريق أمام محاولات تقسيم سوريا، ومنذ ثماني سنوات نحارب القوى الاحتلالية ومرتزقة داعش والنصرة لحماية تراب ووحدة سوريا (…)، وليست لنا أي نوايا لتقسيم سوريا”.

 

وقالت الإدارة الذاتية، إنه “يجب عدم التفكير في سوريا قبل ثماني سنوات، والأفضل هو قبول الآخر وتطوير خطاب الحل تجاه بعضنا”.

 

وكانت قوات “قسد” أعلنت اتفاقها مع النظام على إدخال قوات الأخير، وانتشارها مع طول الحدود مع تركيا.

 

يشار إلى أن قوات النظام، و”قسد” تنتشر في مناطق بشرقي الفرات، وتتشاركان العمليات ضد قوات المعارضة السورية.

 

 

 

كما ناشد البيان، واشنطن، وموسكو، والتحالف الدولي، والإتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، والأمم المتحدة، باتخاذ موقف واضح ضد “هجمات واحتلال الدولة التركية” وأن يسعوا لانسحاب القوى الاحتلالية من أرضنا في أقرب وقت.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها